جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 406 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عاطف ابو بكر/ابوفرح : {{الإنتخابات الأمريكيّه}}
بتاريخ الجمعة 21 أكتوبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

{{الإنتخابات الأمريكيّه}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-----------------------------
١-
لكمْ أقولُ يا أحبَّتي هناكَ
في البعيدِ بيْنَ مُجْرِمَيْنِ في



{{الإنتخابات الأمريكيّه}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-----------------------------
١-
لكمْ أقولُ يا أحبَّتي هناكَ
في البعيدِ بيْنَ مُجْرِمَيْنِ في
اخْتياركمْ فَلا مُفاضَلَهْ

لا فَرْقَ بيْنَ قاتلٍ لشعبنا وأهلنا
في الشامِ والعراقِ واليمنْ وغيرها
وبَيْنَ قاتِلَهْ

ألَمْ تُجَرِّبوا الشمْطاءَ سابقاً
فَلا تخونكمْ عيونكمْ عُقولكمْ
وليسَ جائزاً بأنْ تُفاضِلوا
ما بيْنَ سافلٍ وسافِلهْ

أصواتُكمْ لن تقْلِبَ الميزانَ
بالمُحَصِّلَهْ

لكنْ لكمْ أمامَ رَبِّكمْ وشعبكمْ
ضميركمْ مُساءَلَهْ

فَلا تُشارِكوا بمْهْزَلَهْ

ولا تُشاركوا لشعبكمْ بِمَقْتلَهْ

فكلُّ صوْتٍ طَلْقةٌ لِقَتْلِ لشعبكمْ
لقتلِ أشْرَقَتْ وَصَحْبِها،وتعلمونْ
أنَّ آلةَ الدمارِ كلّها مِنْ
حِزْبَيْهما مُمَوَّلَهْ

ولا تُدَنٌِسوا أصواتكمْ بِمَبْوَلَهْ

كلاهما تِجاهَنا كَدِمْنةً وَمَزْبَلَهْ

يَدْفعانِ منْ حسابِنا وكِيسِنا
ودَمِّنا وحقِّنا لِخَصْمنا فَدَقِّقوا،
فقدْسكمْ ،،
لا بُدَّ أنْ تكونَ بَوْصلَهْ

وَلْتَعلموا،لن يُسْهِمَ الطغاةُ
في عِلاجِ مَظْلَمَهْ

فهمْ يَرونَ شعبنا،
كأنَّهُ على الحياةِ زائدٌ
أو كما يُقالُ للضعيفِ
إبْنُ أرْمٓلَهْ

فَلا تَغَيُّرٌ بِمَوْقفِ الطغاةُ طالما
كلامنا تمَلُّقُ لهمْ وضَغْطنا
مُجامَلَهْ

إنْ لم نُحَمِٰرِ العيونَ لنْ يُراجِعوا
حِسابهمْ بأيِّ مَرْحَلهْ

فاليوْمَ ناصروا عدوِّنا لذَبْحنا
وفي غَدٍ جميعُنا نِساقْ كالخِرافْ
بِدَعْمهِم للمَقْصَلَهْ

فَلا خلاصَ دونما دمٌ يُراقُ
دونَ زَلْزَلهْ

وعنْدنا منَ الشعوبِ أمْثِلَهْ

ولو قِبامَةٌ تقومُ ،تأكلُ الجميعَ
نارُها،خيْرٌ لنا منْ واقعٍ
عِشْناهُ مُوجِعٌ وَبَهْدَلَهْ

فَالطريقُ واضحٌ سُراتَنا
فَلا نقاشَ سادَتي
وَأسئلَهْ

وَإنْ أرَدْتمو الصوابَ
دونما مجاملهْ

فنَهْجكمْ أعْرابنا قد باتَ مُشْكلَهْ

وأنْتمو كذاكَ مُعْضِلَهْ

أما كفاكمو إلى السقوطِ هَرْوَلَهْ؟؟

٢-
تَناظَرا،،
وَما أدْراكَ ما المُناظَرَهْ

تَنافُسٌ لِدَعْمِ إسرائيلَ بينَ
أحْمقٍ وعاهرَهْ

كأنَّنا فريسةٌ يُوَزِّعانِ لَحْمَها
لِخَصْمنا كَشاطِرٍ وشاطرَهْ

ونحنُ والعِرْبانُ غائبونَ عنْ حفلَةِ
المزادِ والمؤامَرَهْ

فَلا اعتبارَ للذَبيحِ والقتيلِ
والعُربانِ أو مُشاوَرَهْ

فوَزْنُنا لا شيءَ في المقامَرْهْ

يُناصِرانِ بالكلامِ كلَّ مَنْ لهُ
حقوقُ للمتاجَرهْ

سِواكَ شعبنا فحتّْى بالكلامِ
والخِداعِ لا مُناصرَهْ

وكلّما سمعْتَ جُمْلةً معْسولةً
هنا هناكْ ،فللمُناوَرَهْ

لكنَّ المرشحيْنِ يجْهرانِ
بالعداءِ أيَّما مُجاهَرَهْ

للمسلمينَ كلُّهمْ ،ونحنُ أوَّلُ
المستهْدفينَ بالقاطِرَهْ

خيارُكمْ إذَنْ ما بينَ فاجِرٍ وفاجرَهْ

خُذْ منَ الكلامِ ما تُريدْ ،كان ذاكَ
دَيْدَنُ المُرشَّحينَ سابقاً،والأنَ باتَتِ
الأمورُ بالعداءِ سافِرَهْ

مَنْ جاءَ منهما كلاهما بالمَكْرِ
ماهرٌ وماهرَهْ

سِماتُهُ معروفةٌ لَنا كأحْمقٍ
والحَيْزَبونُ بالتخْريبِ ليْسَتْ قاصِرَهْ

مَنْ دمَّرَ العراقَ والشآمَ غيْرها وحِزْبها
وناصَرَ العدوَّ في بلادنا صَراحَةً
لكي مِنَ السباقِ لا تعودُ خاسرَهْ

إنْ كان هتَلرٌ مغامِراً وقاتلاً
فلنْ تقِلَّ لو تحَكَّمَتْ عن
هتْلرٍ مُغامَرهْ

فلْتَحْفظوا في الذاكرَهْ

لنْ يحْكُمَ البلادَ تلكَ مثلهُ معتوهُ،
أوْ مثلها حقيرةٌ وفاجرَهْ

رئيسةً تُريدُ أنْ تكونَ مهما
كلَّفَ الوصولُ مِنْ جَماجِمٍ
لكي تكونَ ظافرَهْ

صفيقةٌ ،سيكْتُبُ التاريخُ أنََها
كَغولَةٍ أو ذِئْبَةٍ مُدَمِّرَهْ

وأنَّها بِعُهْرِها وبالسقوطِ
والدمارِ ظاهِرَهْ

فَلْتَحْفظوا يا سادَتي ما
أدَّعي في الذاكِرَهْ
----------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٦/١٠/٢١/م
------------------------------
{{اختلطَ الحابلُ بالنَّابِلْ}}
شعر:عاطف ابو بكر /ابو فرح
-------------------------------------
لا تَحْزَنْ
فالحرُّ بعالمنا العربيِّ
شديدٌ جداً جداً
والفصلُ الآنَ شتاءْ

والشمسُ ستُشْرِقُ بعدَ قليلٍ
والوقتُ الآنَ مَساءْ

أرَبيعٌ مَرَّ بأُمَّتنا ،قبل ثلاثٍ
أبَداً لم يُزْهرْ؟كانَ مُحاولةً
أم كان الأمرُ بَلاءْ؟

اخْتَلَطَ الحابلُ بالنابلِ
فاخْتلطَتْ كلّ الأشياءْ

هذا زمَنٌ
يَتَلَوَّنُ فيهِ البعضُ
كَجلْدِ الحرباءْ

زمَنٌ يخلعُ فيهِ البعضُ
ضمائرهمْ، مثلَ الأزياءْ

ما أسْهلَ أنْ يُستَبْدَلَ فيهِ
الفِكْرُ ،المَوْقفُ ،مِثْلَ حِذاءْ

ما اسهلَ أنْ يتحَوَّلَ خِلٌ مِنْ
خِلانِ الأمسِ ،لِأَعدى الأعداءْ

ما أسهلَ أنْ تتغَيَّرَ
خارطةُ الأشياءْ

ما أسهلَ أنْ تختلطَ الأحرفَ
بالأفعالِ وبالأسماءْ

أنْ تختلطَ الجيمُ بحرفِ
الحاءِ وحرفِ الخاءْ

أنْ يُعْلِنَ بعضُ الفصحاءِ
بأنَّ الألْفَبِتَ العربيةَ
تبتديءُ بحرفِ الياءْ

فيُصَفِّقُ إعجاباً بعضُ البُلَهاءْ

لا ليسَ غريباً،
أنْ تُصبحَ إسرائيلُ بيومٍ
[بل فعلاً صارتْ]
للأنظمةِ المخصيَّةِ
أقوى الحلفاءْ

لو كانتْ غاراتُ اليومِ
على إسرائيلَ لَكَبَّرنا
لكنّْ المخصيينَ يرَوْا
فيها حاميهمْ،ويروا
أنَّ الخطرَ الأكبرَ
يأتيهمْ مِنْ صنعاءْ

صارتْ إسرائيلُ حليفاً
ما عادَ الأمرُ خَفاءْ

فمتى نشهدُ طائرةً منكمْ
فوقَ القدسِ وحيفا،
تتَمَخْترُ في الأجواءْ

اليومَ رأيناكمْ في اليمنِ
تصولونَ ،فمتى يأتي الدور
على أرضِ الإسراءْ؟

سيكونُ ولكنْ في زمنٍ آخرْ
بعْدَ هزيمتكمْ جَمعاً
وبدونِ استثناءْ

اختلطَ الحابلُ بالنابلِ
فاختلطتْ كلّ الاشياءْ

أنْ تُنْسفَ كلُّ ثوابتنا أو تُخصى
وَيُسمِّي بعضُ الشُطّارِ الخصْيَ
وثَمَّ التفريطَ بِحرِّيّةِ رأيٍ
مطروحٍ بينَ الآراءْ

أنْ يقبلَ مهبولٌ في زمنِ الردَّةِ
أو زمنِ الشِدَّةِ،قطعةَ أرضٍ
بدَلَ القدسِ،او تلَّةَ
رمْلٍ في سيناءْ

أنْ يضحي في بلدي عشْرُ
إماراتٍ ومئاتُ الأمراءَ

أو تُعْلنَ أحزابٌ بالضِّفَةِ
أو غزَّةَ في كلِّ الأحياءْ

تربو أعداداً ،أعدادَ
الأمَناءِ وأعدادَ الوزراءْ

لاتعْجَبْ،في عهْدِ الدَيْلَمِ
حُكّامُ عروبتنا
صارَتْ تُتْخِمنا الكلماتُ الجوفاءْ

كُنَّا نسمعُ عنْ داحِسَ فوجدنا
أنفسنا في زمن الغبراء

صرنا نتقاتلُ مثلَ قبائلنا
قبلَ قرونٍ ،وآخجلي،
مَنْ مِنَّا يُضحي للغربِ
واسرائيلَ،أحَبَ العملاءْ

وآخجلي ،الحربُ،على أدنى
منْ نُوقٍ جَرباءْ

استبدَلَ قومي داحسَ بالداعشِ
وانْشغلوا ،أمَّا رأيي المتواضعْ
فكلا الطَرَفينِ سواءْ

ولهذا اختلطَ الحابلُ بالنابلِ
فاختلطتْ كلُّ الاشياءْ

كُنَّا نشكو منْ هَمٍّ
صارَ الحُزْنُ رِداءْ

كُنّا نشكو منْ ظُلْمٍ
صارَ الموتُ دَواءْ

أنْ تُولَدَ في هذا
الزمنِ النفطيِّ شقاءْ

أنْ تَكْبُرَ يوماً ألفُ بَلاءْ

أنْ تعرِفَ شيئاً عنْ نفسِكَ
عمّا حولكَ،موبقةٌ لا تُغْفرُ
ما دامَ الكرباجُ يُقرِّرُ كلَّ الأشياءْ

ما دامَ الكرباجُ ،يُرِيحُ الحكَّامَ
مِنَ التفكير وحَمْلِ الأعباءْ

فالمطلوبُ ،بعالمنا العربيِّ ،قطيعٌ
يُعْلي، يُسقِطُ، يبْصُمُ،
إنْ هذا او ذاكَ الحاكمُ شاءْ

مطلوبٌ أنْ يلتزمَ المحكومونَ
بقافيةِ الإصغاءْ

مطلوبٌ،جَوْقاتٌ،يُطْرِبها
أو يُرْقصها الإنشاءْ

كلُّ الحكّامِ المخصيّينَ سَواءْ

يا ليتَ الحكّامَ بعالمنا العربيِّ نِساءْ

كُنَّ تَمَثَّلنَ بتَضْحيةِ دَلالٍ،آياتٍ،وجميلةَ،،او ،،او،،
وبِتاريخِ الخنساءْ

الصدقُ بعالمنا العربيِّ بَغاءْ

والوَحْلُ سماءْ

والنزفُ دِماءْ

والخُبْزُ اليوميُّ رِياءْ

والمحكومُ المرغوبُ بقاموسِ الحكَّامِ
فلا يعدو،مُقَلٌ عمياءْ
آذانٌ صمَّاءْ
ألْسنةٌ خرْساءْ

هذي أوصافُ المحكومِ الصالحِ
في أوطانٍ، يحكمها السفهاءْ

أبِمِثْلِ أؤلاكَ القومُ،، نصُدُّ الأعداءْ؟!؟!

آهٍ يا وطناً مُتَّسخَ الرأسِ
وقَمْلكَ آلافُ الأمراءِ،الوزراءِ،
السفراءِ،العملاءْ

آهٍ يا وطناً ،ينشرُ فيهِ النفطُ
الطاعونَ وآلافَ الأوباءْ

يا وطناً فيهِ تساوى القادةُ بالأعداءْ

يا وطناً يتَبَغْدَدُ فيهِ القاتلُ
والمقتولُ يموتُ بِلا أصداءْ

يا وطناً ،صارَ البيتُ ،السجنُ ،
الشارعُ ،فيكَ سَواءْ

لكنّكَ تبقى البلسمَ رغمَ الداءْ

والجرحُ على اقدامِكَ عافيةٌ
والموتُ دفاعاً عنكَ،شفاءْ

فانْفُضْ،عنْ بدَنِ الوطنِ المأسورِ
غُبارَ الباعة والحكّام،وأَذِّنْ،
تتَقاطرُ تحتَ جناحكَ،أمواجُ الفقراءْ

لنْ تبْرأَ أوجاعكَ إلَّا فيهمْ
أو تتَجمَّعَ أوصالكَ إلَّا فيهمْ
فانْدَهْ،تخرجُ مِنْ صلصالِ الجوعِ
وأعوامِ السبْيِ،ورحْمِ القهْرِ،جحافلهمْ
إنَّ جيوشكَ يا وطني ،ليسوا إلّا الفقراءْ

ليسوا إلّا الفقراءَ العظَماءْ،،

لا ثقةٌ إلّا فيهمْ،،يا وطني
في الضرَّاءِ وفي السرَّاءْ،،
------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
مهداةٌ لكل عربيٍّ مظلوم ،
من المحيط للخليج،،

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.24 ثانية