جي سوفت

Welcome to
ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( ذاكرة وطن )


( الموقف ) يكتبها للصباح مأمون هارون


اشراقة الصباح


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13221465_10157015582665360_5919473872874200341_n.jpg?oh=b14e8040eed7bb271f1d5b81d3160477&oe=5984375C
عبد الرحيم جاموس : المشروع الوطني الفلسطيني ما بين الإنقسام وتغول العدوان ...؟


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13886488_128525544255477_4070365617426813425_n.jpg?oh=e61cb64f207e09cc95217dd96e76d5e4&oe=599DE426
حنا عيسى : يوم المرأة العالمي .. بين التاريخ والقانون المرأة وحدها ..

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18765987_10154402777790826_7180277893935521772_n.jpg?oh=9b7ee5c1001c63cf7dc193861433502f&oe=59B6D913

عبدالكريم ابو عرقوب : فتح .. 52 عاما من التضحيات والانجازات والتحديات

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/18119100_10158611016565343_2505938871987162388_n.jpg?oh=cceeaf54ca56f67a24762bba46d4120c&oe=599135B6
بكر أبوبكر : أنا لا أنتمي لحركة فتح!

https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999460692.jpg
وليد ظاهر : تداعيات إنتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/644522_10202612787787850_1949177246_n.jpg?oh=35997d8139c4e3938234526310e30f9c&oe=597FA025
نبض الحياة يكتبها عمر حلمي الغول

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/p480x480/16684075_10154903235985119_338968007994543665_n.jpg?oh=f89ac9ffdaa6c25b1ba80c72f80f41b6&oe=594B4F81
احمد دغلس : ألإتحاد العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا يُعزي

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14718701_1142619432495079_2518834458185117862_n.jpg?oh=d6d4edf28556db9b10bf082273708e55&oe=595D7051
عز الدين أبو صفية : الهبة الجماهيرية بين التصعيد والاحتواء السياسي


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Sary Alqudwa


https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10383971_10152664992540119_6199445658977143257_n.jpg?oh=82eac172cec9f937df440dcc281fff8b&oe=599C3D9E

سري القدوة : معركة الكرامة التاريخ المشرق لفلسطين

سري القدوة : في ذكري يوم الارض .. اننا لعائدون ...


سري القدوة : هذا الجيل الفلسطيني الغاضب

 فجر فلسطيني جديد 

ثورة النيل البشرية

سري القدوة : ريهام تكمل فصول المأساة ..!


سري القدوة :الانتصار لفلسطين الوطن والقضية
 


 سري القدوة : حركة ( الانقلاب الحمساوية)

 زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي ..
زيارة تاريخه هامة لوزير الخارجية الكويتي


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 262 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·غوغل إيرث يحسم جدل النسبة الذهبية وموقع الكعبة
·سر الرجال العظيم
·تعزيه ،،،
·جديد اصدارات دار الميدان لصيف 2016
·نعي فتضل
·بيان نعي
·تـــعــــزيـــــة و مـــواســـــاة بوفاة اللواء سامحً سيف اليزل
·نعي اللواء سامحً سيف اليزل
·نعي المناضل الفتحاوي عبد القادر العفيفي


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمر حلمي الغول: عمر حلمي الغول : بيتان يغتال رابين مجددا
بتاريخ الأثنين 07 نوفمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

نبض الحياة
بيتان يغتال رابين مجددا
عمر حلمي الغول
دافيد بيتان، رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست، له من إسمه نصيب كبير، لاسيما وانه يرتبط بإسم الجنرال بيتان الفرنسي، الذي حرق فرنسا وتواطؤ مع النازيين الهتلريين عام 1940.


نبض الحياة
بيتان يغتال رابين مجددا
عمر حلمي الغول
دافيد بيتان، رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست، له من إسمه نصيب كبير، لاسيما وانه يرتبط بإسم الجنرال بيتان الفرنسي، الذي حرق فرنسا وتواطؤ مع النازيين الهتلريين عام 1940. بيتان الاسرائيلي رجل نتنياهو، كما اطلق عليه الكاتب الاسرائيلي يوسي فورتير، في مقالته، التي نشرت امس في "هآرتس" بعنوان "من أرسله - يسكت"، هو واقرانه في الإئتلاف الحاكم مكارثيو إسرائيل الجدد. في رده على إدعاء بيتان في حولون "نشرة السبت الثقافية" "بأن قتل رابين لم يكن عملية قتل سياسي، وانما قتل لوقف عمل ما؟" يقول فورتر " ان عهد بيتان بالنسبة لإسرائيل، هو عهد المكارثية بالنسبة لإميركا" ويتابع هو عصر "البلطجية، الجهل، الصفاقة وفقدان الخجل". ولولا الإعتبارات الخاصة بالكاتب لقال، انه عصر الفاشية، لإن المكارثية الاميركية والعنصرية الاسرائيلية، ليست سوى المدخل الطبيعي للفاشية، التي يقودها وينفذها الفاشيون الجدد في دولة التطهير العرقي الاسرائيلية.
بيتان رجل الظل لنتنياهو، إغتال مجددا إسحق رابين، رئيس الوزراء الاسبق يوم السبت الماضي، الذي أغتيل في مطلع نوفمبر 1995 بثلاث رصاصات من القاتل الإسرائيلي يغئال عمير نتيجة التحريض المجنون على عملية السلام. التي قادها رئيس الوزراء الحالي وحزب الليكود واركان الإئتلاف الحاكم. لانهم ارادوا إغتيال خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967. وهو ما فعلوه تماما منذ صعود نتنياهو لرئاسة الحكومة اول مرة في العام 1996، ومازالوا يصفون أي أثر لعملية السلام من خلال عمليات التهويد والمصادرة للاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وإعلان العطاءات والبناء في المستعمرات القديمة والجديدة، وتغيير معالم القدس العاصمة الفلسطينية، وتبيض البؤر الاستعمارية وفق المادة 84 من إتفاق الإئتلاف اليميني المتطرف الحاكم، وقلب ركائز مبادرة السلام العربية وغيرها من عمليات القتل الميدانية لابناء الشعب العربي الفلسطيني، والانتهاكات الاستعمارية المتواصلة على مدار الساعة.
وبالعودة الى بيتان القاتل الجديد لرابين، يسأل المرء رئيس الإئتلاف الحاكم في الكنيست، ما هو الاجراء، الذي أراد ان يوقفه القاتل عمير؟ وإن لم يكن تصفية عملية السلام، فما هو الإجراء الشخصي او الاسرائيلي العام، الذي أراد القاتل يغئال إيقافه ومنعه؟ أليس في قول النائب بيتان جهل وأمية سياسية وبلطجة فاجرة ؟ وأليس هو تكميم لإفواه الاسرائيليين أنصار السلام؟ والآ يعني ذلك إجتثاثاً لبقايا الديمقراطية المحصورة بالاسرائيليين الصهاينة؟ وما هي دلالة أقوال القاتل الجديد؟
بيتان الاسرائيلي ليس جاهلا، بل يعي دلالة كل كلمة قالها في "نشرة السبت الثقافية في رده على سؤال الصحفية نحاما دويك المتعلق بذكرى إغتيال رابين ال21، حيث اراد القول، لا كبير في إسرائيل إن كان رئيسا للوزراء او نائبا في الكنيست او مسؤولا في مؤسسة NGO,s او رئيسا لحزب أو جنرالا في الجيش امام أهداف إسرائيل الاستعمارية. فإن لم يخضع الجميع لمشيئة اليمين المتطرف في مواصلة المشروع الاستيطاني الاستعماري ويناء إسرائيل من البحر إلى النهر على الاقل في المرحلة الحالية، وتصفية عملية السلام كليا، فإن مصيره لن يكون افضل حالا من مصير رابين.
كما ان النائب الليكودي اراد توصيل رسالة لقادة العالم اجمع وللفلسطينيين بشكل خاص، أن إسرائيل ليست معنية بالسلام، لان خيارها مواصلة مشروعها الاستعماري، وبالتالي لا مكان للدولة الفلسطينية بين النهر والبحر. أضف إلى انه شاء التأكيد على ان مصير القيادة الفلسطينية لن يكون افضل حالا من مصير رئيس وزراء إسرائيل الاسبق رابين. فهل وصلت رسالته إلى المعنيين ام مازال هناك إلتباس او غموض؟
oalghoul@gmail>com
a.a.alrhman@gmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
سري القدوة : القدس .. قوة الحضارة والتاريخ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/10389194_10152847972975119_7396085445227885157_n.jpg?oh=bfa67f27811748592636a7d25ac5934d&oe=599D75D5

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية