جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 935 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خليل خوري : زعيم الممانعة يستخدم الدبابات للتصدي للمؤامرة الامبريالية الصهيو
بتاريخ السبت 30 أبريل 2011 الموضوع: قضايا وآراء

زعيم " الممانعة " يستخدم  الدبابات للتصدي للمؤامرة  الامبريالية الصهيونية  الوهمية !!
خليل خوري

 علمنا من وسائل الاعلام المختلفة ومن شهود عيان بان ارتالا من الدبابات وراجمات   الصواريخ  قد  تحركت  من معسكراتها المنتشرة حول عاصمة " الصمود  والتصدي " مندفعة  باتجاه  "جبهة" درعا التي تشهد منذ اسابيع معارك حامية الوطيس  سقط خلالها  المئات من المدنيين والعسكريين بين قتيل وجريح .


زعيم " الممانعة " يستخدم  الدبابات للتصدي للمؤامرة  الامبريالية الصهيونية  الوهمية !!

خليل خوري

 علمنا من وسائل الاعلام المختلفة ومن شهود عيان بان ارتالا من الدبابات وراجمات   الصواريخ  قد  تحركت  من معسكراتها المنتشرة حول عاصمة " الصمود  والتصدي " مندفعة  باتجاه  "جبهة" درعا التي تشهد منذ اسابيع معارك حامية الوطيس  سقط خلالها  المئات من المدنيين والعسكريين بين قتيل وجريح . كما استفدنا من هذه الوسائل معلومات اضافية مفادها ان زعيم  "الممانعة "  على امتداد الوطن العربي  الرئيس السوري بشار الاسد   لم يطلق النفير العام ويعلن في  صفوف حرسه الجمهوري حالة الاستنفار القصوى  ثم يرسل بدباباتة الى جبهتي درعا  ودوما  من اجل التصدي الى القوات الاسرائيلية  التي توغلت,  وكما نسمع دائما في البلاغات الصادرة عن الجنرالات العرب, الى هذه المناطق تحت جنح الظلام  ,  كما  لم تطلق الدبابات قذائفها على المباني السكنية وعلى خزانات المياه الموجودة على اسطحها  لان جنود ا اسرائيليين  قد تمترسوا في بعض هذه المباني ولا سبيل لطردهم  منها الا بدكها  بنيران وقذائف الدبابات وراجمات الصواريخ  , بل ارسل حرسه الجمهوري  المعزز بكل هذه الاسلحة الثقيلة من اجل تطهير المدينتين من   الخلايا المسلحة للسلفيين  والاخوان المسلمين  الذين تسللوا من دول مجاورة  لسوريا   وتورطوا في قتل عناصر من الامن والجيش السوري  وايضا من اجل اجهاض" المؤامرة  الامبريالية الصهيونية  الدنيئة "التي تستهدف زعزعة الامن والاستقرار في سوريا  عبر  تفعيل النشاط الارهابي  للسلفيين  وتنشيط الخلايا النائمة والمستيقظة للاخوان المسلمين !!!   طبعا  لا احد من السوريين الا قلة من المهابيل والسذج سيصدق هذه  الرواية الرسمية  : فكيف للملتحين  من الاخوان والسلفيين التكفيريين  الجهاديين ان يتحركوا في درعا وفي غيرها من المدن السورية التي شهدت طوال الاسابيع الماضية حراكا جماهيريا مناهضا لزعيم الممانعة الاوحد وداعيا لاسقاطه  وهناك قوا نين صارمة تحظر نشاطهم السري والعلني   كما تنص على اعدام اي شخص يثبت انتماؤه لهذه التنظيمات ؟  ثم هل يجرؤ احد من الاخوان الملتحين ان يقتني  ولو فشكة فما بالك باستخدام الاسلحة والمتفجرات ضد اجهزة الامن السورية بعد ان قطع دابرهم  واجتثهم من جذورهم  زعيم الممانعة الراحل حافظ الاسد   في ثمانينات القرن الماضي  ,   ثم لو  صدقنا الرواية الرسمية   بانهم فعلا مارسوا نشاطا علنيا وسريا   او تورطوا بارتكاب  اعمال ارهابية داخل الاراضي السورية  فان اللوم في هذه الحالة
لا يقع على الدول المجاورة لسوريا  حتى تبادر سلطات  الاخيرة الى اغلاق معابرها الحدودية مع الاردن مثلا  بل يقع بالدرجة الاولى على زعيم الممانعة الذي  احتضن   خالد مشعل الزعيم الاوحد لاخوان الاردن وفلسطين وربما لاخوان لبنان  ثم   وفر له هامشا من الحركة  على الساحة السورية من اجل مناكفة السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله   وشن حملات تحريض للاطاحة بها  وبدلا من تركيز نشاطه على هذا الهدف  وبدلا من ان يكون مجرد  ادا ة تحركه   السلطة السورية  بالاتجاه الذي يخدم اهدافها في  الاستحواذ على القرار الوطني الفلسطيني ربما  تجاوز  مشعل دون علم السلطات السورية  هذه الاهداف واخذ   يستغل هامش الحركة  من اجل  تشكيل  تنظيم سري للاخوان المسلمين على الساحة السورية  و تزويده بالاسلحة ,  لو   حصلت مثل هذه  التجاوزات  من جانب  ابو لحية مشعل  فهل كنا نراه يسرح ويمرح في دمشق  ام كنا نراه معلقا على اعواد المشنقة  او في احسن الاحوال مطرودا والى غير رجعة من سوريا ؟؟.
 من هنا لا تفسير  لاستخدام النظام  الته الحربية  الى حد  دك مدينة درعا  بقذائف الدبابات   وبراجمات الصواريخ سوى انه فشل في تسويق اصلاحاته السياسية على الشعب السورى  وبانه بعد ان استنفذ الاعيبه ومناوراته السياسية  لم يبق لديه من وسائل  لاخماد الحراك الشعبي في المدن السورية الثائرة  ولارهاب المدن التى لم تتحرك بعد ضده الا استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين في درعا  ودوما وحمص وبانياس .  واذا كان هذا هو هدف زعيم  الممانعة  فلا اظن ان الشعب السوري  بعد ان كسر حاجز الخوف سترهبه  استعراضاته  البهلوانية بالدبابات وراجمات  الصواريخ   بل سيواصل ثورته مهما بلغت التضحيات ولن يتوقف   عن حراكه المناهض للنظام الاستبدادي القائم  وضد رموز الفساد والعمالة لملالي طهران  الا بعد   ان يطيح  بزعيم الممانعة  ثم رميه مع سائر العائلة الاسدية المتحكمة بثروات ومقدرات سوريا على مزابل التاريخ . كذلك  لا اظن ان الجيش السوري سيقف مكتوف اليدين ازاء المذابح التي يتعرض لها اهله في المدن السورية  بل سينتصر لشعبه    كما  وقف الى جانبه   واطاح بالانظمة الاقطاعية والراسمالية المستغلة  في خمسينات القرن الماضي

استفسار: امتنعتم عن نشر المقال فهل يكون السبب ان  زعيم الممانعة يتاهب لتحرير  الجولان  ام  لان حافظ الاسد قاتل الى جانب تشوارسكوف ضد الجيش العراقي  ام لان النظام يتعرض لمؤامرة امبريالية صهيونية ولا يحق تبعا لذلك لاي كاتب ان ينتصر ولو بالحبر والورق للشعب السوري المقموع ؟؟
 زعيم " الممانعة " يستخدم

الدبابات للتصدي للمؤامرة
الامبريالية الصهيونية  الوهمية !!
خليل خوري
 علمنا من وسائل الاعلام المختلفة ومن شهود عيان بان ارتالا من الدبابات وراجمات   الصواريخ  قد  تحركت  من معسكراتها المنتشرة حول عاصمة " الصمود  والتصدي " مندفعة  باتجاه  "جبهة" درعا التي تشهد منذ اسابيع معارك حامية الوطيس  سقط خلالها  المئات من المدنيين والعسكريين بين قتيل وجريح . كما استفدنا من هذه الوسائل معلومات اضافية مفادها ان زعيم  "الممانعة "  على امتداد الوطن العربي  الرئيس السوري بشار الاسد   لم يطلق النفير العام ويعلن في  صفوف حرسه الجمهوري حالة الاستنفار القصوى  ثم يرسل بدباباتة الى جبهتي درعا  ودوما  من اجل التصدي الى القوات الاسرائيلية  التي توغلت,  وكما نسمع دائما في البلاغات الصادرة عن الجنرالات العرب, الى هذه المناطق تحت جنح الظلام  ,  كما  لم تطلق الدبابات قذائفها على المباني السكنية وعلى خزانات المياه الموجودة على اسطحها  لان جنود ا اسرائيليين  قد تمترسوا في بعض هذه المباني ولا سبيل لطردهم  منها الا بدكها  بنيران وقذائف الدبابات وراجمات الصواريخ  , بل ارسل حرسه الجمهوري  المعزز بكل هذه الاسلحة الثقيلة من اجل تطهير المدينتين من   الخلايا المسلحة للسلفيين  والاخوان المسلمين  الذين تسللوا من دول مجاورة  لسوريا   وتورطوا في قتل عناصر من الامن والجيش السوري  وايضا من اجل اجهاض" المؤامرة  الامبريالية الصهيونية  الدنيئة "التي تستهدف زعزعة الامن والاستقرار في سوريا  عبر  تفعيل النشاط الارهابي  للسلفيين  وتنشيط الخلايا النائمة والمستيقظة للاخوان المسلمين !!!   طبعا  لا احد من السوريين الا قلة من المهابيل والسذج سيصدق هذه  الرواية الرسمية  : فكيف للملتحين  من الاخوان والسلفيين التكفيريين  الجهاديين ان يتحركوا في درعا وفي غيرها من المدن السورية التي شهدت طوال الاسابيع الماضية حراكا جماهيريا مناهضا لزعيم الممانعة الاوحد وداعيا لاسقاطه  وهناك قوا نين صارمة تحظر نشاطهم السري والعلني   كما تنص على اعدام اي شخص يثبت انتماؤه لهذه التنظيمات ؟  ثم هل يجرؤ احد من الاخوان الملتحين ان يقتني  ولو فشكة فما بالك باستخدام الاسلحة والمتفجرات ضد اجهزة الامن السورية بعد ان قطع دابرهم  واجتثهم من جذورهم  زعيم الممانعة الراحل حافظ الاسد   في ثمانينات القرن الماضي  ,   ثم لو  صدقنا الرواية الرسمية   بانهم فعلا مارسوا نشاطا علنيا وسريا   او تورطوا بارتكاب  اعمال ارهابية داخل الاراضي السورية  فان اللوم في هذه الحالة
لا يقع على الدول المجاورة لسوريا  حتى تبادر سلطات  الاخيرة الى اغلاق معابرها الحدودية مع الاردن مثلا  بل يقع بالدرجة الاولى على زعيم الممانعة الذي  احتضن   خالد مشعل الزعيم الاوحد لاخوان الاردن وفلسطين وربما لاخوان لبنان  ثم   وفر له هامشا من الحركة  على الساحة السورية من اجل مناكفة السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله   وشن حملات تحريض للاطاحة بها  وبدلا من تركيز نشاطه على هذا الهدف  وبدلا من ان يكون مجرد  ادا ة تحركه   السلطة السورية  بالاتجاه الذي يخدم اهدافها في  الاستحواذ على القرار الوطني الفلسطيني ربما  تجاوز  مشعل دون علم السلطات السورية  هذه الاهداف واخذ   يستغل هامش الحركة  من اجل  تشكيل  تنظيم سري للاخوان المسلمين على الساحة السورية  و تزويده بالاسلحة ,  لو   حصلت مثل هذه  التجاوزات  من جانب  ابو لحية مشعل  فهل كنا نراه يسرح ويمرح في دمشق  ام كنا نراه معلقا على اعواد المشنقة  او في احسن الاحوال مطرودا والى غير رجعة من سوريا ؟؟.
 من هنا لا تفسير  لاستخدام النظام  الته الحربية  الى حد  دك مدينة درعا  بقذائف الدبابات   وبراجمات الصواريخ سوى انه فشل في تسويق اصلاحاته السياسية على الشعب السورى  وبانه بعد ان استنفذ الاعيبه ومناوراته السياسية  لم يبق لديه من وسائل  لاخماد الحراك الشعبي في المدن السورية الثائرة  ولارهاب المدن التى لم تتحرك بعد ضده الا استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين في درعا  ودوما وحمص وبانياس .  واذا كان هذا هو هدف زعيم  الممانعة  فلا اظن ان الشعب السوري  بعد ان كسر حاجز الخوف سترهبه  استعراضاته  البهلوانية بالدبابات وراجمات  الصواريخ   بل سيواصل ثورته مهما بلغت التضحيات ولن يتوقف   عن حراكه المناهض للنظام الاستبدادي القائم  وضد رموز الفساد والعمالة لملالي طهران  الا بعد   ان يطيح  بزعيم الممانعة  ثم رميه مع سائر العائلة الاسدية المتحكمة بثروات ومقدرات سوريا على مزابل التاريخ . كذلك  لا اظن ان الجيش السوري سيقف مكتوف اليدين ازاء المذابح التي يتعرض لها اهله في المدن السورية  بل سينتصر لشعبه    كما  وقف الى جانبه   واطاح بالانظمة الاقطاعية والراسمالية المستغلة  في خمسينات القرن الماضي
استفسار: امتنعتم عن نشر المقال فهل يكون السبب ان  زعيم الممانعة يتاهب لتحرير  الجولان  ام  لان حافظ الاسد قاتل الى جانب تشوارسكوف ضد الجيش العراقي  ام لان النظام يتعرض لمؤامرة امبريالية صهيونية ولا يحق تبعا لذلك لاي كاتب ان ينتصر ولو بالحبر والورق للشعب السوري المقموع ؟؟


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.39 ثانية