جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 331 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل البطراوي : كيري وأحلام آخر الليل !!!
بتاريخ الجمعة 30 ديسمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

كيري وأحلام آخر الليل !!! 
جميل ان يتضمن خطاب وزير خارجية ما تضمنه من حالة صدق مع الذات وان كان فيه الكثير من الحفاظ على مشاعر المعتدي حينما يساوي ما لعربية للثقافة والرأي والإعلام


كيري وأحلام آخر الليل !!! 
جميل ان يتضمن خطاب وزير خارجية ما تضمنه من حالة صدق مع الذات وان كان فيه الكثير من الحفاظ على مشاعر المعتدي حينما يساوي ما بين الضحية والجلاد في بعض المطالبات والتوصيات و التوصيفات لبعض الأفعال وكان المطلوب من الضحية السلوك بشكل حسن وهو يشاهد بشكل يومي بأن الحلم والأمل بأن يكون الانسان الفلسطيني واحد من بين أفراد الكون الذي ينعم بالحياة وفق الأسس والقيم التي وضعتها الشرعة الدولية واطلقت عليها _الإعلان العالمي لحقوق الانسان_ميثاق الأمم المتحدة_اتفاقيات وتوصيات جنيف_ولكن يبدو وخلال المائة عام الماضية لم تكن القوى العظمي ترى بأن شعبنا يستحق الحياة فوق أرضه وتحت شمسه من هنا اخذ الوقت الكثير وأعطى المحتل الوقت الوفير لفرض سياسة الأمر الواقع على شعبنا والمنطقة والعالم حيث مازالت دولة إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تحتل وتسيطر على شعب غير شعبها وأرض غير أرضها وتلاقي دعما وقبولا ومساندة من قبل قوى كبرى كما تمارس التحدي الوقح لكل قوانين وقرارات المنظومة الدولية وكما يطلق على كل أفعالها المخالفة لنواميس البشرية حق الدفاع عن النفس وتزويد بأحدث الأسلحة التي تمكنها من تحقيق التفوق العسكري على المحيط كما تمكنها من القتل والبطش والتدمير دون حسيب او رقيب ،حتى سياسة حرق البشر وقتل الأطفال وترويع المسنين والصغار وقتل الانسان الفلسطيني وإلقاء آلة حادة بجانبه; ليتهم وهو مفارق لهذا العالم الظالم بمحاولة القتل أو الشروع في القتل لكي يسجن في ثلاجات المحتل لأشهر، بكل تأكيد تنم تلك السلوكيات عن الحالة السادسة الدموية التي تعيشها دولة الاحتلال .
نعم تحدث كيري عن مجموعة خطوط وأسس باتت الإدارة الأمريكية وهي تحزم امتعتها من أجل مغادرة البيت البيضاوي ترى بأنه لابد من تحقيقها لكي تنعم المنطقة بالسلام وهنا تطرح مجموعة كبيرة من الأسئلة على كل من رحب بذألك الخطاب ،ولم يكن ممن فسر الماء بالماء!ولماذا لم يقوم كيري وخلال جولات التفاوض الكثيرة بوضع يده على الجرح ويطالب ادارته بتنفيذ الشرعية الدولية والقرارات الدولية التي وضعت وفق رؤية المجتمع الدولي لسلام والجميع يعلم بان (242،338،192،واتفاقية أوسلو ومبادرة السلام العربية وكل جولات التفاوض وكل التعطيل والافشال لكل جهود المجتمع الدولي يوجد طرف يمتلك من الصوف والعنجهية ما يساعده في مجابهة العالم نتيجة مظلة الحماية والمساندة التي توفرها الإدارة الأمريكية .
واذا كانت الإدارة الأمريكية صادقة ; لماذا لا تساعد في تنفيذ تلك القرارات  كما تم مع كثير من الدول ،ولماذا تساهم في جعل القتل والتدمير والحرق والتشريد لأبناء شعبنا جزءا من حق الدفاع المشروع عن النفس .
;الكل يعلم ان القرار الأخير الذي تم تبنيه في الأمم المتحدة بالإجماع و امتنعت الإدارة الأمريكية عن استخدام الفيتو المشرع لحماية المحتل منذ 1979 م والذي رفضته حكومة اسرائيل واتخذت خطوات تنم عن تحدي العالم كله وهي تعي بان هذا القرار لن يختلف عن غيره من القرارات السابقة وقد يكون هذا الموقف الامريكي هو الحامي الحصري للاحتلال من نتائج مؤتمر باريس المزمع عقده في منتصف الشهر القادم ولكي تمهد الطريق للإدارة الأمريكية الجديدة بأن السياسة الأمريكية يجب ان تكون اكثر اتزان وجدية من قضايا المنطقة بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص وهذا بحاجة إلى جهد فلسطيني وعربي واسلامي ودولي مع منظومة الأصدقاء و المحبين من اجل التأثير على عدم إبقاء الاحتلال وأفعاله في   حالة فلتان   من المحاسبة ووضع القرارات الدولية المؤيدة لحقوق 
 والمعارضة لاحتلال الشعوب واراضي الغير يوجد عليه إجماع بالرفض .
نبيل البطراوي
عضو الأمانة العامة  الشبكة 
العربية للثقافة والرأي والإعلام

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية