جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 355 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: يسرا محمد سلامة : السرقات الفكرية آفة مُجتمعنا
بتاريخ الأربعاء 27 يناير 2016 الموضوع: قضايا وآراء

السرقات الفكرية آفة مُجتمعنا
  يسرا محمد سلامة
أنْ تَبتكر فهذا معناه تسخير طاقاتك جميعها لخدمة هذا الابتكار، لكى تخلق حالة خاصة لم يسبق لأحدٍ غيرك العمل عليها، بعدها يُطلق عليك مُبتكر، إذن فلسفة الابتكار في حد ذاتها


السرقات الفكرية آفة مُجتمعنا
  يسرا محمد سلامة
أنْ تَبتكر فهذا معناه تسخير طاقاتك جميعها لخدمة هذا الابتكار، لكى تخلق حالة خاصة لم يسبق لأحدٍ غيرك العمل عليها، بعدها يُطلق عليك مُبتكر، إذن فلسفة الابتكار في حد ذاتها جوهرها يعتمد على فِكر الانسان ومدى قدرته على الإبداع في أى مجال من مجالات الحياة. كانت هذه المقدمة ضرورة حتمية لما أود طرحه في هذا المقال، فاليوم شاهدت الفيلم الأجنبي That Means War، وهالني ما رأيت؛ لأنَّ الفيلم له نُسخة مصرية مُطابقة له في معظم تفاصيله وهو فيلم "جوازة ميري" لياسمين عبد العزيز وكريم عبد العزيز، وحسن الرداد. الاقتباس حدث مرارًا وتكرارًا من قبل، حتى مع الأفلام الأمريكية القديمة، فقد يُعاد تقديمها مرة أخرى مثلما حدث مع فيلم سابرينا الذي تمَّ عرضه في أوائل خمسينيات القرن الماضي، وأُعيد تقديمه مرة أخرى في منتصف تسعينيات القرن الماضي، أى بعد أربعين عامًا، ورغم أنَّ فكرة الاقتباس في حد ذاتها من وجهة نظري هى إفلاس فني، إلا أنها في بعض الأحيان تكن مطلوبة؛ لإعادة إحياء عملٍ ما، له من الأهمية الشئ الكثير، وتُصبح فكرة إعادة إحيائه مرغوبة جدًا، من أجلِ تَعريف الأجيال الجديدة بهذا العمل المُمتع. لكن أنْ يتم تقديم عمل مُقتبس عن عمل أجنبي بشكل "حرفي"، وبين العملين عامين فقط؛ لأنَّ النسخة الأجنبية تم تقديمها في 2012، والنسخة المصرية في 2014، هذا هو الإفلاس الفكري بعينهِ، فلم يكتفِ مُقتبس العمل المصري بأخذ الفكرة فقط، بل قامَ بعرض تفاصيل مُشابهة لحد التطابق مع النسخة الأجنبية، ولا أدري ما الإبداع أو الابتكار في هذا العمل. قِس على ذلك، أعمال عديدة في مجالات مُختلفة، أنا لم اتَّخذ هذا الفيلم إلا كمثالٍ على الفكرة المطروحة في هذا المقال؛ لأنَّ مُشكلة الاقتباس الحرفي مَرض يُعاني منه مُجتمعنا في شتى مَناحي الحياة، فالاقتباس الفكري يتخذ أشكالاً عديدة في مجال الكتابة، أو البحث العلمي، أو في المجال الفني. لا مانع مُطلقًا من أنْ تقتبس فكرة ما، أو أنْ يوحي إليكَ أى عمل تقرؤه بفكرةٍ، لكن يجب عليك أنْ تُطورها وتُضيف إليها ما يُناسبك ويُناسب المجتمع الذي تنتمي له، فتظهر شخصيتك واضحة جلية في هذا العمل، لا تجعل من نفسك نُسخة مُكررة عن غيرك، ففكرة التطابق مرفوضة تمامًا، والاستنساخ لن يُضيف شيئًا لا لكَ، ولا لمجتمعك، عليك بتطوير ذاتك لكى تصل إلى مُبتغاك، فالنجاح في أمرٍ ما ليس صعبًا، المحافظة عليه لكى تكون الأفضل، هو ما سيميزك عن غيرك من أقرانك، لأنَّ السرقات الفكرية داءٌ عُضال سيظل ينخر كالسوس في مُجتمعنا، إلى أنْ نَفيق مما نحن فيه، ارتقوا يرحمكم الله .....



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية