جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الاله الراشدي : التصورات وغسيل الأدمغة وتأثيرهما في التطرف الغلو.
بتاريخ الجمعة 19 أغسطس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

التصورات وغسيل الأدمغة وتأثيرهما في التطرف الغلو.
إن أخطر عملية غسيل للأدمغة تتم من خلال تداخل التصورات الفكرية ,والحقيقة أننا لا يمكن أن نفصّل هذا الموضوع في مقالة مختصرة , غير إننا سنقتضب منه ما يناسب الحال



التصورات وغسيل الأدمغة وتأثيرهما في التطرف الغلو.
إن أخطر عملية غسيل للأدمغة تتم من خلال تداخل التصورات الفكرية ,والحقيقة أننا لا يمكن أن نفصّل هذا الموضوع في مقالة مختصرة , غير إننا سنقتضب منه ما يناسب الحال . في محاضرات المحقق الصرخي الحسني " السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد " وما قبلها من محاضرات في التحليل الموضوعي في العقائد والتأريخ , يشد انتباه المتتبع لما يطرحه المرجع المحقق أنه يكشف أخطر الجوانب السلبية من أدوار الشخصيات التي كانت محوراً للأحداث في الماضي مثل المختار الثقفي وأبن الخطاب أو أبن تيمية  ,ويستفاد من تطبيقاتها وأمثلتها وآثارها حاضراً فهي تشكل حصانة فكرية للباحث في أن يقع في مطبات الطائفية والتحجر الفكري ودكتاتورية العقل, أو أن يُخدع بما يدور حوله من صراعات تلونت بلون المذهبية , وحتى نفهم كيفية حصول غسيل العقول ,ما عليك إلا أن تنظر لشخصيتين أحدهما أبن تيمية , فهذا الرجل رغم أنه يذكر أن محبة علي والمحافظة على الصلاة تُدخل الجنة كما ذكر في منهاج السنة النبوية ج6 ص 201 إلا أنه من ناحية السيرة العملية والاستدلالات في مؤلفاته يجد المتتبع له أنه يعمل على خلاف ذلك , ولا يُنكر كيف أنه حاول كثيراً من إما أن ينتقص من مناقب أمير المؤمنين عليه السلام أو ينسب ما يناظرها لآخرين لإسقاط تلك المناقب, ولا ينكر أحد أن التكفير للشيعة خرج من أفكار ابن تيمية . أما الشخصية الثانية فهو السيستاني فلقد قيل عنه أنه قال لا تقولوا للسنة إخواننا بل قولوا أنفسنا , غير أن السيرة العملية للسيستاني ومواقفه تدل على تكفيرهم تماماً بل تدل على أباحة دمائهم .. لنعرف كيف تتم العملية وكيف يتم غسيل الأدمغة.. لاحظوا أن الموقف العملي هو الذي يشكل الصورة العقلية ,والمفردات الصغيرة يندثر أثرها عقلياً مع مرور الزمن "كيف" لو لاحظنا السيستاني مثلاً لا يتكلم ولا يرى ولا يسمع لكن ينطق عنه مجموعة الحواشي التي تلتصق بالسياسيين والمحتلين وترفع شعارات التشيع , هنا كصورة وكإعتقاد يُصبح التمذهب مقروناً بهذه الحال وكل فكرة حقيقية عن التشيع تمحى شيئاً فشيئاً بسبب تراكمية تلك المواقف ويصبح التشيع طائفية وقتل وسرقات وولاء للمحتل , هكذا يتم غسيل العقول. إلى درجة أن أجلى الحقائق بعد ذلك لا يتقبلها العقل الذي تعرّض للتمريض الفكري .وهكذا وقعت الأمة بين تطرفين أحدهما يعترف أن حب علي منج وهو ابن تيمية ولكنه شكل من خلال سيرته العملية والفكرية عداءاً ونصباً لعلي وأتباع علي وجعل من السنة النبوية تكفيراً وقتلاً للشيعة , والآخر هو السيستاني الذي يدعي ولاية علي لكنه من خلال السيرة العملية يوالي الفاسدين والطائفيين والاحتلال والماسونية عملياً فجعل من التشيع مليشيات للقتل والتهجير والترويع وحكومات للفساد والعمالة.
وباعتقادي أن الجسد الإسلامي بسبب هذا الحال أصبح ممروضاً وعلاجه يعتمد على إعادة قرآءة التأريخ والعقائد بصورة صحيحة ودقيقة ومعمقة تعطيه الثقة وتُعيد بنائه الفكري , فنحتاج إلى مؤسسات تأخذ بنظر الاعتبار ما طرحه المرجع الصرخي في محاضراته لتشكل منها مدارساً ثقافية تنتشل الأمة من هذه الاعتقادات الطائفية المدمرة والتي أنزلت المجتمعات الإسلامية إلى الحضيض.



عبد الاله الراشدي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية