جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 790 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد آل الشيخ : ستبقى داعش ما بقي التأسلم السياسي
بتاريخ الثلاثاء 02 فبراير 2016 الموضوع: قضايا وآراء


ستبقى داعش ما بقي التأسلم السياسي
محمد آل الشيخ

الجديد في عملية داعش الإرهابية التي حصلت في مسجد قوات الطوارئ، وأعلن عن تفاصيلها قبل يومين، أن فردا من ضمن قوات الطوارئ نفسها سهل لمفجر نفسه


ستبقى داعش ما بقي التأسلم السياسي

محمد آل الشيخ

الجديد في عملية داعش الإرهابية التي حصلت في مسجد قوات الطوارئ، وأعلن عن تفاصيلها قبل يومين، أن فردا من ضمن قوات الطوارئ نفسها سهل لمفجر نفسه التسلل إلى مقر قوات الطوارئ في أبها، وفي المسجد فجر نفسه.. وهذا يعني أن (التدعشن) وصل إلى داخل القوات الأمنية الأهم في مكافحة الإرهاب عموما وداعش خصوصا، وهي (قوات الطوارئ) النخبوية؛ فالعقل البشري المجرم، لا بد وأن يجد له في النهاية ثقباً، يستطع من خلاله تخطي الطوق الأمني، ويضرب المنظومة الأمنية في عقر دارها، وهنا الخطورة؛ فقد أصبح حاميها حراميها كما يقولون.

لا أحد يستطيع أن يقلل من جهود وإنجازات الأجهزة الأمنية في المملكة، فقد أصبحت في مكافحة الإرهاب، وبالذات ما يتعلق باستباق العمليات الإرهابية، ومنع حدوثها، مدرسة متميزة بكل المقاييس، يستفيد منها، ومن قدراتها، ليس الوطن فحسب، بل كل دول العالم كما هو معروف ومتفق عليه.

هذه الحادثة الارهابية، وعلى هذا النحو، تثبت ما كنا نقوله ونكرره ومؤداه أن هناك فكرا منتشرا ومتجذرا بين السعوديين، جعل فكرا كفكر داعش الساذج والمتوحش والمتمرد على كل القيم الإنسانية والأخلاقية، يجد له بيئة تحتضنه وأتباعا ومناصرين في ثقافة بلادنا، وأنا لدي قناعة راسخة، فحواها أن مثل هذه النتوءات الشاذة الإرهابية، لا بد أن نتوقعها، طالما أننا نتساهل مع أساطين ودعاة الإسلام السياسي، وندعهم يُرسخون فكرة أن الإسلام ليس دينا قوامه أولا تجذير العلاقة وتنقيتها بين العبد وربه، وإنما هو (أيديولوجيا سياسية)، تدعو ليس إلى صلاح واستقامة العقيدة وخلوها من الشرك، وإخلاص العبادة لله وحده دون سواه، وإنما هو دين لا يستقيم وتستقيم أحواله، إلا بفكرة (الحاكمية) التي قال بها أولا (الخوارج) في مقولتهم التي كانوا يرفعونها كشعار (لا حكم إلا لله) والتي جددها فيما بعد وبعثها الهندي «أبو الأعلى المودودي» ثم نقلها عنه إلى العرب تلميذه المصري الإخواني «سيد قطب»؛ وطالما أن التعليم لدى العرب هو تعليم ديني مسيّس، تستغله الحكومات في مواجهة الثوار، ويستغله في المقابل الثوار في مواجهة الحكومات، فلن نجتث الإرهاب بالآليات الأمنية مهما بلغت قدراتنا وقوانا الأمنية، ومهما كانت احتياطاتنا وحذرنا، فستبقى حتما ثغرة هنا، أو ثقب هناك، يتسرب منه فيروس هذا الفكر إلى المنظومة الأمنية نفسها، مثلما تسرب هذا الفكر الداعشي إلى فرد يحمي عقر دار أهم منشآتنا الأمنية، ونفذ جريمته وسهل تنفيذ الجريمة في زملائه في خسة ليس بعدها خسة ودناءة.

وأي مراقب لابد وأن يلحظ ويرصد بوضوح تجليات هذا الفكر المسيس المتأسلم التفجيري، الذي يدعو إلى العنف والقتل تحت مسمى (الجهاد) على رؤوس الأشهاد، وبأسمائهم الصريحة، في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يعمل على تكريس البغضاء والكراهية ، ليس للغرب غير المسلم فحسب، وإنما لبقية السعوديين، غير آبه بسلطة الدولة، ولا مكترثا بإدانة القضاء؛ فغياب (التقنين) غيب دولة القانون، وأعطى سلطة التشريع للقاضي بلا أية قيود أو ضوابط، ليبحث ويبرر وينتقي حسب توجهاته السياسية، ثم يحكم، وهذا ما جعل بعض القضاة، خاصة الحركيين المسيسين منهم، يحكمون على المتهم حسب ما تمليه عليهم (أيديولوجيتهم السياسية)، لا تحريهم للعدالة والإصلاح، ولن يعوزهم التبرير لأحكامهم القضائية بقال فلان ورجح آخر، كما حصل في حكم القنل بتهمة الردة على شاعر فلسطيني مقيم في المملكة، اشمأز منه العالم في الداخل والخارج.

إن مواجهة داعش وفظائعها ووحشيتها لا يمكن أن يتحقق بالحلول الأمنية، وإنما بإصلاح البيت من الداخل فكريا وتربويا وتعليميا وتنظيميا، سواء في القضاء وضبطه بالتقنين المحكم، أو التعليم الذي ما زال حتى اليوم يرسخ فكرة الإسلام السياسي في ذهنية الطفل منذ نعومة أظفاره، وكذلك في الإعلام، وتساهلنا مع القنوات الفضائية المتأسلمة، والأهم تراخينا غير المبرر إطلاقا مع دعاة التأسلم السياسي في مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالما أننا نتحاشى مواجهة غول (الإسلام السياسي)، ونزع مخالب دعاته والمروجين له من خلال الأنظمة الصارمة والقوانين الحازمة، فإن الإرهاب سيظل مثل كرة الثلج، تكبر وتتضخم، ويزداد خطرها على أمن واستقرار المجتمع مع مرور الوقت.





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية