جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 728 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رجائي عبد الله الشطلي : لماذا لا أدافع عن الرئيس ؟؟
بتاريخ السبت 24 سبتمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-cdg2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/14485010_10157506903400343_395875308518569510_n.jpg?oh=2a0d2155164f2f454be6292a6943038a&oe=58745B85
لماذا لا أدافع عن الرئيس ؟؟

رجائي عبد الله الشطلي

لقد بتنا نسمع ونشاهد ونقرأ الكثير من التحليل والتدقيق والتمحيص والنقد الدائم للرئيس محمود عباس (أبو مازن) ، 


لماذا لا أدافع عن الرئيس
لماذا لا أدافع عن الرئيس ؟؟


رجائي عبد الله الشطلي – إعلامي

مواجهة // لماذا لا أدافع عن الرئيس ؟؟

لقد بتنا نسمع ونشاهد ونقرأ الكثير من التحليل والتدقيق والتمحيص والنقد الدائم للرئيس محمود عباس (أبو مازن) ، لا اعرف لماذا كل هذه الهجمة ؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات ؟
فمنهم من ينتقد نقداً بناءً نجله ونحترمه ونرفع له القبعة ، ومنهم ينتقد لمجرد الثرثرة وحب الشهرة ، ومنهم من ارتبطت مصالحه وتقاطعت مع اخرين ، ومنهم من كان منتفعاً متنفذاً وبعد أن ضاعت هذه الامتيازات اصبح ناقماً ويسوق علينا وعلي الشعب الوطنية والشرف ، وكلها في النهاية لا تصب في مصلحة الوطن بشيء .
انتقادات هنا وانتقادات هناك ، وكأن الرئيس بيده مفاتيح الحل ، أو بيده عصا نبي الله موسي ، ما أن يضرب بها الحجر ، ينفجر فتنبثق منه اثنتا عشرة عينا ليعلم كل أناس مشربهم ، وكأنهم يعيشون في عالم وكوكب اخر غير الذي نعيش ، أو ربما نسوا أو تناسوا أن القضية الفلسطينية من أكثر القضايا تعقيداً وتشابكاً ، بل ويتدخل في تحديد مسارها وشكلها القريب قبل البعيد ، كل حسب مصلحته الخاصة ، بل خدمةً لإسرائيل وضمان بقائها ووجودها في المنطقة .
أجيبونى بالله عليكم ، ماذا تريدون من رئيس لدولة تحت الاحتلال ؟ دولة منقسمة فيما بينها ، دولة مقسمة جغرافياً بسبب الاحتلال ، دولة تعتمد في تمويلها علي المعونات الخارجية ، دولة كل دول العالم العربي والاسلامي تقف منها موقف المتفرج وفي أحسن الأحوال الداعم مالياً دون انتظام .
وهنا قد يتسائل البعض طالما أن الواقع بهذا الشكل وبهذه الضبابية والسوداوية ، لماذا لا يقلب الرئيس الطاولة في وجه العالم ؟ وأنا اسألهم وماذا بعد قلب الطاولة ؟؟ وربما يتسائل اخرين لماذا لا يتنحى ويترك الرئاسة لغيره ؟ ماذا سيفعل من سيخلفه مع كل المعطيات السابقة ؟ لن يتغير شيء ، نحن شعب مغلوب علي أمره ، حتي لو أتيتم بباراك اوباما ونصبتموه رئيساً لن يختلف شيء .
إذاً ما الحل ؟ ربما يذهب البعض بعيداً جداً ، ليقول لنا : هي الحرب علي اسرائيل ، لو اتفقنا معه بالفكرة ، من الذي سيخوضها ويتحمل المسؤولية ؟ وهل يستطيع فصيل وحده خوضها ؟ وهل ستتفق الفصائل معاً علي خوضها ؟ حتي وإن خضناها ، حتي الحرب يا سادة غير متكافئة لا بالعدد ولا بالعتاد ، بل وسنجد تحالفاً غير مسبوق من العالم مع اسرائيل ،
وسنبقي وحدنا ، كما الرئيس وشعبنا وحدهم الان .
إذاً ما هو المطلوب ؟؟
إذا ما احترمنا ذاتنا ، واحترمنا العلم والسلام الوطني الفلسطيني واحترمنا رموزنا الوطنية بغض النظر اختلفنا معها ام اتفقنا ، واحترمنا مؤسساتنا الرسمية والوطنية ، فكلها مجتمعة رموز سيادة وان كانت منقوصة ، فلنحافظ عليها ونحميها لتحمينا ، فلنكف عن فقء أعيننا بأيدينا ، كفانا مراهقات ومراهنات سياسية لا تخدم الوطن بل تخدم الفصيل ، فإن لم نستطع حماية قضيتنا والوصول بشعبنا الي بر الامان ، فلنحافظ علي رمزية قضيتنا وتعاطف العالم معها .
ولننصر رئيسنا ظالماً أو مظلوماً
Rajai77sh@jmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.32 ثانية