جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 388 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: احمد دغلس : داعش تُطْلق السلطان
بتاريخ الأربعاء 29 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء


داعش" تُطْلق " السلطان

أحمد دغلس
السوريون اذكي وعلى حق عندما أكدوا أن التطرف برعاة تركيا والغرب سيرتد عليهم ( لكون ) التطرف سلاح جاهل بيد جهلة المدعوم من دوائر ألاستخبارات الغربية ...


داعش" تُطْلق " السلطان
أحمد دغلس
السوريون اذكي وعلى حق عندما أكدوا أن التطرف برعاة تركيا والغرب سيرتد عليهم ( لكون ) التطرف سلاح جاهل بيد جهلة المدعوم من دوائر ألاستخبارات الغربية ... تعلفهم وتعلف مؤسساتهم دون حساب الذي باتت ليس سرا ، ليتصدروا بطولة الربيع العربي "" لُعْبة "" المؤسسات الغربية الرسمية العسكرية - الناتو والاقتصادية ( النفط ) بالفوضى ليعيثوا فسادا ونهبا في دول الربيع العربي ..؟!
ليس فقط بالسطو العسكري بهدف التفشيل ( ليبيا ) والعراق ...؟! ظاهرة تمادى بها التركي ألأوردغاني الذي لا زال يشيط في جهله وحرب تدخله في سوريا من حيث لم يحسب أنها مهمة قد ترتد عليه ..!! عندما تنتهي مهمتها، في خضم رعونة جنونها العسكري المتطرف الذي بات واضحا بالأمس في مجزرة مطار اسطنبول بتركيا .
تركيا التي باتت بالسنوات الخمس الماضية تغض النظر عن تدفق " مُسَممين " ومسمنين الغرب بالجهاد وفق نظرية ألإسلام السياسي الغربي التي توغلت بصدور جهلة المسلمين في أوروبا وما ملكت أمريكا في كل مكان ... اعتقدت للوهلة ألأولى بأنها ستكون رافعة علوها لقيادة هذه المنظومة الإسلامية بموافقة الغرب وتشجيعها وأنها على قاب قوسين او أدنى من ( خلافة ) المسلمين بالإسلام الوسطي الذي بدأت ثماره ( المُهجنة ) تعطي ثمارها "" مؤقتا "" في الاقتصاد التركي لتتكون وتنمي بمعايير جهل تدفع ثمن تطرفه ونشأته كانت في أوروبا او في ساحات بيوتها في انقره وإسطنبول وعلى حدودها مع سوريا...؟!
إذ بسياسة تدفق المال السياسي والمعدات العسكرية الحربية الثقيلة من عواصم النفط والغاز من المطارات والحدود التركية إلى سوريا ومن تدفق المتطرفين من أوروبا وجميع إنحاء ما ملكت الولايات المتحدة عبر مطارات وحدود تركيا الدولية الى سوريا بأمل أن تمضي بضعة أسابيع او شهور ( قلة ) كما خيله الغرب بعقل ( السلطان ) لتصبح تركيا ( حليفة ) المحور على قدم وساق بأوروبا كما كانت بالحرب " العالمية الأولى " ...؟! تبخرت نتيجة الحسابات السياسية التركية الضيقة بالصمود السوري والتدخل الروسي الذي قلب ميزان ( الحلم ) التركي رأسا على عقب دون ان تتنبه تركيا لحال ورطتها ... عجبا ، بل تمادت وأسقطت الطائرة الروسية فوق ألأراضي السورية لتقدمه هدية للناتو الذي تخلى عنها فورا لعدم مقدرته على مساعدتها الذي يعني الخراب والدمار النووي لكل مقومات الحياة في أوروبا ... وبالرغم من المشهد الذي بات معلوما بتوثيق وشراء تركيا النفط من داعش بالإضافة إلى ثبوت التسهيلات اللوجستية وإيصال السلاح حتى الثقيل منها لداعش وغيرها من المنظمات التكفيرية المتطرفة في سوريا ( لنرى ) ارتدادها على تركيا بمجزرة رهيبة في مطار اسطنبول الذي يعني بكل معنى الكلمة فشل السياسية التركية وصحة ما تنبأ به السوريون الذي تحقق في باريس وبروكسل وما تعيشه اولا ( لا ) اخرا في تركيا التي رعت هذا الجهل المتطرف المرتد عليها ليغدو من صفر المشاكل إلى قائمة مشاكل .
احمد دغلس

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية