جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 509 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : نعم لفرض الأمن ومحاسبة المتجاوزيين في نابلس
بتاريخ الأربعاء 24 أغسطس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/14021701_10157354327125343_6754766232111418785_n.jpg?oh=88b24dbe41d0228c9be38a3d43b1297a&oe=584D7DF9

" نعم لفرض الأمن ومحاسبة المتجاوزيين في نابلس "
بقلم : فراس الطيراوي عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام - شيكاغو

يجب على قوى الأمن الفلسطينية والشرطية التحلي بالحكمة وضبط النفس والتحرك بمسؤولية عالية واضعين نصب اعينهم سلامة البلاد والعباد، وعدم معالجة الفوضى


" نعم لفرض الأمن ومحاسبة المتجاوزيين في نابلس "

بقلم : فراس الطيراوي عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام - شيكاغو

يجب على قوى الأمن الفلسطينية والشرطية التحلي بالحكمة وضبط النفس والتحرك بمسؤولية عالية واضعين نصب اعينهم سلامة البلاد والعباد، وعدم معالجة الفوضى والفلتان بنفس الأسلوب انطلاقا من مبدأ أن الخطأ لا يبرر الخطأ والجريمة لا تواجه بجريمة أخرى. من اهم الحقوق الدستورية للمواطن هي براءته من أية تهمة حتى تثبت إدانته أمام محكمة عادلة. هذا ما ينادي به الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في «المادة 11» التي تنص على أن كل متهم بريء حتى تثبت إدانته أمام «محاكمة علنية تضمن له وسائل الدفاع عن نفسه». هذا الحق الأساسي لأي شخص لا يجوز التضحية به لأي سبب من الأسباب.
فعملية قتل المتهم احمد عز حلاوة الملقب " ابو العز " في سجن جنيد بهذه الطريقة مدانة ومرفوضة جملةً وتفصيلاً،كان الاجدر والأنجع اعتقاله وتحويله للتحقيق وتوفير محاكمة عادلة له حتى يسود القانون ويتم وأد الفتنة في مهدها .
( القانون ) ثم ( القانون ) ثم ( القانون) وإلا سيصبح الوضع في الوطن كارثياً، ويحدث ما لا يحمد عقباه، وتسود شريعة الغاب، وتضرب مقومات السلم الأهلي، وتعم الفوضى الخلاقة، وتخلط الأوراق، هذا ما يريده الاحتلال الصهيوني الغاشم وأعداء الله والوطن والمنفلتين والزعران والخارجين على القانون.
ان الذي حدث في مدينة نابلس الحبيبة عروس الشمال و حاضنة الثورة والثوار بحق الشرطة والقوى الأمنية الفلسطينية هو عمل مدان وجبان وإجرامي بامتياز بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. وقلنا في مقالة سابقة يجب الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن والاعتداء على القوى الأمنية والشرطية ، ولكن ضمن القانون الفلسطيني والمحاكم. لا شك ان أمن الوطن هو مسؤولية جماعية وضرورة ملحة للمجتمع إذ به تتحقق رفاهية الفرد ويعم الخير جميع افراده، نعم يجب المحافظة على الأمن لانه اهم الأسباب الرئيسية للاستقرار من جميع النواحي في اي دولة.
وبالمقابل فإن العكس يكون له آثاره السلبية ويؤثر على مصالح الحياة بشكل أساسي، ويشل حركة الأفراد، ويقوض دعائم المجتمع؛ لذلك فإن من الواجب على الجميع التعاون من اجل ترسيخ الأمن والاستقرار في وطننا الحبيب الذي مازال يئن ويتوجع ويرزح تحت الاحتلال الصهيوني الغاشم. كما يجب علينا جميعا ان لا نتردد في يوم من الأيام إذا حصل اي مظهر يخل بالامن والأمان والاستقرار من اتخاذ موقف من باب قول الله تعالى ( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)، إن الأمن له مفهوم شامل وأبعاد تشكل العديد من الجوانب، فهناك الأمن الاجتماعي، والأمن الفكري، والأمن السياسي، والأمن الاقتصادي، وجميعها كل لا يتجزأ من الأمن الوطني بمفهومه الشامل، فالأمن الفردي لا يمكن أن يتحقق بدون أن ينصهر الفرد في إطار تجمع بشري يضمن له الاستقرار، فبلادنا بحاجة لتضافر الجهود بين المواطن والأجهزة الأمنية وفق منظومة متكاملة، وعليه فإن مسؤولية الأمن الوطني هي مسؤولية جماعية وفردية وهي مسؤولية الجميع، لذا ينبغي توحيد الأمن والمواطنة والولاء في النفوس ولا يكون ذلك إلا بإيجاد ثقافة أمنية شاملة وهي مهمة منوطة بجميع شرائح المجتمع لنتمكن من بناء سياج أمني قوي يكبح الزعزعة الفكرية لدى الشباب ويعمق في نفوسهم حب الوطن والفخر بالانتماء له، والعمل والتكاتف على الخير.
ختاما ان التعاون ما بين الأهالي ورجال الأمن والحكماء والعقلاء في مدينة نابلس العريقة هو من سيقي هذه البلاد بعد الله من شر مخططات الاحتلال واعوانه لإلحاق الضرر بهذا البلد وأبنائه وضرب أمنه واستقراره والله والوطن من وراء القصد.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية