جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 366 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حازم عبد الله سلامة : التقارب التركي الصهيوني بكل تفاصيله يخدم دولة الاحتلال
بتاريخ الأربعاء 29 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

التقارب التركي الصهيوني بكل تفاصيله يخدم دولة الاحتلال

،
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم " 

أتعجب من أولائك الذين يستغربون الاتفاق والتطبيع بين تركيا ودولة الاحتلال ، فهل كانوا يتوقعون أن أردوغان سيأتي بالجيوش ليحرر القدس ؟؟؟!!! فتركيا الدولة العضو بحلف الناتو


التقارب التركي الصهيوني بكل تفاصيله يخدم دولة الاحتلال

،
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم " 

أتعجب من أولائك الذين يستغربون الاتفاق والتطبيع بين تركيا ودولة الاحتلال ، فهل كانوا يتوقعون أن أردوغان سيأتي بالجيوش ليحرر القدس ؟؟؟!!! فتركيا الدولة العضو بحلف الناتو والمتحالفة عسكريا مع دولة الاحتلال ، والطامعة بإعادة سيطرتها العثمانية علي بلادنا واستغلال وطننا لمزيد من الأرباح الاقتصادية والتجارية لخدمة أجنداتهم وأطماعهم والتعامل معنا فقط سلعة تجارية يتاجرون بها لجني المكاسب لدولتهم ،  الاتفاق التركي الصهيوني وإعلان التطبيع والتوافق التام مع الاحتلال ليس جديد فهو ممارس منذ زمن ، وما تم حاليا هو كإعلان الزواج العرفي التركي الصهيوني علي العامة بشكل رسمي وعلني ، ليتحول من زواج عرفي إلي زواج شرعي ، بختم وشهود فلسطينيون وعلي حساب قضيتنا ، فرغم إدانة هذا التطبيع من شعبنا وغالبية فصائله هل يتبقي من يدافع عن هذا الاتفاق ويعتبرونه انجاز لهم عله يتوافق مع أهواؤهم باستمرار الانقسام وجني المكاسب الخاصة ؟؟؟!!! وعنزة ولو طارت ، والكفر عناد ،  مخطئون أولائك الذين رفعوا سقف التوقعات للوعود التركية وعقدوا آمالهم وأطماعهم علي الدور التركي بأنه المنقذ لهم ، فماذا سيقول هؤلاء الآن ؟؟؟ هل سيبحثون عن المبررات والمصوغات لتلك المهزلة ؟؟؟ هل سيستمروا بالرهان علي الأحصنة الخاسرة ؟؟؟ أم سيعيدوا حساباتهم ، ويعيدوا دراسة ومراجعات للعشر سنوات العجاف ؟؟؟  فالرهان الناجح هو علي وحدتنا والتكاتف للانتصار لقضيتنا وحماية المشروع الوطني الفلسطيني وإنهاء الانقسام وتوحيد شطري الوطن ، والخروج من كل العباءات والأجندات الخارجية ، ومنع أي تدخل خارجي بشئوننا الداخلية ، وعلي قول المثل ما بحك جلدك إلا ظفرك ، فلا ولن تكن لا تركيا ولا الإمارات ولا قطر ولا إيران ولا أمريكا وأوروبا حريصة علي حقنا أكثر منا ، فلكل دولة أجنداتها الخاصة بها ومصالحها التي تريد تمريرها علي حساب معاناة شعبنا وقضيتنا الوطنية ،  فشعبنا شعب ثائر مناضل مقاتل وليس حالة إنسانية يطمع بكابونات أو مساعدات غذائية ، شعبنا طموحه هو نيل كرامته وحريته ، ومعركتنا مع الاحتلال مستمرة وطريق القدس واضح ووطننا لن يتحرر ولن تعود كرامته بأطنان المساعدات القادمة من ميناء أسدود تحت رقابة الاحتلال ،  التقارب التركي الصهيوني بكل تفاصيله يخدم دولة الاحتلال ، ويعزز مكانتها الإقليمية والدولية ، واعتراف رسمي بحصار غزة ويعمل على تطويع المقاومة وترويضها خدمة لدولة الاحتلال ، ولا يوجد أي مبرر لهذه الشراكة مع الاحتلال ، فقضيتنا قضية وطنية ومقاومتنا بكافة السبل مشروعة ، وأي علاقات بيننا وبين أي من الدول أساسها التقارب مع قضيتنا ودعمها ومساندة حقوقنا ، فماذا تبقي لأروغان تركيا ؟؟؟ وهل مازالت القدس تنتظر الرجال بعد أن طال انتظارها فتمخض أردوغان فأنجب تطبيع ؟؟؟ فمشكلتنا مع الاحتلال ليس قضية إنسانية وتحسين الأمور الحياتية ، فالسجين يحتاج إلي الحرية وليس إلي تحسين وضعه داخل السجن !!! قضيتنا قضية وطن محتل يبحث عن الحرية والكرامة ،  يا كل فصائل وقوي شعبنا الفلسطيني ، إتقوا الله بشعبكم ووطنكم ، وعودوا إلي وطنيتكم وثوابتكم وبنادقكم ونضالكم وثوريتكم ، عودوا إلي الأهداف الذي تأسستم وانطلقتم لأجلها وكفي حرفا للبوصلة ، فالوطن أكبر من الجميع ، ودماء الشهداء وألام الجرحى ومعاناة الأسري تستصرخكم ، كونوا علي عهد الوطن أحرار ، فطريق الوطن والوصول للحرية يمر عبر عطاؤكم ووفاؤكم للوطن وتضحياتكم ، فهذا طريق عبد ورسم خط سيره بالدماء الطاهرة ، وراهنوا علي شعبكم وعلي مصداقيتكم مع الوطن ولا تراهنوا علي أي من العواصم ، فعاصمتنا هي البندقية حتى تحرير وطننا لتتوج القدس عاصمة لدولتنا بإذن الله ،

 
hazemslama@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية