جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 346 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: في الرد على تزوير الأسطل للفكرالاسلامي بشأن الانتخابات
بتاريخ الخميس 04 أغسطس 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

في الرد على تزوير الأسطل للفكرالاسلامي بشأن الانتخابات
على أجيال الاذاعية 3/8/2016 قال القيادي في فصيل حماس يونس الأسطل حول الشروط الواجب توافرها في المرشحين للانتخابات:


في الرد على تزوير الأسطل للفكرالاسلامي بشأن الانتخابات
على أجيال الاذاعية 3/8/2016 قال القيادي في فصيل حماس يونس الأسطل حول الشروط الواجب توافرها في المرشحين للانتخابات:
إن الانتخابات اذا ما جرت بجو نزيه وحر وشفاف ونتائجها تخرج بكل أمانة ومصداقية للناس فهي واجبة شرعا.
وعلى الناس أن يؤدوها ولا يتخلفوا عنها، وأن الشرع واضح في من هو أحق بالانتخاب من قبل الناس والأدلة الشرعية مفسرة لصفات الواجب انتخابه.
ان الديمقراطية بتعريفها التقليدي مرفوضة.
لا حكم الا لله (كررها الأسطل مستندا لفهمه القاصر للاسلام)

ويقول لنا المفكر العربي الاسلامي بكر أبوبكر في لقاء لمحرر نقطة واول السطرللشؤون الفلسطينية معه تعليقا على ما سبق مرجعا لنا الى ما يقول المفكر الاسلامي د.فاروق حمادة حيث أشار الاخير أن : "سيد قطب لا يفرق بين الأصول الاعتقادية والإيمانية وبين الفروع الفقهية ولا بين ما هو من صفات الله وما تركه لعباده من اجتهاد في أمور دنياهم ومعاشهم، فكلها يجمعها بكلام عام مطلق تحت عنوان الحاكمية، ويقول في تفسير سورة الأنعام: (إنها القضية الأساسية في هذا الدين قضية الحاكمية لمن تكون وبالتعبير المرادف قضية الألوهية والربوبية لمن تكون... وقضية التشريع هي قضية الحاكمية وقضية الحاكمية هي قضية الإيمان)"" ليعلق حمادة بالقول متعجبا " هذا الخلط طارئ وغير مسبوق عند علماء الإسلام ومفكريه ولم يستعملوا كلمة الحاكمية إلا في الدلالة على الفرقة المنسوبة للحاكم بأمر الله الفاطمي، وجاءت مرة واحدة في سياق آخر عند نجم الدين الطرسوسي من القرن التاسع الهجري، أو تكون بمعنى القضاء بين الناس وفصل الخصومات."

وعن الأسطل وما قاله أوضح أبوبكر أن فكرة "الحاكمية" لدى الكثير في الاخوان المسلمين المستمدة من فكر قطب المتطرف فكرة تخلط بين القطعي الايماني من عقائد وعبادات وبين الامور السلطانية بالمصطلح الاسلامي أي السياسية الدنيوية ما هي متغيرة ولا تخضع لقداسة القسم الاول وهي متروكة حكما للناس الأجدر أن يحددوا بها شؤون دنياهم تجمعهم القيم والقوانين كما ذكر في ذلك عديد المفكرين أمثال راشد الغنوشي وحسن الترابي ومحمد عمارة الخ ما يناقض كليا الفهم القاصر لسيد قطب وناقل فكره الأسطل

أضاف بكر أبوبكر قال الشيخ الغزالي في (محاوراته): "إنني لم أسمع بفكرة الحاكمية إلا بعد موت حسن البنا، الذي كان في فكره أشبه بعلماء الأزهر، عندما يصورون فكرة الحاكمية يتكلمون بعقل وبدقة منطقية، وأكاد أقول إن الإسلام الذي يدرس في الأزهر من أدق المدارس لتصوير الإسلام، فالحاكمية كلمة دخيلة، فإذا كان لا حكم إلا لله، فهي كلمة حق أريد بها باطل".

وأضاف أبوبكر نقلا عن د.محمد عمارة ( أرجع الشيخ الغزالي خطأ الأستاذ سيد قطب، فيما كتبه عن الحاكمية، إلى سببين:

أولهما: الظلم الذي وقع عليه من قبل نظام ثورة يوليو، الأمر الذي جعله "ينفرد برأي أملته عليه ظروف المحنة التي وقع فيها.. ".

والسبب الثاني للخطأ في تفكير الأستاذ سيد: "أن الرجل من الناحية الفقهية كان ضحلا، ليس متعمقا أو جامعا لما لابد منه من الأحكام الفقهية
قال الإمام ابن حزم الأندلسي (384 - 456هـ/ 994 - 1064م)، «إن من حكم الله أن جعل الحكم لغير الله».

ويقول د.محمد عمارة فالله سبحانه وتعالى قد استخلف الإنسان في الحياة، والاستثمار والانتفاع والاستمتاع بالأموال والثروات، ومع ذلك فمن البشر من هم أولوا الأمر، طاعتهم في الحق من طاعة الله ورسوله، فلا تناقض إطلاقاً بين حاكمية الله وسيادة شريعته، وحكم الأمة التي هي مصدر السلطات.


مضيفا في لقاء معه في صحيفة المجتمع 11/11/2015

"إن الاستفادة من آليات الديمقراطية - مع نشأتها خارج عالم الإسلام - هي استلهام للحكمة التي هي ضالة المؤمن بصرف النظر عن أهلها وعن الفضاءات الفكرية والسياسية التي نشأت فيها.

ثم إن البلاد الإسلامية التي استلهمت هذه الديمقراطية تؤكد دساتيرها أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساس والرئيس لتشريعاتها وقوانينها، ومن ثم فهي محمية من أي مفاهيم فلسفية مخالفة للشريعة الإسلامية عرفتها وتعرفها بعض المجتمعات الديمقراطية الغربية."

اعتبر الشيخ راشد الغنوشي في لقاء له في 25/3/2015 (ان مرجعية الحكم يجب ان تكون لله ليس عن طريق نزوله عز وجلّ بنفسه إلى عالم البشر ليحكم بينهم حكما مباشرا، ولكن عن طريق حكم الناس لبعضهم استنادا لتلك المرجعية)

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية