جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 223 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فاروق القدومي ابو اللطف : يوم الكرامة 21/3/1968
بتاريخ الجمعة 20 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent.fmad3-1.fna.fbcdn.net/v/t1.0-0/s480x480/13239007_10154116739405119_1100992153225799365_n.jpg?oh=26bf4b1d3f3a8b70ee968f8618b766fa&oe=57D90246يوم الكرامة   
21/3/1968

 بقلم : فاروق القدومي ابو اللطف
سألني أحد الاخوة عن معركة الكرامة بعد ان سمع الكثير عنها ، و خاصة في برنامج شاهد على العصر ، فقلت له : ان هذه المعركة كانت نقطة انطلاق في الثورة الفلسطينية ،


يوم الكرامة 21/3/1968
بقلم : فاروق القدومي ابو اللطف

سألني أحد الاخوة عن معركة الكرامة بعد ان سمع الكثير عنها ، و خاصة في برنامج شاهد على العصر ، فقلت له : ان هذه المعركة كانت نقطة انطلاق في الثورة الفلسطينية ، فقد كان الصمود الفلسطيني لابناء فتح صورة مثالية و نموذجا لكل من يريد ان يكسب دعم الجماهير و مساندتها من اجل التحرير .

وجد في الكرامة عدد من أعضاء قيادة فتح الاخوة : ابو عمار – الشهيد أبا اياد ، الشهيد ابو صبري ، و ابو لطف مع ما يزيد عن ثلاثمائة و ثمانين مناضلا في ذلك الموقع .

كنا نشاهد السيارات العسكرية الإسرائيلية في الليل و هي تنحدر من الكترات "التلال الغربية" الى ضفاف النهر في الناحية الغربية فأدركنا ان المعركة قائمة لا محالة ، و هنا جمعنا المناضلين و قلنا لا بد من الصمود مهما كلفنا ذلك من ضحايا ، و كانت موافقة المناضلين كاملة و حماسهم جارف ، و خرج من بينهم الشهيد البطل "ابو شريف" الذي كان يعمل نجارا في السابق بنابلس و طلب ان يرافق عشرة مناضلين بسلاحهم ليأخذوا مواقعهم على حافة النهر لمواجهة الجيش الإسرائيلي عند اقترابه و كان يحمل معه مدفع هاون عيار 60 ، إذن كان قرار القيادة هو الصمود و كان حماس الفدائيين عظيم .

دارت المعركة في الصباح الباكر ، بدأها العدو الصهيوني بقصف مواقعنا بالطائرات الحربية و لما بزغت الشمس بدأ الزحف لما يقرب من عشرة آلاف جندي إسرائيلي بدباباتهم و مدافعهم الثقيلة على طول الواجهة الشرقية لنهر الأردن ، من الكرامة الى المناطق الجنوبية تصدى الشهيد البطل ابو شريف رحمه الله مع رفاقه الشهداء لهذه القوات و ابلوا بلاءا حسنا و ناولوا الشهادة .

عندما قطعت القوات الإسرائيلية النهر و بدأت تصل الى أطراف بلدة الكرامة طلبت القيادة العسكرية منا ان ننسحب الى عرق الجبل ، فبدأنا الانسحاب الى ان وصلنا أطراف الجبل ، و كانت هناك دبابات الجيش الأردني الباسل قد تمرست في قعر الجبل في انتظار القوات الإسرائيلية التي اصطدمت بالفدائيين في الكرامة و على ضفاف النهر ، و كان عدد من الفدائيين يحمل أحزمة ناسفة و يقذف بجسده على الدبابة ، كان معهم كما اذكر طالب كان يدرس في ألمانيا جاء لينضم للثورة " الشهيد ربحي" و استمرت المعركة من الصباح حتى العصر ، و كانت القوات الأردنية تقصف القوات المعتدية بعد ساعة من الهجوم قصفا مركزا فاستطاعت ان تدمر العشرات من آليات العدو و أصابت فلوله بالإرباك مما زاد من خسائره و اغتنم الفدائيون حالة الإرباك و أوقعوا مزيدا من الخسائر بين جنود العدو الصهيوني ، و قامت المدافع الأردنية المنصوبة فوق الجبل المموهة بذكاء كانت تقصف فلول الغزاة الصهاينة ، مع ان الطائرات الإسرائيلية كانت تحلق فوقها لتتعرف على أماكنها لقد استشهد منا ثلاث و تسعين فدائيا .

كان الأخ صلاح التعمري يشرف مع الممرضة المناضلة الأخت أم يوسف التي التحقت بالثورة – على أشبال الثورة و قد بنى الأنفاق ليستريحوا فيها ، و عندما وصلت قوات العدو الى هذه الأنفاق ترددت في دخولها و لكن أمطرتها بوابل من الرصاص و سلم الأشبال.

بعد ساعة من المشي وصلنا الى سفح الجبل و هناك جمعنا الشهيد ابو صبري بصفته القائد العسكري و طلب منا ان ننتظر حتى خروج آخر فدائي من الكرامة حتى غابت الشمس و تابعنا السير فكنا آخر من وصل عمان في اليوم التالي وظن الاخوة أننا استشهدنا .

كانت القوات الأردنية الشقيقة بقيادة المغفور له اللواء مشهور حديثه مع هيئة أركانه تضرب قوات العدو بقوة فسقط الشهداء و الجرحى و سال دم أبناء الضفتين على الثرى المقدس .

و لما علم المغفور له الرئيس جمال عبد الناصر بالمعركة و بالصمود الفلسطيني أرسل وفدا من العسكريين مع ضباط من الاتحاد السوفيتي ليروا آثار المعركة و ليقيموها ، و كانت هناك في غور نمرين دبابة إسرائيلية قد احترق قائدها و تفحم ، و آليات أخرى مبعثرة بعد ان سحب العدو معظمها ، و في تلك المنطقة غور نمرين كان الأخ نصر يوسف مع مجموعة و أخ آخر كان معنا و هو الأخ السفير ابو يحيى و غيرهم من الشباب الذين استشهدوا او كتب لهم الحياة مرة أخرى .

لم يكن من المنظمات الفدائية ، أحد ، بل نصح البعض ان لا نخوض هذه المعركة و لكنها كانت فاتحة عهد صدقت عليها الآية الكريمة

"إذا جاء نصر الله و الفتح و رأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك و استغفره انه كان توابا " صدق الله العظيم . على اثر ذلك تعمقت علاقاتنا بالمغفور له جمال عبد الناصر .

و هنا لا بد لنا من الإشارة الى المظاهرات الإسرائيلية الصاخبة التي جابت مدينة حيفا ، حيث خرجت هذه المظاهرات للاحتجاج على هذه المعركة و الخسائر الفادحة التي مني بها الجيش فخاطبهم ليفي اشكول رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك : من يضع يده في وكر الدبابير ، لا بد ان يتحمل لسعها .
بعد ذلك بعام تشكلت الجبهة الوطنية الفلسطينية و أشرفت على منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة الأخ ابو عمار ، فكانت نقطة تحول تاريخي في الكفاح الوطني للشعب الفلسطيني .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية