جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 148 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تيسير خالد : ما الثمن الذي علينا أن ندفعه مقابل رفض اسرائيل للجهود الفرنسية
بتاريخ الأربعاء 18 مايو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

تيسير خالد : ما الثمن الذي علينا أن ندفعه مقابل رفض اسرائيل للجهود الفرنسية

تساءل تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن الثمن الذي يتوجب على الجانب الفلسطيني


تيسير خالد : ما الثمن الذي علينا أن ندفعه مقابل رفض اسرائيل للجهود الفرنسية

تساءل تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن الثمن الذي يتوجب على الجانب الفلسطيني دفعه مقابل رفض اسرائيل للجهود التي تبذلها فرنسا لبث الحياة من جديد في مسيرة التسوية السياسية للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي ، والتي عطلتها حكومات اسرائيل مدعومة من الادارة الاميركية على امتداد السنوات بسلسلة الخطوات الاحادية الجانب بدءا بالاستيطان الزاحف مرورا بجدار الضم والتوسع وانتهاء بسياسة الترانسفير والتطهير العرقي والتهويد الصامت في القدس وفي الاغوار الفلسطينية ومناطق جنوب محافظة الخليل وغيرها من مناطق الضفة الغربية والتي لم تبق في الأساس شيئا يمكن التفاوض عليه في المستقبل بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي جاء ذلك على خلفية سلسلة التصريحات والمواقف التي تصدر عن جهات فرنسية رسمية ، وخاصة عن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ، والتي تحمل لهجة اعتذارية غير مسبوقة لحكومة اسرائيل عن موقف فرنسا من القرار الذي صدر عن المجلس التنفيذي لمنظمة التربية والثقافة والعلوم ( يونيسكو ) ضمن قرار - فلسطين المحتلة - منتصف شهر نيسان الماضي ، وهو قرار متكرر تدعمه دولة فرنسا وغيرها من دول العالم ، التي ترفض الاجراءات الاحادية الجانب التي تقوم بها اسرائيل في القدس والحرم القدسي الشريف وتنطوي على انتهاك صارخ للقانون الدولي وتزييف وتزوير لتاريخ وحضارة المدينة المقدسة وانتهاك لحرمة الأماكن الاسلامية المقدسة وخاصة المسجد الأقصى ، الأمر الذي من شأنه أن يشجع المستوطنين والاوساط اليمينية واليمينية المتطرفة على مواصلة اقتحاماتها لباحات المسجد الاقصى ويشجع اسرائيل على مواصلة التصرف كدولة استثنائية من حقها احتكار التاريخ والتراث والحضارة ونفي تاريخ وتراث وحضارة الغير ، وهو ما تفعله تحديدا في مدينة القدس استنادا الى الأساطير وروايات العرافين . واستغرب تيسير خالد في نفس السياق دعوة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الدول العربية وفي مقدمتها العربية السعودية الى الاعتراف بدولة اسرائيل بغية دفع عملية السلام في المنطقة واعتبار هذا الاعتراف بمثابة تشجيع للاسرائيليين على المضي قدما في عملية السلام على حد قوله ، رغم ان فرنسا تعلم علم اليقين أن حكومات اسرائيل وخاصة حكومات بنيامين نتنياهو رفضت وما زالت ترفض مبادرة السلام العربية ، والتي ابدت فيها الدول العربية استعدادها لمثل هذا الاعتراف ، إذا ما امتثلت اسرائيل للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني والعربي الاسرائيلي وأضاف أن هذه المواقف الفرنسية لا تكتفي بمطالبة الجانب الفلسطيني بأثمان باهظة باتت معروفة للجميع من خلال ما رشح حتى الآن من افكار ما يسمى بالمبادرة الفرنسية ، بل تتجاوز ذلك نحو مطالبة الدول العربية بدفع الثمن مسبقا من أجل استرضاء دولة اسرائيل وتسهيل عقد مؤتمر أصبح في عالم الغيب بعد رفض حكومة نتنياهو مجرد عقده واعتذار وزير الخارجية الاميركي عن حضوره بحجة ازدحام مواعيده وكثرة انشغالاته ، ودعا فرنسا الى التصرف على نحو عادل يحفظ لفرنسا دورها ومكانتها ويوفر في الوقت نفسه ضمانات للفلسطينيين بأن المؤتمر الذي تدعو إليه لن يكون حصان طرواده للعودة من جديد الى مفاوضات ثنائية عبثية لا تنتهي وتستخدمها دولة اسرائيل لاستكمال مشروعها الاستيطاني الاستعماري في الضفة الغربية ومشروع التهويد والترانسفير والتطهير العرقي ، الذي يتواصل في مدينة القدس المحتلة تحت سمع وبصر دول العالم 18/5/2016 الاعلام المركزي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية