جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 801 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: يحيى محمود التلولي : رسالتي الثانية
بتاريخ الأحد 07 أغسطس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

رسالتي الثانية
لأبناء الفتح الميامين
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
أبناء الفتح الميامين      ومن مظاهر الهجمة الشرسة على حركتكم العملاقة، ونحن على أبواب انتخابات المجالس المحلية ما يقرع آذننا، وما نرى من سفاسف الأمور


رسالتي الثانية
لأبناء الفتح الميامين
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
أبناء الفتح الميامين      ومن مظاهر الهجمة الشرسة على حركتكم العملاقة، ونحن على أبواب انتخابات المجالس المحلية ما يقرع آذننا، وما نرى من سفاسف الأمور ما ينم عن تفاهة مَنْ تصدر عنهم، بل وجرأتهم على الاستخفاف بعقول البشر، وسلب إرادتهم وعقولهم، واستغلال عواطفهم الدينية، وتحويلهم إلى دمى يحركونها بالريموت كنترول، من خلال زج الدين في قضية الانتخابات، ووصفكم بألفاظ الكفر زورا وبهتانا، ولكني كإنسان خلقني الله –عزّ وجلّ- ومنحني عقلا سليما؛ لتوظيفه واستثماره بشكل واعٍ وصحيح، فلن أقبل لأحد أن يستخف به، وأرجو أن تكونوا كذلك، بل سأكون على أتم الاستعداد معلنها على الملأ لمناظرة من لديه الجرأة في هذه القضايا فأنا حجيجه الحجة بالحجة، والدليل بالدليل، وفي أي وسيلة من وسائل الإعلام، وعليه تدور في مخيلتي العديد من الأسئلة أرجو ممن لديه الجرأة، والعلم الرد عليها: * ما علاقة المجالس المحلية بقضية التكفير، وزج الدين فيها؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية وأعضائها قطع يد السارق، ورجم الزاني أو جلده، وقتل المرتد، أو الزنديق، أو الساحر،...، وجلد قاذف المحصنات، وجلد السكران؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية وأعضائها تجهيز الجيوش، وإعلان الحروب؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية  وأعضائها إبرام الاتفاقيات مع الدول الأخرى؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية وأعضائها الأذان للصلوات الخمس؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية وأعضائها الإمامة في الصلاة؟ * هل من صلاحيات رؤساء المجالس المحلية وأعضائها لبس الجلبية والطاقية، والصعود للمنابر خطباء يوم الجمعة، يكفرون هذا، ويهتكون عرض هذا، ويخونون..، ويفسّقون...؟      إن الصلاحيات التي خولها القانون لرؤساء المجالس المحلية وأعضائها، وبأبسط صورها  هي مسئوليات وصلاحيات خدماتية، بمعني تقديم الخدمات للمواطنين، وبقدر ما تكون أمينا ومخلصا، تكون قد حققت مصالح المواطنين وخدمتهم، وهذا ما يطلبه الدين منهم، فكم من رئيس للمجالس المحلية في بلاد الكفر حققوا إنجازات عظيمة لمواطنيهم أكثر مما حققه أقرانهم من المسلمين. أبناء الفتح الميامين      دعوا القافلة تسير، فلا تلتفتوا لما يعيق المسير، وسيروا على خُطَى الياسر، وتوكلوا على رب العالمين، فالنصر حليفكم –بإذن الله- رغم أنف الحاقدين.


رسالتي الأولى لأبناء الفتح الميامين
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
أبناء الفتح الميامين
أبناء الشهيد القائد (أبو) عمار
أحفاد القائد المغوار (أبو) جهاد
يا مَنْ قدمتم على مدار  الـ (51 عاما) عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى
     إن الهجمة الشرسة التي تتعرض لها حركتكم الأبية في حجمها، وعمقها، واتساعها من بعض القوى، والفصائل الوطنية والإسلامية -لتنذر بالخطر الداهم الذي قد يعصف بها –لا سمح الله-، وقد تكون المسمار الأول والأخير الذي يُدَقُ في نعشها إن لم تكونوا على قدر المسئولية، وتقفوا وقفة رجل واحد في مواجهتها، وطرح الخلافات جانبا، وتغليب المصلحة العامة للحركة على المصالح الذاتية، ورص الصفوف، وتشابك الأيدي، وتوحيد الكلمة، وجمع الشمل؛ للخروج من هذه الهجمة، والمحنة بأمن وسلام. أبناء الفتح الميامين      لا تكونوا المعول الأول قبل معول خصمكم في هدم حركتم، وهدم إنجازاتها التي قدمتم من أجلها الغالي والنفيس.      لا تخيبوا رجاء القائد العظيم في حمل الأمانة، والسير على خطاه؛ لتحقيق الحلم العظيم في تحرير الوطن والمقدسات، وإقامة الدولة، وعاصمتها القدس الشريف، ونرى الشبل الفلسطيني والزهرة الفلسطينية يرفعون العلم على أسوار القدس، ومساجدها، ومآذنها، وكنائسها.      لا تلتفتوا لكل تافه خسيس رخيص، وتجعلوا منه بطلا عظيما، وتقدموا له وسام الشهرة على طبق من ذهب، فعدم الرد على التافه رد.      سدد الله خطاكم على درب القادة العظام، ووفقكم لتحقيق آمال الشعب الفلسطيني، وكلي ثقة وأمل بكم، وبحركتكم العملاقة، فأنتم لها –بإذن الله-.



تنافسات حزبية
(شعر)
بقلم/ د. يحيى محمود التلولي
دنا موعد الانتخابات
 وشرعت الأحزاب تتنافس
بتبادل التهم والاتهامات
فذا يقول: علمانيون كفرة
والكافر غير مؤتمن
فلا مكان له في البلديات
وذاك يقول: كفاكم مهزلة
عشر سنوات خلت
حلت فيها النكبات
فلا بالإسلام حكمتم
ولا قدمتم الخدمات
عشر سنوات عجاف
ساد الظلم فيها والعثرات
فعثرة انقطاع الكهرباء
تتلوها نصف جرة غاز
ونقص في الوقود
ومعابر أنهكتها الإغلاقات
وثالث يتربص بهم
يرفع الأكف ضراعة
يقول: يا رب خذهم
لعل الجو يخلو لي
فأنعم بامتيازات وهبات
ورابع همه شرف الوطن
قرر مقاطعة الانتخابات
فهي من أوسلو أفرزت
وما جنينا من ورائها إلا
النكبات تتلوها النكبات
والشعب بينهم حائر
فقد الأماني والأمنيات
وحاله يدعو المولى
رحماك اللهم ربنا
هل لنا من خلاص



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية