جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 120 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد الريماوي : سـلِّمْ أَيا ياسِـرْ
بتاريخ الجمعة 11 نوفمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/15036218_10154604969470119_6644685948047439755_n.jpg?oh=4ee35ee0e0c8bc28f0628793612ae391&oe=588FC360
سَـلِّمْ أَيا ياسِـرْ
د احمد الريماوي

هَيَّا هَيا أَيْقونَةَ الثُّوارِ
هَيَّا هَيا أُنْموذَجَ الأَحْرارْ



سَـلِّمْ أَيا ياسِـرْ

د احمد الريماوي

هَيَّا هَيا أَيْقونَةَ الثُّوارِ
هَيَّا هَيا أُنْموذَجَ الأَحْرارْ

هَيَّا هَيا ياسِـرْ
سَـلِّمْ على ناصِـرْ

بَلِّغْهٌ أَنَّ شُـعوبَنا حَيَّةْ
بَلِّغْهُ أَنَّ قُلوبَنا رَيَّةْ

سَتُزَيِّنُ المِشْوارْ
بِبَيارِقِ الدولَةْ

بَلِّغْهُ أَنَّ العَهْدَ عَهْدٌ.. خَطَّهُ كَنْعان بالدَّمِ أَنَّهُ يَهْوَى بَهِيَّةْ
سَـلِّمْ على شُـهَدائِنا في (المَرْكَزِيَّةْ) 
سَـلِّمْ على ابْنِ حْمُودْ..
الرَّائِد الأَوَّلْ
مَنْ طَعَّمَ البَارُودْ
مَنْ أَلْهَمَ المِشْـعَلْ
مَن سِـرُّهُ مَشْـدُودْ
  للثابِتِ المَنْشُـودْ..
في القُدسِ في بِيسـانْ
مَنْ ذِكْـرُهُ مَشْـهُودْ..
في السِّـفْرِ.. في المَيْدانْ
قَبِّلْ وليدَ (أَبا عَلِيّ) الفارسَ الوَلْهانْ
مَنْ هَبَّ يَصْـدَحُ في "القَواعِدِ"في الليالي الواجِفَةْ:
 (هيَّا اعْصِـفي يا عاصِـفَةْ)
(هَيَّا اعْصِـفي.. فاليوم يوم الآزِفَةْ)
سَـلِّمْ على مَنْ نَوَّرَ القَسْـطَلْ
سَـلِّمْ على إِيقاعِهِا فَيْصَـلْ

سَـلِّمْ على الضَّيْغَمْ
أَسَـدِ الفَلا صَـيْدَمْ
الفارس الوَلْهانْ
سَـلِّمْ على عُدْوانْ
مَنْ أَضْـرَمَ الأَحزانْ
سَـلِّمْ على قِيثارَةِ الأَشْـجانْ

سَـلِّمْ على النَّجَّارْ
مَنْ طَوَّعَ الإِعْصـارَ
مَنْ شَـذَّبَ الأَخْطارَ بالإِصْـرارْ
هَيَّا، هَيا أُنْموذجي المِغْوارْ 
قَبِّلْ أَمِيرَهُمو خَليلْ
مَنْ أَشْـرَعَ الأَسْـرارَ
 مِن بَوَّابَةِ الأَنْوارْ..

مِنْ شَـوْقِ غَزَّةَ، مِن كُرومِ القَلْبِ في أَعْلَى جِبالِ العِشْـقِ
مِن رَعْشِ الجَليلْ
يُفْضِـي إِلَيْنا عَنْ دَوالي الشَّـوقِ.. في صَـدْرِ الخَليلْ
مِنْ هَمْسِ مَرْجٍ في الضُّـلوعِ.. لِبَوْحِ سَـهْلٍ في الأُصُـولْ
مِنْ كَرْمِلٍ يَرْوِي حِكاياتِ العَصـافيرِ الشَّـجِيَّةْ

قَبِّلْ نَقِيبَهُمو صَـلاحَ
مَن بَلْوَرَ الأَتْراحَ بِالأَفراحْ
مَن حَصَّـنَ الأَصْـباحَ 

من عَلَّقَ الأَرواحَ.. 
تَسْتَفْتي عُيونِ المَجْدَلِيَّةْ
تَحْكي حِكايَتَها لأَعْراسِ البَرِيَّةْ        

سَـلِّمْ على المارِدْ
بَدْرِ النُّهَى ماجِدْ
مَن عَلَّمَ العُشَّـاقَ كيف تُحَبُّ جَفْرا
سَلِّـمْ على مَن عانَقَ الشِّـعْرا
سَـلِّمْ على مَنْ عاقَرَ النَّثْرا

سَـلِّمْ على القائِدْ
شَـمْسِ الحِجا خالِدْ
مَن صَـاغَ ماءَ العَهْدِ للماضي
مَن رَشَّ شَـهْدَ الجُهْدِ للحاضِـرْ
مَن صَـبَّ زَهْرَ الوَعْدِ للآتي
مَن أَزْهَرَ الفِكْرا

سَـلِّمْ على طَوْدِ الرُّؤَى خالِدْ 
مَن دَوَّنَ النَّصْـرا

قَبِّلْ "ظَرِيفَ الطُّولِ" هايِلْ 
مَنْ سِـرُّهُ في القَلْبِ ماثِلْ
هِيَ ذي عَتابا أَلْقَتْ الرَّسْـلَ المُشـاغِبَ لا المُخاتِلْ
أَلْقَتْهُ سِـرّاً في مَهَبِّ الوَصْـلِ
من مِنْديلِها طارَ الشِّـعارُ 
على سَـنا إِكْليلِها المَعْجون من وَلَهِ الخَمايلْ

سَـلِّمْ على زَيْنِ الزَّمانِ، وفارس الخِلاَّنِ صـايِلْ
جَفْرا يُداعِبُ صَـدْرَها شَـغَبُ الجَدايِلْ
وهو المُعَنَّى صَـالَ في بيروت .. جالَ مُرَدِّداً : مَنْ ذا يُنازِلْ؟

سَـلِّمْ على عَزْفِ القَنَا
يَشْـدوهُ في الظُّلُماتِ باجِسْ

كَمْ لاوَعَتْهُ الميجَنا..
كَمْ جاذَبَتْ حَتَّى انْشَـرَحْ
تُلْقِي شَـذا إِيقاعِها
لِبُزوغِ نُوَّارِ الفَرَحْ

قَبِّلْ كيوبيدَ المُشـاكِسْ
طَوِّقْ حَبِيبَكَ.. سَـيِّد الأَشْـبالِ فارِسْ
             بِرُمُوشِ أَقْواسٍ قُزَحْ    

قَبِّلْ دَلالْ
مَنْ أَنْبَتَتْ أَحْلَى الشَّـقائِقِ والَّلآلي
 أَسْـكَرَتْ هامَ الخَيالْ
مَنْ طَرَّزَتْ شُـعَلَ المَآلْ

سَـلِّمْ على مَن صَـبَّ مَعْنَى أَنْ نَكونْ
في عَيْلَبونْ 
مَن أُبْهِرَتْ مِنْهُ العُيونْ
سَلِّمْ على العُشَّاقِ في فَجْرِ الكَرامَةِ
مَنْ تَآخوا واعتَلوا مَتْنَ الرِّيادَةْ
مَن جَذَّرُوا حُلُمَ الجَنُوبِ
بِقَلْعَةِ الشَّـقِيفِ .. بالعُرْقُوبِ
 مَنْ نالوا الشَّـهادَةْ

سَـلِّم على مَنْ عَطَّرُوا.. حَمَّامَ شَـطِّ  تُونسْ
بفكرةٍ أَضـاءَت البَرِيَّةْ
وأَلْهَبَتْ بِتُونس الحَمِيَّةْ

سَـلِّمْ على الأَشـاوِسْ
مَنْ مَزَّقُوا الهَواجِسْ

مَنْ عَبَّدُوا الأَحْلامَ بالأَنْغامْ
مَنْ وَلَّدوا الإِقْدامْ
مَن شَـجَّروا الإِباءَ بالرَّوِيَّةْ

يا فارسَ الفَوارِسْ
إِلَيْكَ مِنْ حَناجِرِ المَسـاجِدْ
إِلَيْكَ مِنْ مَآثِرِ الكَنائسْ
إِلَيْكَ مِنْ لَواعِجِ المَعابِدْ
تُطارِدُ الوَسـاوِسْ
إِلَيْكَ مِنْ مَشـاعِرِ الأَزِقّةِ الحَنُونَةْ
إِلَيْكَ من ظِلالِها الرَّزينَةْ
إِلَيْكَ من أَشـبالِنا
إِلَيْكَ من زَهراتِنا
يَسْـري أَنِينُ النَّايِ والرَّبابَةْ
إِلَيْكَ من تَغْريبةْ...
أَغْرُوا بِها شِـبَّابَةْ

تَحْكي لَنا:عن لَهْفَةِ الجَداوِلْ..
لِرَبْوَةِ المَشـاعِلِ الخَلاَّبَةْ
تَحْكي لنا: عن غِنْوَةِ الوِدْيانِ والحُقولِ والمَشـاتِلْ
(يا "فَتْحُ"… يا "غَلاَّبَةْ")
إِلَيْكَ مِنْ أَطْيانِنا
إِلَيْكَ مِنْ أَجْيالِنا البَواسِـلْ
إِلَيْكَ مِنْ أَطْيارِنا
إِلَيْكَ مِنْ أَزْهارِنا
أُسْـطورَةً قد صـاغَها الصَّـبَّارُ والمُرَّارْ
أُسْـطورَةَ الأَحْراشِ والأَغْوارْ
لِلواعِدِ المِغْوارْ

تَحْكي لَنا: عَنْ أَمَلٍ ما هَزَّهُ رِيحُ
عَنْ جَبَلٍ تَعْلُو بِهِ رُوحُ
أُسْـطورَةً قد حاكَها السِّـيحُ
قد صَـاغَها الشِّـيحُ..

تَحْكي لنا: عن حَجَلٍ يَخْتالْ
يَسْـتَعْذِبُ الحِجارَةَ الصَّـريحَةْ
يَسْـتَنْطِقُ السَّـناسِلَ الصَّـبوحَةَ النَّصـوحَةْ
عَنْ كِرْكِسٍ يَحْتالْ
عَنْ غُرْبَةِ الدُّورِيِّ في المَزارِعِ الجَريحَةْ
عَنْ بُلْبُلٍ يُغْتالْ

أُسْـطورَةٌ هَامَتْ بِها شنَّـارَةْ
تَحْكي لنا: عَنْ بَسْـمَةِ الكُوفِيَّةِ الشَّـمَّاءِ للعِقالْ
عن لَفْحَةٍ تَضَـرَّجَتْ بِحُزْنِها
فَضَـمَّها القُمْبازُ في الظهيرةْ
عن عِزَّةٍ تَحُفُّنا بالدَّبْكَةِ الشَّـهيرَةْ
يُغْرِي بِها المَوَّال

أُسْـطورَةٌ.. أُسْـطورَةْ
تحكي لنا: عن لَوْعَةٍ، عن حِيرَةٍ وغِيرَهْ

إِليك مِنْ سَـمائنا..
مِنْ بَحْرِنا .. مِنْ بَرِّنا الأَشَـمْ
إِلَيْكَ من نَقائنا.. هَدِيَّةَ الشِّـيَمْ
مِلْحَ القَسَمْ

العَهْدُ بالعَهْدِ الْتَأَمْ
كَيْ يَسْـطَعَ السَّلَمْ
في قَلْعَةِ الهِمَمْ

والوَعْدُ بالوَعْدِ الْتَحَمْ
كَيْ يُشْـرِعَ العَلَمْ

هَيَّا بِنا.. نَشْـدُوا بِأَنْغامِ المَآذِنِ للصَّـلاةْ
آهٍ وآهْ..ْ
نَشْـدُو كما النَّاقُوسِ للكَنِيسَـةْ
أَشْـعارُهُ أَنِيسَـةٌ... أَنِيسَـةْ
نَشْـدُو على سَـمْعِ الوَطَنْ
نَشْـدُو على دَمْعِ الشَّـجَنْ
وَصِـيَّةَ السَّـلامِ والخَلاصْ
أَعْلَنْتَها يا أَوَّل الرَّصـاصْ

 أَعْلَنْتَها يا أَوَّل القَلَمْ
أَعْلَنْتَها يا شُـعْلَةَ الأَلَمْ

هَيّا  أَبا عَمّارْ
قَبِّـلْ "شَـهيدَ القُدْسِ" فَيْصَـلْ
مَن شَـوْقُهُ في السِّـفْرِ زَلْزَلْ...
أَعْتَى العُتاةْ

مَن رَغْرَغَتْ عَيْناهُ في نَجْواهْ
لِرَكْعَةٍ في المَسْـجِدِ الأَقْصَـى
كَمْ مَرَّةٍ أَوْصَـى: أَنْ نَعْتَلِي الغَمامْ
كَمْ مَرَّةٍ أَحْصَـى.. نَوْحَ اليَمامْ

هَيَّا هَيا ياسِــرْ
سَـلِّمْ على ناصـرْ
بَلِّغْهُ أَنَّ العَهْدَ عَهْدٌ..
خَطَّهُ كَنْعانُ بالدَّمِ.. أَنَّهُ يَهْوَى بَهِيَّةْ
سَـلِّمْ على شُـهَدائِنا.. في (المَرْكَزِيَّةْ)

   *   *   *

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية