جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 125 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح {{للشهيدة الفلسطينية لَيانْ}}
بتاريخ الثلاثاء 03 يناير 2017 الموضوع: قضايا وآراء

{{للشهيدة الفلسطينية لَيانْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
------------------------------
لَيانْ

لا أعْرفها

لم أسمعْ مِنْ قبْلُ بها



{{للشهيدة الفلسطينية لَيانْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
------------------------------
لَيانْ

لا أعْرفها

لم أسمعْ مِنْ قبْلُ بها

لكنَّ لَيانَ كمثلَ الوردةِ
في مُقْتبلِ العُمْرِ فتاةٌ
منْ بلدي ،إنسانْ

لا يكْفيها العَيْشُ بأرضٍ مُحْتلهْ

وُلدَتْ في وطنٍ مقْهورٍ لم تعرفْ
يوْماً طعْمَ الحرِّيهْ

لم يقْتُلْها منْ كان يقول بأنِّي
لا أُغْمِضُ عَيْناً إنْ وَلدَتْ أُمٌّ
طفلاً كنْعانيَّاً ،لكنْ بالأمرِ تَكَفَّلَ
طَرْزٌ إجْراميٌّ مِنْ نَوْعٍ لم يعرفْهُ
الإسلامُ بعَصْرٍ آخرْ

كمْ دَمَّرَ هذا الطَرزُ الهمَجِيُّ
أضَرَّ وَتاجَرْ

طرْزٌ نبَتَ بأدْغالِ الجَهْلْ

حتَّى الإنْسانُ الأوَّلُ في البرِّيةِ
ما كانَ بِوَحْشيَّةِ هَمَجِ
يُدْعَوْنَ بِداعِشْ

إنْ كانَ الإسلامُ كما أنتمْ
لن يبقى عاقِلُ فيهِ ويَدْفعَ عنْهْ

لا بُوُرِكْتُمْ ،كم دَمَّرْتُمْ كم أوْغلْتُمْ
قتْلاً يخْدِمُ إسرائيلْ

أنتمْ صنْعَتها لا احتاجُ بَراهيناً
وشُهوداً أو تأويلْ

لمْ تلْتَفتوا غَرْباً للقدسِ ولو مَرَّهْ

فالقُدْسُ إليكمْ أقربُ جغرافيَّاً
منْ مُوصِلَ والرَّقَهْ

لكنَّ وظيفتكمْ إيقاعُ التدْميرِ
وَإحْداثُ التَفْريقِ كما الفُرْقَهْ

إنْ كانَ الشيْطانُ لهُ جُنْدٌ
داخلَ صَفِّ الإسلامِ
فأنتمْ تلكَ الفِرْقَهْ

يا أغبى أجْهَلَ مَنْ لمُخالفهِ أو
ناقِدِهٍ اسْتَسْهَلَ مَقْتلهُ أو كَفَّرْ

منْ كانَ سيُعْلي حقَّاً دينَ اللهِ
يكونُ طِرازاً أو أنْموذَجَ للحقِّ
فكانتْ بيْتُ المَقْدسِ والأقصى
رايتهُ ولها طَلْقتهُ وَلَكانَ اسْتَنَّ
طريقَ صلاحَ الدينْ

ملعونٌ منْ يتْبعكمْ ،ضلَّلْتمْ فلِذاتِ
الأكْبادِ ،وألْقيْتُمْ آلافاً في محْرقةٍ
صَنَعَتْها إسرائيلُ وَأوباما

وَالانَ انْتَهَتِ اللعبةُ صِرْتُمْ
مْطلوبونَ لبعضِ السادهْ

ستَذوقوا العَلْقَمَ منْ نفْسِ الكأسِ
المُرِّ وكالعادَهْ

ما ذَنْبُ لَيانْ؟

هل قتْلُ ليَانَ سيَنْصركُمْ
أو يهزِمُ حاكمَ تُرْكِيَّا
بجريمتكُمَْ في إسطنبولْ؟

هذي أفعالُ شياطِينٍ أو
أشرارٍ أو غُولْ

وَجَرحتمْ آلاءَ كذاكَ رواءْ

وكذلكَ آيهْ

ما أجملَ هذي الأسماءْ

أمَّا آيهْ،فهيَ الشاهِدُ في الدارَيْنِ
بأنَّ جرائمكمْ لا تُغْفَرْ

منْ لا يلعَنكمْ ،في الدنيا
مذْمومٌَ قطْعاً وسيَخْسرْ

أمَّا عندَ اللهِ وَأكْرهُ أنْ أُفْتي
بالدِينِ ،فبالمِثْلِ سيخْسرْ

وَبِذاكَ اليومُ تكونُ دماءْ لَيانْ
ودماءُ مئاتِ آلافِ ويَربو أوَّلَ
منْ يشهدُ عندَ اللهِ عليكمْ ،
فَبِأيِّ ذُنوبٍ أُفتي وتلكَ المخلوقاتُ
بأنْ تُقْتَلْ؟

فأجيبوا ذاكَ اليومُ الدَيَّانْ

والرحْمةُ كلُّ الرحمةِ نسألُهُ
الرحمنْ

لشهيدتنا الأبْهى منْ نُوَّارِ
اللوْزِ لَيانْ
----------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٧/١/١م
كنتْ أود ان تكون اول قصائدي
بمطلع العام ليست حزينه،ولكن
هزَّتني صورة المغدورة ليان وعلى
الفور كتبتْ،،ويأبى الموت الا ان
يلاحق الفلسطيني ويحرمه من
الفرحه،وان يفتتح صفحة العام
بمانشيتّات دمه،،
لك الرحمة ليانْ،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية