جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 268 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبدالحميد الهمشري : العرب يتقلبون على صفيح ساخن
بتاريخ السبت 02 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء

العرب يتقلبون على صفيح ساخن

عبدالحميد الهمشري
هذا هو حال العرب يتقلبون على صفيح ساخن ، جراء ممارسات صهيو استعمارية وأطماع إقليمية من دول الجوار العربي من شرقيه إلى غربيه ومن شماله إلى


العرب يتقلبون على صفيح ساخن

عبدالحميد الهمشري
هذا هو حال العرب يتقلبون على صفيح ساخن ، جراء ممارسات صهيو استعمارية وأطماع إقليمية من دول الجوار العربي من شرقيه إلى غربيه ومن شماله إلى جنوبه ومن صراعات إثنية ومذهبية في بعض مجتمعاتهم تؤججها جماعات أو حركات مرتبطة بأجهزة الاستخبارات الصهيو غربية ، تلك الممارسات مستمرة ضد تطلعات شعوب المنطقة في العيش الهانئ والرغيد وبأمن وأمان واستقرار حلم كل شعوب الأرض .. وتتمثل تلك الممارسات باعتداءات متواصلة على حدودهم والتدخل بشؤونهم الداخلية وفرض سياسة الأمر الواقع عليهم للقبول بالممارسات الصهيونية ضد مقدساتهم في فلسطين سواءً في المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة أوباقي الأماكن المقدسة إسلامياً ومسيحياً هناك ، والتعدي أو الاستيلاء على أراضيهم المتواصل عنوة والذي يجري ضمن قواعد وأسس مبيتة وفق استراتيجيات مرسومة تعتمد على نشر روح الفوضى في مختلف أرجاء العالمين العربي والإسلامي .. وفي فلسطين يقوم على قضم المزيد من الأراضي لبناء مغتصبات مستوطنات عليها ، لحين الانتهاء من هضم ما يتم قضمه منها تتم العودة لقضم أجزاء جديدة وهكذا تبقى العملية مستمرة في ذات النهج والأسلوب ليجد الفلسطينيون أنفسهم في نهاية المطاف وقد جردوا من جل أملاكهم إن لم تكن كلها وقد أحيطت تجمعاتهم السكانية بـ مغتصبات مستوطنات ، لا يستطيعون الدخول إليها أو الخروج منها إلا بتنسيق مسبق مع سلطات الاحتلال أو من قاطني هذه المغتصبات أو من رعاة المشروع الصهيو استعماري .. ناهيك عما يقوم بها المستوطنون من جنود الكيان الصهيوني الغاصب من تجاوزات بحق السكان وفق سياسة ممنهجة تسير عليها عصاباتهم وبتوجيهات مباشرة من قياداتهم السياسية والعسكرية وبدعم متواصل حبله ممتدة جذوره من البيت الأبيض الأمريكي وحتى مراكز القرار في دول الاتحاد الأوروبي التي تأتمر بالمتربع على تسيير الأمور في واشنطن ، في ظل عجز عربي وإسلامي في مواجهة ما هو مخطط وما يرسم لهذه المنطقة برمتها وذلك بهدف تفريغ الأرض الفلسطينية من أصحابها الشرعيين ونشر الفوضى في ربوع الوطن العربي بأكمله خدمة للمشروع الصهيو- استعماري الذي يسعى لترويض المنطقة برمتها لتكون الملعب الرئيسي وساحة للصراع الدولي الدائم تجعل من كياناتها في صراع متواصل مع ذاتها في محاولة لدرء الخطر عن نفسها بافنعال أزمات بين مكوناتها تشغلها عن مجرد التفكير في كيفية رد كيد الكائدين من ساديي هذا العالم الذين يتلذذون بما يلحق بشعوب العالمين العربي الإسلامي من أذىً ومصائب جراء سياساتهم الغادرة الحاقدة ، آخذين بمبدأ الميكافيلية في منهجيتهم التي تقوم على فرض الهيمنة بكل السبل المتاحة وغير المتاحة والتي تعتمد نظرية الغاية تبرر الوسيلة بمعنى عدم النظر لمدى أخلاقية الوسيلة المتبعة لتحقيق الهدف المنشود فالغاية وفق هذه النظرية تبرر الوسيلة ما دام يخدم تطلعات صاحبها دون النظر لما يلحق بالآخرين من أذى ..


العرب والفلسطينيون وعوا وأدركوا منذ البداية بالمخاطر المحدقة جراء هذه الهجمة البربرية ، لكنهم لم يحسنوا كيفية التعامل معها لرد هذه الهجمة القذرة والتي يستند أصحابها لفرض إراداتهم على الغير لتحقيق هيمنتهم المطلقة التي يسعون إلى تحقيقها مستندين في ذلك على مبدأين ، الأول يكون باتباع سياسة فرق تسد لخلق قلقلة في الاستقرار المحلي في كل كيان فيها والمبدأ الثاني استخدام قانون شريعة الغاب الذي يمنح القوي فرض إرادته على الضعيف منهجاً في الوصول إلى الغايات والأهداف فالحق بموجب هذه الشريعة منصوب بين أسنة الرماح وحد السيف لا العدل وبث روح الفرقة بين مختلف منابت وأصول مكونات مجتمعاتها .. فسعى وأقصد هنا أصحاب الشأن من عرب ومسلمين إلى درء تلك الأخطار عن كاهلهم واتقاء شرور الأشرار عنهم بالمداهنة تارة والرضوخ للأمر الواقع تارة أخرى لحين تغيير قواعد اللعبة التي لا يعلم بأمدها غير رب العباد الذي لا يورث الأرض ، إلا لمن يستحق الحياة عليها ، ويهب العزة والمنعة فقط لمن يسعى إليها ويكافح من أجل الوصول إليها فالله سبحانه وتعالى لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فمبدأ التغيير يبدأ أولاً من ذات الإنسان ليحصل التغيير نحو الأفضل .. والله من وراء القصد.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية