جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 154 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الاله الراشدي : طبول الحرب العالمية الثالثة ودور السيستاني في المنطقة.
بتاريخ الثلاثاء 12 يوليو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

طبول الحرب العالمية الثالثة ودور السيستاني في المنطقة.
 مَن سمع تصريح إمبراطور السياسة الأميركية هنري كيسنجر في العام 2012 لصحيفة الديلي سكيب النيويوركية عندما قال «إن الولايات المتحدة ستقوم بإطفاء الصين وروسيا،



طبول الحرب العالمية الثالثة ودور السيستاني في المنطقة.
 مَن سمع تصريح إمبراطور السياسة الأميركية هنري كيسنجر في العام 2012 لصحيفة الديلي سكيب النيويوركية عندما قال «إن الولايات المتحدة ستقوم بإطفاء الصين وروسيا، والمسمار الأخير في النعش سوف يكون إيران».وأضاف «إنّ أجراس حرب عالمية ثالثة قد بدت تدق في الأفق وطرفاها هم الولايات المتحدة من جهة والصين وروسيا وإيران من جهة أخرى». و أكّد « أن طبول الحرب تدق بالفعل في الشرق الأوسط, و الأصم فقط هو من لا يسمعها» وقد سمى البعض حينها هذه التصريحات بالخرف السياسي. كيسنجر العقلية الصهيونية وأحد أبرز من رسم شكل السياسة الخارجية الأميركية ووضع استراتيجياتها, صرح علناً أن الغاية هي إسرائيل ولتتمكن أمريكا ( الماسونية) من بناء مجتمع عالمي جديد لن يكون فيه سوى حكومة واحدة تتمتع بالقوة الخارقة. الآن فعلاً بدأ الصراع في الشرق الأوسط يأخذ شكله الدولي, والسؤال لماذا لا تبدأ الحرب بشكلها العالمي وتبدأ أمريكا بالحرب العالمية الثالثة وتتحرك براً وبحراً وجواً؟ في الواقع إذا كان الغاية ومحور الحرب هو دول الشرق الأوسط والسيطرة عليها ورسم خارطة جديدة لها تقوم على أساس تشكيل دويلات طائفية إثنية متناحرة فمن الغباء أن تقوم أمريكا بضرب إيران أو روسيا قبل أن ينضج هذا المشروع , ففي هذه الحال حتى لو انهزمت إيران وروسا في الحرب ستكون أميركا هي الخاسرة لا محالة, حيث ستنُفق المليارات من الأموال على الترسانة العسكرية في حال ستكون الدول العربية أكثر تحرراً من القيود الأميركية لإنها ليست ساحة حرب والتي ستتخلص أيضا "أعني الدول العربية" من إيران وروسيا ومن دورهما الطائفي في المنطقة وبذلك ستكون أكثر قوة واستقلالاً وسيطرة على سوق البترول العالمي وبذلك تكون أمريكا وإسرائيل قد خسرتا الحرب حتى وأن ربحتاها من الناحية العسكرية, ويبدو أن إيران بغبائها السياسي أدركت ذلك متأخرة وها هي تنفذ سياسة الهروب إلى الإمام محاولة السيطرة على مناطق خارج حدودها تجنباً لهذا السيناريو ولعلها تبقي المعركة بعيداً عن أراضيها . إذن لابد أولا "ووفق السينارو الأميركي" من تحقيق المشروع الصهيوني من خلال رسم شكل المنطقة بسايكس بيكو جديدة للسيطرة عليها وإخضاعها لأمريكا لمائة عام قادمة مُسيطرٌ على ثرواتها .ويمهد لذلك الإرهاب والتطرف الديني ومن يرسم خارطتها السياسية الآن هو السيستاني عبر تمزيق المنطقة طائفياً أولاً لتمرير هذا المشروع الصهيوامركي وثانياً ستساق فكرة التقسيم والهيمنة الأمريكية بعد ذلك على أنها أنقاذ ومجموعة حلول جذرية لواقع حال وسيعمل عليه سياسيون تبارك لهم مؤسسة السيستاني من خلال زيارات بروتوكولية للمراجع الأربعة. أذن يعتبر الإرهاب والتطرف الديني ودور السيستاني بمثابة سنان القلم الذي ترسم به الإدارة الأمريكية شكل الشرق الأوسط الجديد وبعد اكتماله يتدخل البنتاغون في المنطقة وتُعلن الحرب الشاملة . ولتجنب أخطر سيناريو لهذا المشروع الأمريكي جاءت مواقف المرجع العراقي الصرخي الحسني في كشف حقيقة السيستاني في محاضرات «السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد» بكونه جاهل مرتشي وضعته مؤسسة الخوئي اللندنية وأصبح ألعوبة بيد المخابرات الدولية وأحد أخطر عناصرها وبذلك علينا أن نعرف أن موقف المرجع الصرخي الحسني يمثل قطب المعركة الآخر والطرف الذي يبتغي تهيدم أكبر مشروع تقوده الماسونية العالمية والدجال الأميركي والنفاق الديني والسياسي . إن تجنيب كارثة الصراع الدولي في المنطقة يعتمد على مدى إدراك الشعوب لما يجري وما هو قادم ومؤازرة المرجعية العربية , وإدراك الدور الطائفي الخطير الذي يلعبه السيستاني والخلاص منه . 

عبد الاله الراشدي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية