جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 291 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سامي عبد العزيز العثمان : السعودية والاحداث الثلاثة
كتبت بواسطة زائر في السبت 27 نوفمبر 2010
الموضوع: قضايا وآراء

عاشت المملكة ثلاثة احداث مهمة في تاريخها المعاصر خلال الايام المنصرمة الماضية اولها مغادرة ملك القلوب للولايات المتحدة الامريكية لاكمال العلاج الذي تقرر لجلالته حفظه الله ورعاه,وقد رفعت


السعودية والاحداث الثلاثة
د.سامي عبد العزيز العثمان
عاشت المملكة ثلاثة احداث مهمة في تاريخها المعاصر خلال الايام المنصرمة الماضية اولها مغادرة ملك القلوب للولايات المتحدة الامريكية لاكمال العلاج الذي تقرر لجلالته حفظه الله ورعاه,وقد رفعت الاكف بالدعاء لرجل الحب والسلام الذي احب الجميع بقلب صاف وسريرة نقية ليس من السعودين فحسب بل من كل المحبين وعلى المستوى المحلي والعربي والاسلامي,اما الحدث الثاني فيكمن في عودة ولي العهد للمملكة سالما غانما ليؤدي دوره في قيادة هذا الكيان للرفعة والسمو,والحدث الثالث عودة مهندس الرياض وصانع امجادها واميرها الذي عرفت الرياض به والعكس تماما ,حيث رافق سمو ولي العهد في رحلته الخاصة طوال الفترة الماضية وهذا الامر يؤكد وبكل  وضوح كيف هي مؤسسة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وكيف زرع هذا التلاحم الشديد بين ابنائة وهذا مانشهده اليوم وبكل وضوح,كذلك اود ان اشير وانا في هذا السياق لقيادتنا الحكيمة ورسالتها المستمرة وانطلاقا من هذه الحقائق فان نظام الحكم في المملكة يتحمل بامانة رسالة كبرى تتجاوز في ابعادها مجرد نظام في الحكم,وهذا ما يميزها عن سائر الانظمة التي تستاثر فقط بمهمات ادارة الحكم وتنظيم شؤونه, وسنجد في الوصف الدقيق الذي دائما مايطلقه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على مسؤولياته كملك وقائد خير معين لفهم حقيقة المملكة حيث يقول ان الشعب يعيش في عقله وقلبه, فكم دمعة ذرفها امام يتيم ومحروم,وكم الم وحسرة تراها في عينيه تاثرا وتاسيا لمكلوم,وكم صرخة وجهها لاغاثة فقير ومحتاج ومظلوم,لذا فان الخصوصية الحضارية للمملكة تتمثل  في طبيعة ذلك النظام الذي يشكل نموذجا لمهمات الاستخلاف في الارض والمنبثقة من مبادىء العقيدة الاسلامية السمحاء المتاصلة في جذور وامتداد المجتمع السعودي والذي وجد في دعوات الانبعاث التي قادتها دائما اسرة ال سعود ذاتيته وخصوصيته واستمرارية الرسالة المنوطة به كساهر امين للحفاظ على النموذج الاسلامي كصيغة ثابتة لتحقيق امانة الاستخلاف في الارض التي هي في اصولها امانة اسلامية لصون رسالة النبوة في مشارق الارض ومغاربها,ويبقى ان اقول ايها السادة وكما كان تاسيس الدولة السعودية الحديثة  والذي جاء استنهاضا للتحدي المشروع الذي قادته السعودية من اجل اسماع صوت العروبة والاسلام فان الدور الذي تمارسه اليوم من اجل مواجهة التحدي المفروض على الامة العربية والاسلامية في فلسطين وفي العديد من الديار الاسلامية يظل استمرارية لمفهوم التشبت بالارض والدفاع عن الكرامة.ولم تعد مسؤولية المملكة الحفاظ على مقدراتها ومكتسباتها وممارسة الدور الذي يخدم الرعية ويحقق امالها في حياة كريمة مستقرة امنة انما امتدت مسؤولياتها لتشمل رعاية العرب والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها,كونها ترعى مقدساتهم وتخدمها بكل امانة تاريخية وهذا مايلمسه المسلمون وفي حج كل عام من خدمات ومشاريع ضخمة وعملاقة, ولعل موسم حج هذا العام والذي شهد تدفق الملايين من الحجاج الذين ادوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وفي اجواء سادها الامن والامان والطمأنينة والخدمات التي وفرتها المملكة وعلى مدار الساعة لضيوف الرحمن, كل تلك المعطيات تؤكد ان المملكة تبقى رمزا للنموذج الاسلامي في صفائه وقوته وروحانيته.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية