جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 705 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: جهاد حرب : إعدام حماس 2
بتاريخ السبت 28 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-amt2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s526x395/13325711_10156978025375343_1144568753700439297_n.jpg?oh=84dbf48ea19912041dfb548fc6677451&oe=57DC556D
نميمة البلد: “إعدام” حماس 2
بقلم: جهاد حرب
قال لي صديق في لقاء على ضفاف نهر النيل نهاية عام 2013، أثناء حديثنا عن موقف حركة حماس من التغيير في مصر آنذاك؛ صديقي هذا هو احد قيادات حركة


نميمة البلد: “إعدام” حماس 2
بقلم: جهاد حرب


قال لي صديق في لقاء على ضفاف نهر النيل نهاية عام 2013، أثناء حديثنا عن موقف حركة حماس من التغيير في مصر آنذاك؛ صديقي هذا هو احد قيادات حركة حماس سابقا وهو عليم بطريقة تفكير قيادتها، إنها “حماس” يمكن ان تذهب حد الجنون بتدمير قطاع غزة للخروج من ازمتها الخانقة سواء بالمغامرة بحرب مع اسرائيل أو بإحداث صراع دامي مع جماعات سلفية في القطاع. وحركة حماس اليوم تحاول فرض رؤيتها للمجتمع بتطبيق الشريعة، على غرار التنظيمات السلفية المتشددة والإرهابية، بحجة تطبيق القانون بالاغتصاب.
ما ذهبت إليه كتلة حماس البرلمانية في قطاع غزة بالمصادقة على احكام الاعدام الصادرة عن محاكم غزة يشكل جريمتين “دستورية وجنائية” في آن. في الاولى، اغتصاب للسلطة واعتداء على صلاحيات سلطة اخرى منصوص عليها في القانون الاساسي في هذا الشأن؛ فالمادة 109 منه تمنح رئيس السلطة حصرية صلاحية المصادقة على احكام الاعدام الصادرة عن المحاكم المدنية والعسكرية، وهي، أي كتلة حماس البرلمانية، بذلك لا تخالف مبدأ فصل السلطات فقط بل ايضا تفرض امرا واقعا يكرس الانقسام وإرهاب الجهات الحاكمة لبسط سيطرتها بقوة الموت.
وهي “كتلة حماس البرلمانية” أيضا تفقد شرعيتها باتخاذ اي قرار وبانتهاء ولايتها عند قولها بانتهاء ولاية رئيس السلطة الفلسطينية، وذلك وفقا لأحكام القانون الفلسطيني؛ حيث تنص المادة 111 من قانون الانتخابات لسنة 2005 تنتهي ولاية الرئيس مع انتهاء ولاية المجلس التشريعي المنتخب على اساس هذا القانون. بمعنى اخر كل من يشكك في ولاية الاخر “الرئيس والمجلس التشريعي” يشكك في ولايته ويحكم على نفسه “بالإعدام” أي فقدان الشرعية وانتهاء الولاية. اي لا توجد “جهة شرعية واحدة” على حد قول رئيس نيابة حماس فإما الاثنين اما لا أحد.
وفي الثانية جريمة جنائية؛ فهذا القرار الصادر عن كتلة حماس البرلمانية في قطاع غزة بالمصادقة على احكام الاعدام يشكل قتلا خارج نطاق القانون، تطال جميع أعضاء كتلة حماس البرلمانية في قطاع غزة المصوتين على هذا القرار بغض النظر عن النوايا، وهي تشرع كالاحتلال قتل الفلسطينيين خارج نطاق القانون بالاغتيالات، تجذر ملاحقتهم في جميع المحاكم المحلية والدولية.بكل تأكيد ما تقوم به حركة حماس بجميع تفرعاتها ” السياسية والبرلمانية” ومؤسساتها “المدنية والأمنية” في قطاع غزة لا يهدف الى منع الجريمة المتنامية في القطاع أو تطبيق القانون كما تقول بل لإحكام فرض سيطرتها كسلطة أمر واقع بالموت. فمكافحة الجريمة تحتاج الى علاج الاسباب لا خرق القانون الاساسي، وتوفير متطلبات الامان للمواطنين والعيش الكريم ومنع الازمات المؤدية للجريمة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.33 ثانية