جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 963 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عمر الجيلاني : تركيا تركيا تركيا والمفاجئه المتوقعه الى أين
بتاريخ السبت 16 يوليو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

تركيا  تركيا  تركيا والمفاجئه المتوقعه  الى أين ؟ 
فجر 16 يوليو 2016 .... بقلم عمر الجيلاني 

عقب كل الممارسات التركيه الاردوغانيه في أحداث دول المنطقه وربيعها المزعوم وخصوصا في دولنا العربيه


تركيا  تركيا  تركيا والمفاجئه المتوقعه  الى أين ؟ 
فجر 16 يوليو 2016 .... بقلم عمر الجيلاني 

عقب كل الممارسات التركيه الاردوغانيه في أحداث دول المنطقه وربيعها المزعوم وخصوصا في دولنا العربيه تونس ليبيا سوريا ومصر ولا ننسى فلسطين (غزه ). ومشاركتها المشبوهه في كل هذه الميادين بتنفيذ المهام المناطه بها من قبل مجموعة الفوضى الخلاقه والشرق الأوسط الجديدالمزعوم للوصول الى ما وصلنا اليه من قتل ودمار وتشريد وأفلاس ونهب خزائن هذه الدول المصابه بهذا الربيع الجهنمي وأهدار لثرواتها , وبرغم رضى هذه المجموعه عن الأداء التركي الاردوغاني الا أنهم فوجئو بالتغول الاقتصادي والاستحواذ على معظم المغانم من هذه الاحداث  . نسرد هنا بعضها على النحو التالي
( ! )   قال اردوغان أن تركيا أنفقت 4,5 مليار دولار على اللاجئين السوريين وقد عوض الله عنها ب 115  مليار  أنا لا أدري كيف ولكنه  أي اردوكان أكد ذلك لعلها مساهمات المجتمع الدولي في دعم تركيا لاستقبال اللاجئيين السوريين وتجارة الاسلحه التي مررتها تركيا للمقاتلين في الساحه السوريه واثمان السماح لهم بالدخول الى سوريا وأحتضانهم  ومعسكرات التدريب والايواء لهؤلاء على الاراضي التركيه طيلة السنوات الست الماضيه .
( 2 )   تجارتها مع داعش وجماعات الاخوان  في سرقة كل المقومات الاقتصاديه في العراق وسوريا وكذلك ليبيا تركيا اشترت النفط العراقي والسوري والليبي  ببخس دراهم وباعته بارباح خياليه لمن أستطاعت من دول المنطقه  :: حيث تم توثيق بيع داعش النفط السوري فقط ب 5 دولار للبرميل الواحد لشركات سوداء أردوغانيه لتبيعها لاسرائيل أيضا ببخس دراهم ب 15 دولار في الوقت الذي كان سعره العالمي حينها بأكثر من 100 دولار ( عجبي ) وهذا على سبيل المثال لا الحصر 
( 3 )   أخذت تركيا على عاتقها نقل الاسلحه والمقاتلين الداعشيين من سوريا والعراق الى ليبيا وكل شيء بثمن مالي وسياسي أستغلته تركيا جيدا 
( 4 )    سيطرت تركيا من خلال أزلامها في سوريا على كل مقومات الصناعه المتقدمه في منطقة حلب وقامت بتفكيك ونقل الالات  الثقيله  الخاصه بالمصانع السوريه الكبيره والمهمه الى تركيا بهدف القتل الاقتصادي لسوريا وقد تم لها ذلك 
( 5 )   سيطرت تركيا وهيمنت على القرار في غزه  حماس لتصادر القطاع من الشرعيه الفلسطينيه من خلال التنسيق التركي الاسرائيلي للوصول الى أدامة الانفصال الفلسطيني  لخدمة المخطط الصهيوني  وستحظى تركيا ببيع الكهرباء للقطاع والاستحواذ على الاسواق وبيع منتجاتها بأموال الدافعين بمسمى رفع الحصار  وكذلك فقط الشركات التركيه سيمكنها من تنفيذ أعادة البناء لما دمرته الحرب الاخيره التي شنتها اسرائيل على القطاع مما يعود بالنفع الاقتصادي لتركيا .
(  6 )   كل هذا تم برضى من مجموعة الفوضى الخلاقه والشرق الاوسط الجديد  حيث كان الدور التركي  اساسي ولا غنى عنه , للمرحله التنفيذيه لهذه المشاريع التأمريه التي كانت تركيا تمثل المقاول الميداني الرئيس وبدونه لم يكن كل ما تم أنجازه من تدمير وقتل وتشريد وأفلاس كما ذكرنا لهذه الدول المستهدفه .: ولكن أن تتحفز تركيا لمرحلة قادمه  ( تهيمن وتتغول بها على الاسواق في ليبيا وسوريا ومصر والعراق ) فهذا لا  ولن تسمح به مجموعة الفوضي الخلاقه والشرق الاوسط الجديد.
فتركيا بدأت ترسل اشارات سلميه وتغيير أتجاهات  نحو روسيا التي تريد أن تستعيد من خلالها سوق العقار الروسي لصالح الشركات العقاريه التركيه العامله في الاراضي الروسيه وكذلك أستعادة الاسواق الروسيه للمنتوجات الزراعيه وغيرها وهذا بالاضافه الى استعادة السياحه الروسيه في تركيا وهذه الامور الثلاث بحد ذاتها مغانم اقتصاديه كبيره                                             
أذا نجحت وقد تنجح في استعادة العلاقه مع سوريا ( وفي السياسه كل شيء ممكن ) فسوف تكون سوريا سوقا كبيرا للمنتجات التركيه لسنوات طويله حتي تستعيد سوريا عافيتها بعد قتل من قتل وهجر من هجر من العقول المبدعه والايدي العامله المنتجه السوريه جراء كل هذه المؤامرات التي تمت على الوطن السوري ( الدوله )  ناهيك عن خطوط الترانزيت التي تريد تركيا استعادتها للمرور الى دول جنوب سوريا الاردن والخليج العربي وكذلك لبنان ذم الاستفاده من مرور المنتجات الزراعيه السوريه والاردنيه الى دول شرق اسيا واوروبا  وكل هذه  مغانم أقتصاديه كبيره .
أذا نجحت تركيا في تحسين واستعادة العلاقه مع مصر  ايضا ستستعيد الاسواق المصريه للمنتوجات التركيه وكذلك السياحه ناهيك عن التجاره البينيه  مع اوروبا التي كانت تركيا مستفيدة منها بشكل كبير  وهذه ايضا مغانم كبيره 
اذا نجحت تركيا بكل هذا فسوف تكون لها الهيمنه الاقتصاديه على كثير من دول اوروبا الشرقيه بحكم الموقع الجغرافي والسياسي الذي سيؤهلها لتكون قوه عظمى عالميه وليس فقط  دولة القطب الرئيسي الاقليمي في المنطقه  ( وهذا لا يمكن أن تسمح به مجموعة الهيمنه على العالم الانجلو ساكسوني صاحبة المخططات الاستراتيجيه التي وضعت في مالطا  دونالد ريغان غورباتشوف بعد نفاذ وتنفيذ المتفق عليها في يالطا قبلها ب  50 خمسون عاما عقب الحرب العالميه ) حيث لم يكن لتركيا اي وزن في هاتين الاتفاقيتين  سوى لاعب ومنفذ للسياسات المرسومه لها  مهيمن عليها من قبل مجموعة الهيمنه  هذه  ولن يسمح لها  أي لتركيا بالذهاب بعيدا والتغريد خارج السرب  لئلا تصل الى القدره على التطاول مما يغير هذا النظام العالمي القديم الجديد فتركيا يا ساده عضو غير كامل في الناتو وقد جاهد الاتراك لهذه العضويه لسنوات طويله . لم  ولن يفلحوا بذلك فهم دون الاسياد في نظرهم 
من هنا تأتي رغبة مجموعة الهيمنه هذه الى لي الذراع التركي ووقف تركيا عند حجمها وعدم السماح لها بالمطلق بالخروج من الكمكم المفصل لها . وبالتالي لا أرى هذا الذي يحصل في تركيا من محاولة الانقلاب الان بعيدا عن رغبة مجموعة الهيمنه  هذه بغض النظر عن نتيجته فأن نجح ( ولا أعتقد أنه سينجح ) فأن نجح كان مسيطرا عليه من قبلهم وان فشل سيكونوا  قد نجحوا في ادخال تركيا في دوامة اللا استقرار الداخلي وارباك النظام التركي لينحسر و يتراجع  عن كل هذه الطموحات وبالتالي عدم تمكينه من تحقيق أي منها .  وسيكلف ذلك الان تركيا سنوات من عدم الاستقرار  والترقب والتوجس والمتابعات الامنيه الداخليه مما يؤدي الى  عدم التواجد التركي في الساحات الخارجيه الا بتعليمات الاسياد ؟ ؟ ؟
ومن هنا لا مانع للمتابع أن يستنتج تداعيات كثيره تنعكس على الاداء التركي والتعامل مع ملفات كثيره في المنطقه والسؤال المطروح الان  هو أين حماس في غزه من كل هذا ؟ ؟ ... أما آن لحماس أن تستفيق وتعود للحضن الشعبي الفلسطيني وتتوب الى الله سبحانه وتعالى  سيما وانهم سياسيون متأسلمون  يدعون أنهم للدين  والشريعة عنوان   ؟ ؟ ؟ عجبي 
عمر سليمان الجيلاني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.26 ثانية