جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 386 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خليل الوزير يتاكد في ذاكرة الاجيال
بتاريخ الأحد 17 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-amt2-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xaf1/v/t1.0-0/s526x395/13012750_10154042364610119_4773200614837230788_n.jpg?oh=5df86297f89db8da1d837c1f3c0de81a&oe=577328CF
علامات على الطريق
خليل الوزير يتاكد في ذاكرة الاجيال
يحيى رباح
فرحت كثيرا بالمسيرة الشبابية التي نظمها شباب فتح واجيالها الجديدة في رام الله بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرين لاستشهاده ، فهذه المسيرة تحمل افكار خليل الوزير ابو جهاد،


علامات على الطريق
خليل الوزير يتاكد في ذاكرة الاجيال
يحيى رباح
فرحت كثيرا بالمسيرة الشبابية التي نظمها شباب فتح واجيالها الجديدة في رام الله بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرين لاستشهاده ، فهذه المسيرة تحمل افكار خليل الوزير ابو جهاد، وفيها تألق لروحه الخالدةبعيدة عن المظاهر الجنائزية، وبعيدة عن المناسبات التقليدية ، وتعيدنا ربما الى عبقرية التناغم بين الفكر والممارسة وهذا التناغم هو اعظم ما يميز خليل الوزير ابو جهاد منذ بدأ كفاحه المسلح عام 1954 حيث فجر عبوة ناسفة صغيرة في مشروع مياة مستعمرة ناحل عوز في غلاف قطاع غزة ، كان لا يزال طالبا في المدرسة الثانوية، مدرسة فلسطين الثانوية في مدينة غزة، وكان لا يزال يرتدي الشورت، وينتقل بدراجة هوائية ،ويشرق وجهه بتلك الابتسامة الطفولية التي احتفظ بها حتى لحظة استشهاده في مدينة تونس بعد عمليته العسكرية الاولى بأربع وثلاثين سنة حيث اغتالته إسرائيل بعملية عسكرية كبيرة ، استخدمت فيها الكوماندوز والبحرية الاسرائيلية وسلاح الجو بالإضافة الى جهد استخباراتي طويل المدى وقدر لا بأس به من التواطؤ الاقليمي والدولي.
عرفت ابو جهاد عن قرب شديد منذ العام 1968 وكان اسمه لامعا منذ وقت طويل ، منذ خروجه ربما من جماعة الاخوان المسلمين الذي تركهم لاكتشافه في وقت مبكرا ان فلسطين لا تحظى عندهم بالأولوية الاولى وانها تصلح للغستخدام فقط، وقد عمل في السعودية في منطقة القنفذة ثم عمل في الكويت وشارك في تاسيس حركة فتح ثم استلم مكتب فلسطين في الجزائر الذي تاسس بعد انتصار الثورة الجزائرية الملهمة في بداية الستينات، وهناك قصة تروى عن اصرارذلك الشاب وقوة عزيمته وافكاره الكبيرة التي كان يحملها عن الثورة الفلسطينية المعاصرة، وككانت اعظم المزايا لديه ان المسافة ظلت قصيرة جدا او ربما صفرية بين الفكرة التي في رأسه وانتقالها للتنفيذ على رؤوس اصابعه، وظل يفاجيء الذين يلتقيهم بسؤالهم ماذا تقترحون لكي تحولوا افكاركم الى عمل حتى لا تظل الافكار سابحة في الفراغ، ولان هذا كل همه الأول فقد اكتسب خبرات عملية مذهلة في شتى الميادين ، وكان شديد الإيمان بان الانسان يستطيع ان يفعل المستحيل، وهذا ما جعله كالمغناطيس العظيم يجلب اليه آلاف الشباب الذين يستطيعون ان يفعلوا ما لا يتخيلون، كان هادئا، متفائلا، لا يعطي وقتا للتحسر بل كل همه كان النهوض دائما من بين الأنقاض.
كثيرون من شعوب كثيرة انبهروا بذلك القائد، بلباسه البسيط المرتب، وشعره المسوى ، وابتسامته الدائمة، ولهذا يعيش بيننا بحضور كبير، خاصة بين اجيال الشباب الذين يرون فيه دائما نموذجا للمستحييل الممكن ، فتحية لذكراه على مر السنين.
YHYA_RABAHPRESS@YAHOO.COM

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية