جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 974 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: وسيم وني : قصة قبر سيدنا يوسف عليه السلام والشهيد جمال دويكات في فلسطين
بتاريخ الجمعة 10 يونيو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

قصة قبر سيدنا يوسف عليه السلام والشهيد جمال دويكات في فلسطين
 بقلم الأستاذ وسيم وني
اتحاد الصحافة العربية "
 يشكل قبر سيدنا يوسف عليه السلام في مدينة نابلس في فلسطين ، نقطة إحتكاك تكاد تكون شبه يومية ، فكلما أراد قطعان المستوطنين إقتحام مقام قبر سيدنا



قصة قبر سيدنا يوسف عليه السلام والشهيد جمال دويكات في فلسطين
 بقلم الأستاذ وسيم وني
اتحاد الصحافة العربية "
 يشكل قبر سيدنا يوسف عليه السلام في مدينة نابلس في فلسطين ، نقطة إحتكاك تكاد تكون شبه يومية ، فكلما أراد قطعان المستوطنين إقتحام مقام قبر سيدنا يوسف عليه السلام بحجة الصلاة فيه ، يكون ذلك تحت حراسة مشددة من قوات الإحتلال الإسرائيلي في جنح الظلام وتشكل هذه المنطقة خنجراً مغروساً في صدر مدينة نابلس وخاصة ما يعانيه أهالي بلاطة البلد والمناطق المجاورة من حصار يفرض عليهم ، ومنع تجوال وإطلاق لقنابل الصوت والغاز بكثافة إلى جانب إطلاق الرصاص في وجه الأهالي وأبناء المدينة الذين يتصدون لقوات الإحتلال بالحجارة والهتافات المنددة بهذه الممارسات الهمجية ضد أبناء شعبنا ليشكل نسبة اعتقال الشباب في مخيم بلاطة 90% وكل تلك الممارسات التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه تحت حجة الصلاة في هذا المكان .

فلم تفصلنا وقت قصير على بدء الصوم في شهر رمضان المبارك حتى جاء نبأ زفاف البطل من حي بلاطة شرق مدينة نابلس الذي كان يدافع عن أهله وضد ممارسات قطعان المستوطنين ، متأثراُ بجراحه إنه الشهيد " جمال دويكات " ، فبعد ليلة ظلماء اقتحم فيها عدد من قطعان المستوطنين ، يترأسهم وزير الداخلية الاسرائيلي ، قبر سيدنا يوسف عليه السلام وذلك بحجتهم البريئة التي يتذرعون بها وهي الصلاة فيه ، هناك كان الموعد البطولي مع الشهيد الدويكات حيث نشر الرعب في قلوب المستوطنين ليعود في الليلة التالية إلى نفس المكان ليروي بدمه الطاهر أرض فلسطين ، بعدما أطلق عليه جنود الاحتلال الذين يرافقون المستوطنين طلقاً نارياً أصابه إصابة مباشرة في رأسه من على بعد 50م ، مخلفة ضرراً بالغاً في دماغه لينقل إلى مشفى رفيديا التي اجريت له عملية جراحية فيها ومع ظهر يوم السبت تم نقله إلى "تل هشومير" في الأراضي المحتلة عام1948 وبرغم ذلك حالته ازدادت سوءً ليكون الأول من رمضان على موعد مع نبأ استشهاد جمال دويكات الذي عاش معاناة الأسر مدة 3 سنوات عندما كان عمره 16 عاماً وكان لايزال على مقاعد الدراسة أنذاك ليفرج عنه قبل عام لينال الشهادة التي روحه تطلبها ، وبرغم استشهاده إلا أن ذلك لم يمنع سلطات الاحتلال الإرهابية من استخدام جثة الشهيد لابتزاز أهله وذويه وأهل المنطقة من خلال اللعب على اعصابهم كنوع من أنواع القهر النفسي وسياسية الابتزاز من خلال ابلاغهم عن تسليمهم لجثة الشهيد وتأجيل التسليم لعدة مرات ليسلم أخيراُ جثمانه الطاهر فجر يوم الأريعاء .

واختتم أسطري بأنه ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد جمال دويكات ، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو: شمعة تحترق ليحيا الآخرون، وهو إنسان يجعل من عظامه جسراً ليعبر الآخرون إلى الحرية وهو الشمس التي تشرق إن حلّ ظلام الحرمان والاضطهاد ونوراً على طريق تحرير كل شبر من أرض فلسطين.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية