جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 403 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : مانديلا صديق فلسطين وستتحرر القدس كما تحررت جوهانسبرج
بتاريخ الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
مانديلا صديق فلسطين وستتحرر القدس كما تحررت جوهانسبرج
• اكتب : محمد سالم الأغا
المناضل والزعيم والثائر الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا سيظل يذكره شعبنا الفلسطيني والشعوب المحبة للسلام ولحرية أوطانها كثيراً، وسيظل رمزاً لنضالنا المشترك ضد العنصرية الوجه القبيح للصهيونية .





مانديلا صديق فلسطين وستتحرر القدس كما تحررت جوهانسبرج
• كتب : محمد سالم الأغا *

المناضل والزعيم والثائر الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا سيظل يذكره شعبنا الفلسطيني والشعوب المحبة للسلام ولحرية أوطانها كثيراً، وسيظل رمزاً لنضالنا المشترك ضد العنصرية الوجه القبيح للصهيونية .
المناضل والزعيم والثائر الجنوب أفريقي سنظل نذكره كقوة إرادة أسقطت قوى الشر العنصرية السوداء وأكدت للعالم قدرتها علي دحر الظلم والظلام والمستحيل والاحتلال ألي مزابل التاريخ، وسيظل أسم مانديلا رمزاً للحرية والسلام وحب الأوطان وبناء الحياة الطيبة، ونبذ الخلافات والاختلافات، كما سيظل رمزاً علي قوة مصالحة النفس وتغليب العفو والمسامحة علي الضغينة والأحقاد .
لقد أرسي المناضل والزعيم والثائر الأفريقي نيلسون مانديلا لكل أحرار العالم وعشاق الحرية مدرسة الحرية للأوطان قاد فيها شعبه للحرية بعيداً عن الصراعات الطبقية والتنابذ القومي والارهاب والقتل والتخريب.. وسيظل تاريخ المدارس الثورية يذكر للمناضل والزعيم الأفريقي حبه لوطنه و لألوان بشرة شعبه كصانع للحياة بعد إرادة الله لأنه أيقن أن علي الأرض الأفريقية ما يستحق الحياة .
ونحن الفلسطينيون اليوم ما أحوجنا أن نستخلص العبر من هذا الثائر المناضل الذي أجمع عليه ثوارنا وأسرانا البواسل علي مختلف اتجاهاتهم وراياتهم أنه رمزاً لفكر ونضال تميزت شخصيته بالأخلاق السامية وقوة حجته للوصول إلي حرية بلاده وعدالة قضيته واستقلال وكرامة شعبه
اليوم نتذكر نحن الفلسطينيون قادة عظام ومناضلين وثوار قادوا شعوبهم الي الثورات التي حررت أوطانهم نذكر منهم جمال عبد الناصر والمهاتما غاندي ونهرو وهوشي منة وتشي جيفارا وجوزيف بروس تيتو ولن ننسي سوار الذهب و نيلسون مانديلا الذين تخطوا حدود بلادهم وأوطانهم ليجعلوا من أوطانهم وطناً لكل أحرار وثوار العالم .
و اليوم نحن الفلسطينيون ننتظر من قادتنا السياسيين والعسكريين وقادة فصائلنا وتنظيماتهم وكذلك أسرانا المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي بكل راياتهم، أن يقفوا مع شعبنا الفلسطيني وبجانبه وأن يقولوا له كما قال الزعيم والثائر نيلسون مانديلا لشعبه الأفريقي يوم خروجه من السجن وقضائه سبع وعشرين عاماً في غياهبه: " لا أقف هنا أمامكم كنبي أو رسول بل كخادم لكم وأن تضحياتكم الجسام هي التي جعلت من الممكن أن أقف اليوم بينكم " ، وأضاف يومها : " لهذا أضع ما تبقي من سنوات عمري بين أيديكم، لقد حان وقت مداواة الجراح، حان وقت تخطي المصائب التي فرقت بيننا، لقد آن وقت البناء " . اليوم يطالب شعبنا الفلسطيني قادته وقادة فصائله سياسيين وعسكريين وأيضاً، أسراه المحررين أن يحذو حذو المناضل الأسير المحرر نيلسون مانديلا رحمه الله الذي تحرر من سجنه يوم 11فبراير 1990، بأن يكسبوا ود وحب من خالفوهم رأيهم وخالفوهم الرؤية لتحرير وطننا الفلسطيني، وأن يسارعوا لمصالحة حقيقية وبناء مجتمع فلسطيني جديد قادر علي مواجهة الأعداء واعادة الوحدة الوطنية وتفعيل مشروعنا الوطني الفلسطيني لنحرر الوطن ونبني معاً مجتمعاً فلسطينياً عادلاً لا يسحق فيه فصيلاً، فصيلا ولا أكثرية الصندوق الأقلية ولا يقتل فيه فلسطينيا فلسطينياً . آن لنا الأوان أن نستفيد من الدروس والعبر التي تركها لنا المناضلون الحقيقيون أبو عمار والشيخ أحمد ياسين وأبو جهاد خليل الوزير والدكتور عبد العزيز الرنتيسي وفتحي الشقاقي و أبو علي مصطفي والحكيم وكل قادتنا وزعمائنا وشهدائنا الذين رووا بدمائهم الطريق لتحرير وطننا الفلسطيني وأن نسارع لرص الصفوف وتوحيد الخطي لندق معاً باب الحرية لفلسطين والقدس كما دق أبواب تحرير جوهانسبرج نيلسون مانديلا ... • كاتب وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الإتحاد العربي للصحفيين
وعضو الإتحاد الدولي للصحفيين
• m.s.elagha47@hotmail.com
الثلاثاء 4 / 10 / 2016


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية