جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 85 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : التطبيع التركي الإسرائيلي الأخير و القضية الفلسطينية
بتاريخ الثلاثاء 28 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-lhr3-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/13495000_10157104871640343_1160477746318935005_n.jpg?oh=5c1329facb618503086be6c44539c21b&oe=57E91473
التطبيع التركي الإسرائيلي الأخير و القضية الفلسطينية

كتب : محمد سالم الأغا *
المتتبع للتاريخ يري أن الإتفاق التركي الإسرائيلي الأخير هو نتيجة أكيدة لمقومات الدولة التركية التي صنعتها الصهيونية العالمية في القرن قبل الماضي علي أنقاذ حكومة


التطبيع التركي الإسرائيلي الأخير و القضية الفلسطينية
كتب : محمد سالم الأغا *
المتتبع للتاريخ يري أن الإتفاق التركي الإسرائيلي الأخير هو نتيجة أكيدة لمقومات الدولة التركية التي صنعتها الصهيونية العالمية في القرن قبل الماضي علي أنقاذ حكومة الخلافة العثمانية التي رفضت الوجود الصهيوني ورفضت وبشدة بيع الأرض العربية في فلسطين لليهود الصهاينة الذين كانوا يُعدون مسرح الآراضي العربية لإنشاء دولة إسرائيل بالإشترك مع الأمبروطورية الإستعمارية البريطانية و التي كان اليهود يديرونها شرقا و غربا ...
و المتتبع للتاريخ أدرك حجم المؤامرة الصهيونية التي عشناها منذ نكبتنا الفلسطينية بعد أن رأينا و تأكدنا من دول و أنظمة وممالك و إمارات و مشايخ ودويلات ... كما راينا أحزاب وحركات و جماعات ومنظمات أهليه ونقابات أعدت سلفاً و جهزت لتساعد أعدائنا الصهاينة في إقامة دولتهم من النيل للفرات في الوقت المناسب ...
ومن حُسن الطالع لشعبنا الفلسطيني أنه بدأ يدرك و ييسمع ويري بأم عينه تكالب هؤلاء جميعاً علي دعم الإحتلال الصهيوني البغيض رغم الفبركات الإعلامية و المواقف الإستعراضية التي يقوم بها هذا أو ذاك ... فكل ما تشاهدونه من مشاريع إعمار و إعادة ما هدمه اليهود الصهاينة فوق رؤوسنا هي مشاريع خادعة لتوطين اللاجئين الذين رفضوا علي مدار السنوات السبعين الماضية التوطنين ورفضوا الحصار الجائر الذي يُحاصرنا به العدو ــ الصهيوني و الأخ و الصديق ــ كما ورفضوا كل الحلول المشينة لبيع فلسطين الوطن علي مدار عُمر قضيتنا الفلسطينية ...
يا شعبنا الفلسطيني أناديكم بكل أطيافكم من البقية الباقية من أرضنا الفلسطينية بما نادنا به الله عز وجل قبل ألف و أربعمائة و ثمان وثلاثين سنة وقبل المؤامرة الصهيونية ... بعد بسم الله الرحمن الرحيم " ... ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون *** واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون " *** كما و أذكركم ونفسي بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم الصحيح : " يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت " ....
يا شعبنا الفلسطيني أياكم ثم إياكم من كل الحلول التي تفرض عليكم وما عليكم إلا أن تعودوا لرشدكم وتعودوا بنعمته إخوانا و تتمسكوا بوحدتكم الوطنية الفلسطينية و بثوابتنا الفلسطينية المشروعة التي قدم شهداؤنا و قادتنا أرواحهم لتحيا فلسطين حرة عربية من البحر الأبيض المتوسط حتي نهر الأردن و من رفح إلي الناقورة ....
• كاتب و صجفي فلسطيني
28 يونيو 2016


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية