جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 258 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ماهر شبير : هل تثق بالمقاومة الفلسطينية؟
بتاريخ الأحد 15 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

هل تثق بالمقاومة الفلسطينية؟
المقال الأسبوعي::
بقلم أ.ماهر كامل شبير 

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) "70" - الإسراء 


هل تثق بالمقاومة الفلسطينية؟
المقال الأسبوعي::
بقلم أ.ماهر كامل شبير 

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) "70" - الإسراء 
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والتسليم على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.

هل تثق بالمقاومة الفلسطينية؟
سؤال يتبادر إلى الأذهان وبقوة في هذه الأيام العصيبة التي نعيشها في فلسطين، لا سيما وأن الظرف المعاش قاصي وقاصي جداً والجميع يتضرع إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء أن تفرج الكروب وأن تفتح المعابر وأن نرى إخواننا الأسرى بيننا وأن تحقن الدماء.
فالجواب لدى العديد من أبناء الوطن وأنا منهم:
نعم نثق بها كثقتنا بأنفسنا، لما لا وأنها الحصن والملاذ الأخير لنا كفلسطينيين وهي البديل الشرعي لما يدور في المقاطعة من تنسيق أمني وإحاكة المؤامرات ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة والضفة أيضاً وأن ما حصل في جامعة بيرزيت لهو دليل واضح على الاستفتاء الشعبي على الالتفاف حول المقاومة وشرعيتها.
إن ما تقوم به المقاطعة ، يؤكد لنا يوماً بعد يوم على أنهم ماضون في إذلال المواطن الغزي حتى إخوتنا وأخواتنا ممن يتقاضون الراتب ولهم كل الاحترام مني ، يُشعرونهم بالإذلال والمنة عليهم بأنهم يرسلون لهم الراتب متجاهلين بذلك أنهم من أمروهم بأن يجلسون في بيوتهم.
وهنا نتساءل مرة أخرى هل ما تقوم به المقاومة من إعداد وتجهيز غير منظور للمواطن، والتضحيات الجسام التي قدمت من أجلها الأرواح رخيصة وغيبت عن حياتنا الأعزاء والأحباب، ستذهب أدراج الرياح وأنها ليست مشروع تحرير؟.
الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني يقول أن المقاومة ليس لديها مشروع تحرير، وأنها لا تمتلك قيادة سياسية قادرة على تطويع الإنجاز العسكري لصالح مشروع تحرير الأرض والإنسان، وهذا جاء واضح في العدوان الأخير عام 2014، نعم كان المؤمل في مفاوضات القاهرة إبان العدوان كبيرة، حيثما كانت الإنجازات العسكرية والأمنية غير مسبوقة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني، لكن وللأسف ما حدث كان التفاف على قيادة المقاومة مجتمعة بالإضافة لعدم قدرتها على إدارة المفاوضات لقلة الخبرات التفاوضية ، وللضغط الشديد الذي مورس عليهم من العديد من الأطراف العربية والدولية ومن أبناء جلدتنا كذلك.
لذلك رسالتنا إلى مقاومتنا التي هي تاج الرأس وشرف الأمة العربية والإسلامية وكل الأحرار في العالم، أن يهتمون ابتداء بواقعنا المعاش وأن يكون لهم كلمة الحسم والفصل في العديد من القضايا الداخلية وتنقية الصف ممن هم يستغلون الدين والمقاومة في تحقيق مصالحهم الخاصة على حساب الوطن والمواطن ، فلا يجوز خوض مشروع تحرير الأرض، والإنسان الفلسطيني الذي هو العنصر الأساس في هذا المشروع وهو غير محرر، ولا يؤمن له الحد الأدنى من الاحتياجات الحياتية، فهو الحصن الحصين للمقاومة وهو الملاذ الأخير لها وهو من سيدفع القسط الأكبر من الفاتورة .
 فمن المهام الأساسية التي وجد من أجلها المسئول رعاية حقوق المواطن، ولا سيما الحق في الحياة وتأمين الأرزاق، وحماية المنتجات، وعقاب المحتكرين، لأن الحق في الحياة من لوازمها تأمين الطعام والشراب، وهنا نتذكر كلمة رائعة لسيدنا أبي ذر الغفاري : " إذا جاع المسلم فليس لأحد مال" ، فيجب أن يوزع الطعام بين المسلمين، ومن لوازم الحق في الحياة أيضاُ أن تؤمن للناس احتياجاتهم  الأساسية.
وعن سيدنا عمر بن الخطاب "رضي الله عنه وارضاه قال لأحد ولاته : " ماذا تفعل إذا جاءك الناس بسارق أو ناهب، قال الوالي: " أقطع يده " ، فقال عمر : " فإذاً جاءني من رعيتك من هو جائع أو عاطل فسأقطع يدك، إن الله قد استخلفنا على خلقه لنسد جوعتهم، ونستر عورتهم، ونوفر لهم حرفتهم، فإن وفرنا لهم ذلك تقاضيناهم شكرها، فإن هذه الأيدي خلقت لتعمل فإذا لم تجد في الطاعة عملاً التمست في المعصية أعمالاً، فاشغلها بالطاعة قبل أن تشغلك في المعصية".
اللهم احفظ المقاومة وسدد رميها واكتب لها السلامة من كل حاقد ومجرم.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية