جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/16142315_10158134724245343_844566285471806491_n.jpg?oh=0ddd87b6454d40258da8ed22f31a9c6b&oe=590920C5

عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15825906_10158057004085343_8144796119312373989_n.jpg?oh=21599c97075974c2c4ee05623915508a&oe=58E5C3A6

مي الكيلة : روما تودع المطران هيلارون كبوشي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15822885_10154780018685119_2686728152902595209_n.jpg?oh=473f9de763d9befb338cd6c6f4dca3e8&oe=591F9605


عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/15268022_10157879950380343_8207377399506636871_n.jpg?oh=3f23d5b9631e7491ac2c7758e9746d2e&oe=58B1696B
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!


https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/16730423_10158240064300343_1014226441600986866_n.jpg?oh=ca93b14b84ffcf101fe219f3877333d9&oe=59061717
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10897796_1549007168679715_2996449745635868035_n.jpg?oh=5dffff81b733e021a0f9fe9efc34eabb&oe=58AA8F6B
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/15873045_10158052146145343_6613426375992128105_n.jpg?oh=4e48e40bd33ae1b96fd700032c7bb446&oe=58D6EB0B
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي




حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=85f7b57cffe00eddcd6f31e40bd3d8e4&oe=58AEEF9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 29 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·أخبار القيق: أنا محتجزٌ في قبر وماضٍ في إضرابي
·عام على رحيل اخي وصديقي وحبيبي ورفيقي الغالي الحاج المناضل العميد عبد القادر عبد
·فتح: إقامة دولة في غزة مشروع مشبوه ومرفوض
·الشخصيات المستقلة تشارك الجبهة الديمقراطية انطلاقتها 48
·بيان : منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني - تواقي
·1مبروك التخرج للقادة الاسرى المحررين الاخوين زهير الششنيه أبو صلاح وعبد الهادي غ
·الشخصيات المستقلة ترفض مشاركة مؤتمر فلسطيني الشتات باسطنبول
·برسم كل المعنيين : هل يتنازل الفلسطينيان لليمني عمار عن المنافسة على اللقب ..
·بيان : منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: احمد صالح : حملة انا عربي فلسطيني
بتاريخ السبت 14 مايو 2011 الموضوع: الشعب يريد تغير السفارت

حملة انا عربي فلسطيني
احمد صالح
رغم التطور الكبير في العلاقات الدبلوماسية بين القيادة الفلسطينية سواء قيادة حماس أو قيادة السلطة والعديد من الدول


حملة انا عربي فلسطيني

الكاتب


احمد صالح


غزة - فلسطين


was0599@hotmail.com


رغم التطور الكبير في العلاقات الدبلوماسية بين القيادة الفلسطينية سواء قيادة حماس أو قيادة السلطة والعديد من الدول

العربية، والنداءات المتعددة من قبل بعض الدول العربية، إن لم يكن جميعها، بأن القضية الفلسطينية هي رأس أولويات القضايا العربية، إلا أن ذلك

لم يشفع حتى الآن للمواطن الفلسطيني بأن تتم معاملته في عدد كبير من الدول العربية "كعربي" مثله مثل أي مواطن عربي أخر في أي دولة عربية.
فلا يزال دخول المواطن الفلسطيني للعديد من الدول العربية منوطاً بإجراءات منع، أو إجراءات معقدة للدخول،
 وحتى الدول التي تسمح بدخوله، أو

سمحت مؤخراً بذلك كما حدث مع سوريا، لا يزال أمر دخوله مرتبطاً بإجراءات لا تنتهي، وأوقات صعبة وطويلة للحصول على موافقة الدخول، حتى

وإن ارتبطت بظرف إنساني، كزيارة الأهل المرضى أو المشاركة بتشييع جنازات لأقارب ممن يقيمون كلاجئين في تلك الدول.
المأساة الكبرى لنا كفلسطينيين، وأحدد هنا حملة الجوازات الفلسطينية الصادرة عن السلطة الفلسطينية، وأيضاً الفلسطينيين حملة جوازات

السفر الأردنية المؤقتة أو حملة الوثائق "وثائق اللجوء" الصادرة عن بعض الدول العربية مثل لبنان، سوريا، مصر. فعلا نقف موقف

المحاسب لأنفسنا لتجاوز خلاف تحملنا وزره، على الرغم من أننا كشعب فلسطيني، تحملنا مسؤوليته، بسبب موقف قيادة منظمة التحرير التي

وقفت موقف المناصر للغزو العراقي للكويت والذي كان أول قراراته منع الفلسطينيين من دخول الكويت.
وعلى الرغم من أن الأردن أيضاً وقفت موقفا مشابها إلا أن القيادة الأردنية استطاعت تجاوز الخلاف مع الكويت، فيما بقي الفلسطيني وحده

يتحمل مسؤولية غزو صدام حسين للكويت حتى بعد سقوط حكمه، ولا يزال الفلسطيني حتى الآن ممنوعاً من دخول الكويت، رغم المصالحة

العراقية الكويتية بعد سقوط نظام صدام.
اكيد لم ننسى على ماقاله الكاتب في جريدة الوطن الكويتية فى ابان حرب الاخيرة على قطاع غزة المدعو فؤاد الهاشم

عنوانه (بالكيماوي يا اولمرت ) لم اكن اتصور بان الحقد على الفلسطنين بهذا الشكل وليس له مايبرره بان يدعو محتل لضرب مدنين فى قطاع غزة بالكيماوي
ليست المسألة بالكويت وحدها، فالفلسطيني اليوم إن لم يكن حاملاً لجواز سفر أردني، أو غيره، فهو مدان عربياً في غالبية الدول العربية، فجميع

الدول العربية اليوم باستثناء الأردن، تتعامل مع الفلسطينيين من حملة الجواز الفلسطيني الصادر عن السلطة الفلسطينية، وأيضاً حملة وثائق

اللجوء السورية والمصرية واللبنانية على أنهم مدانين يجب التحقق من هويتهم ومنعهم أو تأخيرهم من الدخول لحدودها.

دوما يتم التعامل معنا على أننا متهمين حتى يثبت العكس، السعودي والكويتي واللبناني والقطري وغيره من أشقائنا العرب يدخلون سوريا مثلا

بلا تأشيرة دخول، وعملية دخول العرب للبلدان العربية تجري تقريبا بمعاملات عادية إلا الفلسطيني يتم التعامل معه بإجراءات أمنية مشددة

ومعقدة، وهنا لن أتحدث عن فكرة دخول الفلسطينين للكويت والتي تبدو مجرد التفكير بها جريمة كتبت هذا المقال عندما شاهدت مناشدة عبر

موقع دنيا الوطن وها هى فحوي الرسالة ( إلى سيدي صاحب السمو الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه .
أناشدك باسم الإسلام وأناشدك باسم العروبة التي تربط بيننا وأنا أعلم كم قدمت وستقدم للقضية الفلسطينية وإلى الشعب الفلسطيني من دعم وبعد .......
أنا مواطنة فلسطينية من غزة وأحمل الجواز الفلسطيني ومقيمة في السعودية وأطلب من حضرتكم السماح لي بزيارة أهلي في الكويت علما بأني لم أشاهد أبي وأمي وإخواني منذ عام 1986 م وأنا صابرة أنتظر يوما يسمح للفلسطيني بزيارة الكويت فلقد أصبح عمري الآن 48 سنة وأنا أنتظر علما بأني نشأت وتربيت ودرست في الكويت وأعتبرها وطني الثاني ولكن العمر لا ينتظر فالآن أريد زيارة الكويت لأن أمي امرأة مسنة وترقد في المستشفى اثر تعرضها لورم وجلطة في الدماغ وهي ترقد بين الحياة والموت وكم أشتاق لرؤيتها وطلب رضاها وهي في آخر أيامها وكذلك والدي أيضا فهو رجل مسن وكله أمراض وأقل شيء يمكن تقديمه لهم هو صلتهم . علما أنني ذهبت إلى سفارة الكويت في الرياض وقدمت طلب تأشيرة زيارة لي ولأطفالي قبل حوالي ثلاث أسابيع ولكن للأسف رفض الطلب فأخيرا أناشدك سيدي الرئيس بكل دمعة نزلت من عيني وكل حرقة في قلبي أن تعطف على حالي فأنا لا أطلب هذا الطلب إلا وأنا أعرف قلبك الحنون وسعة صدرك وتجاوبك مع طلبي وشكرا )

أنه أما آن الأوان قبل أن نطالب إسرائيل "المحتل" بتحسين تعاملها معنا كفلسطينيين أن نخرج بحملة شعبية بعنوان "عربي فلسطيني" تطالب

دولنا العربية بتحسين تعاملها معنا أسوة ببقية أشقائنا العرب من حيث حق دخولنا وتجوالنا بالدول العربية دون أن نبقى في قائمة المطلوبين حتى

يتم التحقق؟ أو أن تزال عنا إشارة "مسجل خطر" فقط لأننا نحمل جوازات سفر فلسطينية أو وثائق لجوء صادرة عن دولنا العربية؟

الفلسطيني في لبنان ومصر الذي يحمل وثيقة لجوء لبنانية أو مصرية إذا خرج من لبنان أو مصر يحتاج لتأشيرة دخول مرة أخرى، وفي سوريا يحتاج

دخولنا لانتظار أربعين يوماً لحين صدور الرفض أو القبول؟ وفي ليبيا ممنوعون من الدخول إلا بظروف استثنائية، ودول الخليج العربي وخاصة قطر

والكويت تحتاج لتدخل من أعلى هرم بالدولة، ولبنان الأمر منتهي لفكرة دخول الفلسطيني، أما آن لدولنا العربية التي تقول بأن القضية العربية

رأس أولولياتها أن تنظر لنا كفلسطينيين، وتتعامل مع الإنسان الفلسطيني كعربي مثله مثل أي عربي أخر، لسا يا أخوتنا العرب، إسرائيليين

لتعاملونا كأننا متهمون حتى تثبت إدانتنا. وفي النهاية واوجه رسالتى الى سيادة الرئيس باصدار تعليماته لوزارة الخارجية وسفارتها وقنصليتها بان يهتموا بموضوع تسهيل سفر الفلسطنين اينما كانوا.



غزة - فلسطين


was0599@hotmail.com



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الشعب يريد تغير السفارت
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الشعب يريد تغير السفارت:
محمود عريقات : السفارة الفلسطينية في الصين و دبلوماسية الطبيخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: احمد صالح : حملة انا عربي فلسطيني (التقييم: 0)
بواسطة زائر في السبت 14 مايو 2011
نعم تواجنها العديد من المشكلات فى السفر ولاسف ليس هنك اى تدخل من سفارتنا فى العالم




Re: احمد صالح : حملة انا عربي فلسطيني (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الخميس 05 يناير 2012
كلام جميل وحقيقي ومعاناتنا غير معقولة
ولكن لماذا الكيل بمكيالين اول الدول التي نعاني في دخولها هي الاردن فلا تستثني لتكن صادقا وموضوعيا
الشهر الماضي رفض طلب والدي لزيارة اخواته في الاردن وعمره يناهز 75 عاما
علما انه بالسابق كان يقبل الطلب
الا الاردن ؟؟؟؟؟؟
دخول الاسرائيلي الى الاردن اسهل من دخول حامل الوثيقة


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=1e3a14e9799f299a04a40b761cbc9495&oe=58B027D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية