جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 654 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: هل تعود ظاهرة الفلتان الأمني؟
بتاريخ الأربعاء 29 يونيو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

هل تعود ظاهرة الفلتان الأمني؟

28 يونيو، 2016

تعتبر السلطة وممارسة الحكم احد المقومات الرئيسية لقيام الدولة وان أي خلل في فقدان السيطرة في وسائل الحكم يعرض السيادة الوطنية للدولة الى المخاطر، وتتشكل


هل تعود ظاهرة الفلتان الأمني؟

28 يونيو، 2016

تعتبر السلطة وممارسة الحكم احد المقومات الرئيسية لقيام الدولة وان أي خلل في فقدان السيطرة في وسائل الحكم يعرض السيادة الوطنية للدولة الى المخاطر، وتتشكل مقومات الدولة من أربعة عناصر هي السكان والأرض والحكم والسيادة وان فقدان الكيان لأي من هذه المقومات يحرمه من الحق في ان يصبح دولة. ان أي نظام سياسي مرتبط نجاحه بالسيطرة على الأرض وفرض الحكم وإدارة شئون الدولة من خلال سلطات مركزية ثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية وان الدولة بحاجة الى بسط نفوذها لضمان السيطرة وإلا فان عكس ذلك هو الفلتان وهو ما يساهم في تقويض أركان الدولة ويصبح الحكم معرضا للانهيار بفعل بعض التأثيرات والعوامل سواء كانت داخلية او خارجية.
ما يلاحظ الآن في واقعنا الفلسطيني هو بدء عودة ظاهرة الفلتان الأمني التي تركت تداعياتها سابقا على واقعنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي وهي ظاهرة تعني الخروج عن سلطة الدولة وقوانينها وتشريعاتها ويمكن أن تتطور إلى ما هو ابعد من ذلك بحيث تلقي بظلالها على الأمن القومي بشكل عام.
ومن الملاحظ أن الإسرائيليين بدؤوا يتداولون ذلك سواء كان على مستوى وسائل إعلام ام على مستويات أمنية أخرى وكل له أهدافه فالإعلام الموجه يهدف الى التأثير في هذه الظاهرة وتنميتها لزعزعة استقرار المجتمع والمستويات الأمنية تهدف الى بيان أوجه القصور في فرض السلطة سيطرتها على أركان حكمها وهي رسائل تريد إسرائيل إرسالها إلى المجتمع الدولي بعدم قدرة السلطة الفلسطينية على بسط سيطرتها على مقومات حكمها وتهدف إسرائيل إلى تحقيق أغراض سياسية كما كانت تشيع سابقا بعدم وجود شريك في الحكم وعدم وجود سلطة قوية تفرض حكمها على البلاد.
مهما كانت الأسباب والتداعيات فان ظاهرة الفلتان الأمني وعودتها تطرح تساؤلات عديدة ومهمة حول أوجه القصور التي تداعت إليها هذه الظاهرة ومن المستفيد من ذلك وما هي أهداف الساعين لتغذية هذه الظاهرة؟
لا أريد الوقوف على محددات الظاهرة في كونها ظاهرة اجتماعية أم ذات طابع سياسي إلا أن كافة الاحتمالات تكون واردة ومصبوغة بنفس الأهداف وربما تبدأ بظاهرة اجتماعية وتنتهي بأهداف سياسية، لكن المطلوب بات التحرك سريعا لوضع حد لهذه الظاهرة قبل استفحالها بحيث يصبح من الصعوبة بمكان السيطرة عليها بل يجب وئدها في مهدها.
لا شك ان هناك حالة من الإحباط تسود الشارع الفلسطيني بمختلف قطاعاته السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحتى الأمنية . فرجل ألا من أيضا بات يعاني من القهر والإحباط والعجز الاقتصادي وهو الذي تقع عليه مكافحة هذه الظاهرة والحد من انتشارها، واذا ما اتسعت لن يكون هناك احد بمأمن فالفوضى بكافة إشكالها تعني عدم قدرة الدولة على بسط سيادتها وان السيادة تعني ان تمتلك الدولة السلطة والهيمنة فوق إقليمها وعلى إفرادها.
ربما ايضا تبدأ ظاهرة الفلتان بشكل عفوي ومن ثم تتحول الى شكل آخر أكثر تنظيما وهنا تكمن الخطورة بحيث تصبح أهدافها سياسية أكثر من اي شكل آخر وربما تتداخل معها بعض الأجندة الخارجية والحزبية، وهناك شعور سائد في الشارع الفلسطيني بأن هناك شخصيات فلسطينية معنية بتغذية هذه الظاهرة لقطف ثمار المرحلة القادمة وفرض مواقف ذات طابع ابتزازي كما انها تسعى لكاسب اقتصادية من وراء ذلك، فلذلك يجب الضرب بيد من حديد على هذه الظاهرة وعدم السماح بانتشارها فالوضع السياسي لا يحتمل مثل هذه التبعات وخاصة في ظل وجود بعض القوى المتربصة بنظامنا السياسي.

مركز الإعلام

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية