جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1017 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : يا قدس عيوننا ترحل إليك كل يوم
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

صورة ‏محمد سالم الاغا‏.

يا قدس عيوننا ترحل إليك كل يوم • محمد سالم الأغا * رغم المجازر و المؤامرات التي تحاول اقتلاع جذورنا من الأرض التي خصنا الله بها , وأنزل فيها قرأناً , بسم الله الرحمن الرحيم " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ " صدق الله العظيم


يا قدس عيوننا ترحل إليك كل يوم • محمد سالم الأغا * رغم المجازر و المؤامرات التي تحاول اقتلاع جذورنا من الأرض التي خصنا الله بها , وأنزل فيها قرأناً , بسم الله الرحمن الرحيم " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ " صدق الله العظيم ويشهد التاريخ البشري للأرض أننا ولدنا علي ترابها الطيب المبارك فيه، منذ بدء الخليقة , والتي أنجبت واحدة من أحد أقدم الحضارات ولقد بنينا فوقها ثاني بيوتنا, وزرعنا فيها, كل ما لذ وطاب , ورفعنا فوق روابـيها نداء " الله أكبر الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد" , وجعلنا منها مُلتقي للحضارات, ووقفنا للتصدي لكل محاولات اغتصابها من كل من مروا عليها بهدف انتزاعها منا, أو انتزاعنا منها ... ولأن أرضنا بهذه القدسية فقد طمع فيها الطامعون, والحاقدون , وتوالت الهجمات الواحدة تلو الأخرى, وكانت آخرها الهجمة الصهيونية, في القرن الماضي, والتي تمكن اليهود من اغتصاب القدس و فلسطين بكاملها في مثل هذا اليوم من العام 1967, ومنذ ذلك اليوم الذي بسط اليهود الصهاينة, حقدهم, فعيوننا ترحل للقدس وأقصاها الأسير كل يوم ... ورغم نجاح الصهاينة في احتلال أرضنا الفلسطينية المباركة, وتشريد أهلها منها بقوة السلاح, وارتكاب مجازرهم, ومحاولاتهم المتكررة في تغيير معالم الأرض, وتدمير مدننا وقرانا وتهجير أهلنا منها, وتحويل من بقي منهم فوق أرضهم أقلية مضطهدة, وتقطيع بلادنا إلي كنتونات منفصلة لهو مؤامرة كبيرة لتصفية خصائصنا الوطنية والقومية والدينية ... واليوم مطلوب منا جميعا كفلسطينيين, أينما تواجدنا, وأينما كنا , فوق الأرض الفلسطينية, أو الشتات, أن نواجه و أن نتصدي ونحن متوحدون وموحدون,لإسترجاع حقوقنا التي إغتصبت منا في غفلة عن وعينا, وأن ننقذ أرضنا من التزوير, وتغيير معالمها جغرافياً وديمغرافياً, وأن نبلور معاً برنامجاً ليلم ويجمع طاقاتنا المشتتة, لتحرير الأرض والإنسان, وأن نتمسك جميعاً بثوابتنا الفلسطينية, التي يعرفها القاصي والداني, وأن ننتهز يقظة الضمير العالمي المتأخرة والتي صاحبت , و واكبت " أسطول الحرية " قبل سنوات في تحمل مسؤوليته في إنهاء , أطول إحتلال لأرض الغير ألا وهو الاحتلال الإسرائيلي, الهمجي و البغيض، والتكفير عما لحقنا من أذي بلا حدود طيلة السنوات الماضية, كما عليه أن يمتلك الشجاعة الكافية, للتمييز بيننا كضحية وبين الصهاينة كجلاد , وهو الذي رآهم يلونون مياه البحر الأبيض المتوسط بدماء المؤازرين الطاهرة ,التي جاءت لنصرة غزة, وعلينا أن نقنعه أيضاً بوقوفنا صفاً واحدً " فإن كانت غزه محاصرة اليوم, ففلسطين كلها تحت الأحتلال منذ 69 عاماً , والضفة الغربية تنتهك كل يوم " فلشعبنا التركي المسلم الشقيق أن يُقنع حكومته بإعادة النظر فيما أتفقوا عليه الحكومتين التركية و الإسرائيلية فلا زلنا نعاني الأمرين ولا زال أعدائنا الإسرائيليين يُقتلون أبنائنا بدم بارد ويعيثون فسادأ وتمزيقا لأرضنا الفلسطينية ولم يتغير حالنا بل ستظل عيوننا ترحل إلي قدسنا الشريف معكم كل يوم إلي أن نحقق النصر والتحرير الكامل لترابنا الفلسطيني بإذن الله . • كاتب وصحفي فلسطيني
وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب
وعضو الأتحاد الدولي للصحفيين
السبت 17 سبتمبر أيلول 2016
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.

صورة ‏محمد سالم الاغا‏.
صورة ‏محمد سالم الاغا‏.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية