جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 852 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : الفلسطينيون أشداء علي عدوهم رحماء فيما بينهم
بتاريخ الأحد 25 سبتمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

الفلسطينيون أشداء علي عدوهم رحماء فيما بينهم • كتب : محمد سالم الأغا *

علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، أن نتق الله في أنفسنا وفي وطننا الفلسطيني وفي قضيتنا العادلة التي طال عليها الزمن ولم نُحل عقدتها لليوم،


الفلسطينيون أشداء علي عدوهم رحماء فيما بينهم • كتب : محمد سالم الأغا *
علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، أن نتق الله في أنفسنا وفي وطننا الفلسطيني وفي قضيتنا العادلة التي طال عليها الزمن ولم نُحل عقدتها لليوم، بأن نكون علي قلب رجل واحد، كما قال لنا رب العزة في كتابه الكريم بعد : بسم الله الرحمن الرحيم محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما " صدق الله العظيم
علينا بأن نكون رحماء بيننا وبين أهلنا وبين أبناء شعبنا الفلسطيني، أينما كانوا، وأينما حلوا، في مدنهم وقراهم ومخيامتهم وأماكن سكناهم، وأن نكون أشداء علي الكفار وأعدائنا الصهاينة الذين طردونا من بلادنا ومن بيوتنا وهدموا ما بنينا فوق روؤسنا ، وقتلوا أبنائنا و بقروا بطون نسائنا، ولا تزال حكوماتهم تمارس علينا أشد وأرذل جرائمها، وتُسن أقسي قوانين العقوبات علي مُلقي حجارتنا، وما تيسر لنا من الزجاجات الحارقة، وتفرض الغرامات علي ذويهم وأهلهم ...
علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، اليوم قبل الغد، أن نرفض وبشدة حالة الذل والخنوع والركوع التي هيمنت وسيطرت علي عدد ممن يسمون أنفسهم قادة العمل الوطني الفلسطيني أو من يتكلمون ويتحدثون بإسمه بمناسبة وبغير مناسبة.
علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، علينا اليوم قبل الغد، أن نعي المؤامرات الأمريكية والصهيونية والروسية وحتي الإيرانية الفارسية ، التي تحاك ضدنا، لتمرير مخطاطتهم الخبيثة الرامية لتشتيت جهودونا الفلسطينية التي نسعي اليها لنتخلص من الإحتلال الإسرائيلي الغاشم علي أرضنا وعلي شعبنا و علي قضيتنا، ومحاولتهم المتكررة لفرض شروطهم وإملاءاتهم علينا، التي تحقق أهدافهم . علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، اليوم قبل الغد، أن نلتف حول قيادتنا الفلسطينية الشرعية التي إنتخبناها بحر إرادتنا، و وضعنا أمانة تحقيق أهدافنا الفلسطينية و تكملة مشوار نضالنا الذي بدأه قائنا الرمز أبو عمار و أخوته شهدائنا بكل أسمائهم، الذين ملكوا إرادتهم ودفعوا أروحهم للذود عن وطننا الفلسطيني وكرامته وسيادته و الوصول لإستقلاله و تطهير عاصمتنا الأبدية ممن إغتصبوها . علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، اليوم قبل الغد أن نأخذ بأيدي بعضنا البعض وأن نرعي أسر شهداء إنتفاضتنا الجديدة وندواي جرحاها الأبطال، وأن لا نترك معتقلينا الجدد لقمة سائغة في فم السجان الإسرائيلي الظالم، أو تحت طائلة قوانين حكوماتهم الجائرة ... علينا نحن الفلسطينيون المؤمنين بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر، اليوم قبل الغد، أن نقف مع أنفسنا ومع أبطالنا وشهدائنا وجرحانا ومعتقلينا، في الضفة الغربية وقطاع غـــزة، وقفة كرامة و وقفة شرف و وقفة عز ، حتي نكون مثلما قال الله رب العالمين في كتابه بعد بسم الله الرحمن الرحيم إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ، و كما قال رسولنا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم : المسلم أخو المسلم لا يظلمهُ ولا يسلمه " • كاتب وصحفي فلسطيني
عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
عضوالإتحاد العربي للصحفيين
وعضو الإتحاد الدولي للصحفيين
• m.s.elagha47@hotmail.com
الأحد 25 سبتمبر أيلول 2016
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏ليل‏ و‏نص‏‏

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية