جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 157 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ساجت الفتلاوي : صفعة أخرى بوجه طهران
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2016 الموضوع: قضايا وآراء

صفعة أخرى بوجه طهران

علي ساجت الفتلاوي   إلقاء نظرة متفحصة على تأريخ الصراع و المواجهة غير العادية الجارية بين منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة و بين نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية،


صفعة أخرى بوجه طهران

علي ساجت الفتلاوي   إلقاء نظرة متفحصة على تأريخ الصراع و المواجهة غير العادية الجارية بين منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة و بين نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، يميط اللثام عن عملية مواجهة مصيرية بين نظام يسعى من أجل فرض نفسه من خلال مختلف الوسائل و الطرق و الاساليب القمعية، وبين منظمة تسعى من أجل إعادة قطار الثورة الايرانية على سکة الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية، ومع إن هذه المواجهة لم تکن متکافئة بالمرة لکن و على الرغم من الامکانيات المتواضعة جدا للمقاومة الايرانية و المعتمدة أساسا على التبرعات القادمة من الشعب الايراني، إلا إن السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية توفقت و بصورة ملفتة للنظر في إدارة عملية المواجهة بما يجبر النظام في النهاية الى الانتقال من حالة الهجوم الشرس ضد المنظمة الى الدفاع المستميت عن النظام أمام الهجمات السياسية و الفکرية و الاعلامية للمقاومة الايرانية. نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي بني على أساس مرتکزين رئيسيين هما قمع الشعب الايراني في الداخل و تصدير التطرف الديني و الارهاب لدول المنطقة و التدخل في شٶونها، کان يتصور وبعد الاحتلال الامريکي للعراق بأن الظروف و الاوضاع کلها قد باتت لصالحه وإنه سيصفي و يبيد المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق من أعضاء منظمة مجاهدي خلق بين ليلة و ضحا‌ها، لکن الاحداث و التطورات قد أثبتت بأن هذا النظام کعادته قام بقراءة خاطئة و سقيمة للأمور و بنى مرة أخرى توقعاته و إستنتاجاته على أسس واهية عندما تصور بأن سقوط نظام حکم حزب البعث سيتيح له القضاء على المعارضين المتواجدين في معسکر أشرف، لکن خابت ظنونه عندما إصطدم بصخرة مقاومة فولاذية دفعته ليجترع کأس الهزيمة الى حد الثمالة. المواجهة و الصراع الدموي بين النظام و مجاهدي خلق قد کان أحد فصوله في العراق حيث حاول هذا النظام جاهدا من أجل القضاء على المعارضين الايرانيين المتواجدين في معسکر أشرف و من ثم مخيم ليبرتي، خصوصا وإن هٶلاء المعارضين قد أثاروا إعجاب أبناء الشعب الايراني وخصوصا الاجيال الشابة و صاروا بمثابة قدوة و مثل أعلى لهم، ولم يترك النظام وسيلة و طريقة و سبيلا إلا و إستخدمه ضد هٶلاء المعارضين الذين أفقدوا النظام صوابه عندما کانوا يزدادون قوة و مناعة کلما إشتدت الهجمات الدموية ضدهم، ولعل السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية قد کانت مصيبة عندما قالت في کلمة لها بمناسبة الاحتفال بنجاح عملية نقل سکان ليبرتي الى خارج العراق بأن:" استبقت حركة تحرير الشعب الإيراني، النظام الحاكم في إيران بخطوة نوعية وباءت بالفشل خطة ولاية الفقيه للخروج من أزمة السقوط التي كانت تتطلب ذبح مجاهدي خلق وتصفيتهم جسديا والبديل الديمقراطي للنظام. ولم ينفع للنظام 14 عاما من القصف والتجريد من السلاح والاقامة الجبرية والحصار والاعتداء بالسلاح الأبيض والهجوم بالمدرعات والقصف بالصواريخ مع التعذيب بالنفسي من خلال 320 مكبرات الصوت. كما لم يعد بالفائدة له في 20 محكمة حيث خرجنا منها منتصرين"، إن هذا و بإختصار شديد هو صفعة أخرى بوجه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و خطوة جدية أخرى بإتجاه إسقاط هذا النظام. 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية