جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1127 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد محمد الريس : انتصار الدبلوماسية الفلسطينية في منظمة اليونسكو
بتاريخ الأثنين 17 أكتوبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-cdg2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14695326_10154528002440119_2723169433074028150_n.jpg?oh=b0e8b583fd502a183a671d1d1f885f84&oe=5866706A
انتصار الدبلوماسية الفلسطينية في منظمة اليونسكو
بقلم : ا. أحمد محمد الريس .

سعت " إسرائيل " إلى منع تصويت المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو مساء الخميس على مشروع قرار خاص بـالانتهاكات والجرائم الإسرائيلية في مدينة القدس،


انتصار الدبلوماسية الفلسطينية في منظمة اليونسكو
بقلم : ا. أحمد محمد الريس .

سعت " إسرائيل " إلى منع تصويت المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو مساء الخميس على مشروع قرار خاص بـالانتهاكات والجرائم الإسرائيلية في مدينة القدس، والذي يحمل اسم فلسطين . والذي أكد فيه المجلس التنفيذي في القرار على بطلان جميع إجراءات الاحتلال التي غيرت الواضع القائم بعد 5 حزيران عام 1967، وقد تم اعتماد القرار بدعم 24 دولة منها دول الـمجموعة العربية والإسلامية ودول العالم الحر الـمناهض للاحتلال، وذلك بأغلبية الأصوات، كما جرت العادة في معظم جلسات الـمجلس التنفيذي لليونسكو، والذي يبلغ عدد أعضاءه 58 دولة، بينما عارضت القرار 6 دول وامتنعت عن التصويت 26 دولة ، وتغيب عن الجلسة دولتين . لقد كان لتصويت اليونسكو لصالح القضية الفلسطينية باعتبار أن المسجد الأقصى إرثاً إسلامياً ، ولا علاقة لليهود به أثار موجة من الغضب بين الأوساط الاسرائيلية خاصة في القدس حيث انه قطع الطريق أمام الجهود الدولية الاسرائيلية المبذولة لكسب عطف وتأييد العالم منذ سنوات للاستمرار في طمس معالم القدس وتغيير معالمها وتهويدها دون أن يوقفها أحد . كما أنه أثار غضب الحليف الاكبر واشنطن واللوبي الإسرائيلي وخاصةً مرشح الرئاسة "ترامب" الذي تحدث في أكثر من مرة خلال حملته الانتخابية بأنه يريد الاعتراف بالقدس الكبرى الموحدة عاصمة "دولة إسرائيل" إن القرار جاء لينسف الأساس الذي تقوم عليه هذه الدولة . ويجعله أمام تحدي مع جمهوره والدول التي قامت بالتصويت مع القرار .على أن الصهيونية تزعم أنه حيث يوجد الهيكل إذاً يجب أن تقام "دولة إسرائيل" . ليأتي القرار صراحةً بنفي كل المزاعم بوجود هيكل سليمان. وبغض النظر إن كان سيلزم اسرائيل، لكن الحصول على هذا القرار فيه شرعية دولية باعتبار ان الامم المتحدة مصدر الشرعية، وسواء التزمت "اسرائيل" فيه أو لا فهو يثبت حقائق، لكن ربما اسرائيل ستواصل انتهاكاتها ، واختراقها للقرارات الدولية وستواصل تضييقها على الكل الفلسطيني. إن ما جاء في القرار يؤكد بأن المجتمع الدولي أصبح يرى الظلم الذي يمارسه هذا المحتل على شعبنا تنكراً لكل القرارات الجائرة بحقه. وهو رسالة واضحة للولايات الأمريكية المتحدة بضرورة الاسراع لتغيير سياستها المتحيزة الواضحة اتجاه الاحتلال والكف عن دعمه في كل المحافل . كما أنه انتصار للدبلوماسية الفلسطينية، ولابد من تسجيل انتصارات أخرى بمثل هذه القرارات لنؤسس إلى مواجهة المجتمع الدولي بأسره بمجموعة أخرى من القرارات التي تجعلنا أكثر قوة في استعادة حقوقنا . وهنا ضرورة إعادة النظر في مجمل القرارات الدولية المجمدة وإعادة تفعيلها كقرار التقسيم 181 ، وقرار عودة اللاجئين 194 . لذا مزيدا من الاشتباك السياسي والدبلوماسي والوحدة في ظل سوء الظروف المحيطة محلياً وإقليمياً ودولياً . والذي كان له الاثر البالغ في حرف البوصلة عن قضية فلسطين . وضرورة تغيير فكرة المقاومة الشعبية واستبدالها بالمقاومة المسلحة ودعمها كي نستطيع الدفاع عن شعبنا ومقدساته وأرضه من همجية هذا المحتل . باعتبار هذا انجاز وطني ومعنوي يحتاج منا إلى وقفة جادة في ضوئها نستطيع أن نضع مطالب مستقبلية نلزم بها العالم المنحاز إلى الاكاذيب والتظليل على حساب القضية الفلسطينية للكف عن دعم اسرائيل .
أ. أحمد محمد الريس



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية