جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 961 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سميرسعدالدين : شدوا الرحال نحو القدس
بتاريخ السبت 14 مايو 2011 الموضوع: قضايا وآراء

شدوا الرحال نحو القدس
سميرسعدالدين
خلال مؤتمر صحفي عقد برام الله قبل ايام اعلن الدكتورحسن خاطر الامين العام للهيئه
الاسلاميه والمسيحيه للدفاع عن القدس والمقدسات وخبير القانون الدولي الدكتور حنا
عيس والدكتور هشام التلاوي


شدوا الرحال نحو القدس
سميرسعدالدين
خلال مؤتمر صحفي عقد برام الله قبل ايام اعلن الدكتورحسن خاطر الامين العام للهيئه
الاسلاميه والمسيحيه للدفاع عن القدس والمقدسات وخبير القانون الدولي الدكتور حنا
عيس والدكتور هشام التلاوي الامين العام لمؤتمر القدس وشدوا الرحال نحو القدس عن
انطلاق حملة شدوا الرحال نحو القدس وذلك ضمن نشاط جديد يطرح للمرة الاولى لدعوة من
يستطع أن يصل القدس أن يعمل لهذا الوصول من الفلسطينيين في بلاد الشتات وخاصه حملة
الجوازات الاجنبيه والعرب والمسلمين وانصار السلام والمتضامنين  الدوليين لمجابهة
عملية تهويد المدينه بما فيها اظهارها دون اهميه لوجود الفلسطينيين والعرب
والمسلمين بها وكان قدتطرق الدكتور خاطرفي هذا المؤتمر الى قضيه في منتهى الخطوره
الا وهي أن هناك فتوى دينيه  صدرت من علماء مسلمين حرموا زيارة القدس في ظل
الاحتلال   حيث يرون أن هذه الزياره تعني التطبيع مع الاحتلال والحصول على تاشيرات
سفر من سفاراته وهذا يعني الاقرار بشرعيته  مشيرا  أنه  في ذلك الوقت التي تفرض فيه
اسرائيل سلسله من القوانيين التي تنمنع بموجبها الفلسطينيين الوصول الى القدس
وعزلها وراء جدران عن محيطها مما جعل شوارعها مقفره ولا حركة فيها واسواقها تغلق في
ساعات المساء وكانها مدينة اشباح بينما تعج القدس الغربيه بالزائرين من مختلف
الجنسيات دون فهم لواقع المدينه مع الاشاره هنا أن العلامه الشيخ يوسف القرضاوي قد
شارك في اصدارهذه الفتوى  وانا شخصيا حاولت أن اشرح له في لقاء عابر وقصير جدا قبل
شهور  مدى انعكاس ذلك على وضع القدس وان اهلها يرون انفسهم بمنعزلين عن محيطهم وان
شوارع القدس  تزدحم في الاعياد اليهوديه بالاف المستوطنيين رافعين الاعلام
الاسرائيليه والاجانب وهي كثيره وحتى في الايام العاديه في حين تفتقر هذه الشوارع
الى الوجه العربي والمؤيدين للحق العربي والمسلم ورفع شعارات اهل البلاد الا انه
اصر على موقفه بشده علما بان هناك علماء  قدتخلوا عن هذه الفتوى وراجعوا انفسهم من
بينهم فضيلة الشيخ تيسير التميمي
وفي المقابل أن اسرائيل كلها  مدعومه منقبل الصهيونية العالميه والحركه الدينيه
اليهوديه المتشدده مجنده من اجل جلب اليهود للقدس وفلسطين اما عن طريق الهجره او
الزياره وخاصه في صفوف الشباب حيث تزرع في نفوسهم رغبة السكن في القدس و اسرائيل
بالمسقبل اذ تقوم اسرائيل الرسميه بدعوة الشبان اليهود من بلاد العالم للوصول اليها
ضمن معسكرات التطوع بالعمل المدني وشبه العسكري  والاطلاع الى منجزاتها تجاه الشعب
اليهودي كما تنظم الدورات االثقافيه والاجتماعية  لهم وكذلك المشاركه بالمباريات
الرياضيه كما تمنح الداسين للتاريخ والدين اليهودي منحا مجانيه و تشجيعيه في
معاهدها وجامعاتها و تنشيط وزارة السياحه بتنظيم رحلات سياحيه وترفيهيه لافراد
ومجموعات الجاليات كما ان هذه الوزاره نشطه لدرجة كبيره بتزوير المعام التاريخيه
وسرقتها من الفلسطينيين وان ادعاءاتها الكاذبه واعلاناتها وصلت الى بعض الدول
الاسلاميه مثل اندونيسيا وماليزيا التي تدعي فيها أن المسجد الاقصى يقع تحت سيطرتها
والاماكن المقدسة الاسلامية الاخرى وتقوم مكاتب السياحه الاسرائيليه بتنظيم رحلات
لافواج كبيره من المسلمين لزيارتها واسكانها في فنادق القدس الغربيه التي تقول بعض
الاعلانات أن هذه الفنادق لا تبعد عن الاقصى سوى مسافة عشرة دقائق بالسياره مع
مرافقة دليل سياحي اسرائيلي يلقنهم الروايه الاسرائيليه عن القدس وسائر الاماكن
المقدسه في فلسطين  ولا ينحصر هذا الامر بالعمل الحكومي بل يتعداه الى الاحزاب
والجمعيات اليهوديه المتعدده الاسماء والعقائد التي تجمع مؤييها وانصارها وتؤمن لهم
الاقامة والسكن والمعاهد الدينيه
اما النشاط الفلسطيني في هذا المجال شبه معدوم ولا يكاد يذكر الا ما نذر حتى أن
الزوار من البلاد الاسلاميه الذين يصلون القدس وخاصة بعد الحج الاكبر  لا يجدون من
يستقبلهم في الحرم القدسي ويشرح لهم عن قدسية المكان الذي يؤدون به صلاة المغرب في
كثير من الاحيان بقبة الصخر ه او المسجد الاقصى ويتوجهون بعدها للحافلات
الاسرائيليه التي تقلهم للفنادق وكنت قد كتبت مرتين حول هذا الامر ولم يتفضل احد
للرد ليس علي  وانما على اصحاب مكاتب السياحه والفنادق العربيه التي قد اشتكت مرات
عده حول هذا الامر
الدكتور التلاوي قال ان مؤتمر القدس الذي تعد له الحمله والمشكل من مسلمين و مسيحين
فلسطينيين من مختلف انحاء العالم  والذي سيعقد بالمدينه في شهر تموز القادم يهدف
الى تعزيز صمود اهلها ورفع معنوياتهم مؤكدا أن القدس ستبقى عربيه ولاقيمه لاية
مدينة اخرى بدونها
 وبالرغم من أن هذه الدعوه متاخره الا انها ضروريه وهامه في هذه الايام و هي في
الحقيقه تاتي نتاج تحرك الشباب الفلسطيني والعربي في هذه الفتره من الزمن كما انها
تاتي ايضا بصفة اساسيه من قبل المغتربين الفلسطينيين الذين يعول عليهم بهذا المشروع
الذي التقط بذكاء من قبل الهيئه المسيحيه والاسلاميه و المستفاد به من تجارب الشعوب
الاخرى مثل جنوب افريقيا والجزائر وغيرها حيث أن المغتربين من هذه البلاد كان لهم
الدور الفاعل في عمليات الدعايه والدبلوماسيه وتربية الابناء على روح الوطنية
والحقوق والدعم المالي ولا بد أن تكون مقلقه لاسرائيل مع الاشاره انه لا توجد هناك
معلومات واضحه عن  انعقاد المؤتمر الذي لا تستطيع اسرائيل أن تمنع اعضائه من دخول
القدس خاصه وانهم يحملون جوازات سفر اجنبيه وكذلك لمؤيديهم وانصارهم الاجانب ومع
ذلك فان هناك محاذير وتحسبات ستضعها اسرائيل امامه   وهذا مانبه اليه الدكتور حنا
عيسى عندما قال ان اسرائيل لاتتعامل مع القوانين الدوليه وتعتبر نفسها فوقها  ومن
هنا ربما تمنع انعقاد المؤتمر ومع ذلك لابد أن يكون هذا المؤتمر فاتحة خير عن دور
جديد للمغتربين بالمساهمة في تعزيز عروبة القدس وصمود اهلها وان تتحقق بعده طروحات
سابقه لمؤتمرات الجاليات الفللسطيمية في اوروبا  أن يعقد بعضها بالقدس وسائر
الاراضي الفلسطينيه تماما كما تقوم به اسرائيل والصهيونيه بعقد مؤتمرات هامه لها في
اسرائيل
كاتب وباحث في شؤون القدس
Sameir_saadaldin@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية