جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 919 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صبري حماد : أهي ثورة ضد الظلم..... أم فرحاً بالأمطار؟؟؟؟
بتاريخ الأثنين 25 أبريل 2011 الموضوع: قضايا وآراء

أهي ثورة ضد الظلم..... أم فرحاً بالأمطار؟؟؟؟

بقلم/أ.صبري حماد
 في الوقت الذي اشتدت فيه المظاهرات في الشقيقة سوريا , وتعرض أبناءها لكل أنواع الظلم والاستبداد من أجل المطالبة بأبسط الحقوق السياسية والاقتصادية التي تؤمن لهم حياة كريمة, يخرج


أهي ثورة ضد الظلم..... أم فرحاً بالأمطار؟؟؟؟

بقلم/أ.صبري حماد
 في الوقت الذي اشتدت فيه المظاهرات في الشقيقة سوريا , وتعرض أبناءها لكل أنواع الظلم والاستبداد من أجل المطالبة بأبسط الحقوق السياسية والاقتصادية التي تؤمن لهم حياة كريمة, يخرج علينا أباطرة الإعلام السوري عبر تلفازهم الحكومي لنشر الأكاذيب وتزييف الحقائق وتشويه الصورة الجميلة للثورة السورية التي قادها الشعب ليعبر عن مطالبه الوطنية من اجل إحقاق الحق ونشر العدل وطلب الأمن والأمان في وطن افتقد الأمن, حتى راح فرعونة يصول ويجول ويقتل أبناء الشعب السوري فاستباح حرمة المساجد والبيوت والجامعات والمدارس دون حياء أو خجل أو حتى مخافة الله, فسالت الدماء السورية في كل مكان من محافظاته وقَتل المئات في الميادين العامة واعتقل الأطفال وعذبهم بأبشع أساليب التعذيب, وهذا إن دل على شيء إنما يدل على مدى الإجرام الذي وصل إليه النظام السوري الذي استباح دماء شعبه . إن نظام البعث السوري استباح كل القيم والأخلاق,وضرب عرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية طوال مدة حكم هذا النظام الذي استمر لأكثر من أربعون عاماً تحت حكم نظام الأسد المستبد الظالم والذي يعتبر الأسوأ في تاريخ هذه الأمة العريقة ,التي ولدت تنشد العدل والحرية وتقاتل من أجل المساواة طامحة لمستقبل أفضل بعيداً عن الخوف , لدرجة أن المواطن السوري يخشى من نقذ النظام سواء كان بالداخل أو حتى خارج الوطن وتصور المواطنين السوريين أن الأسد يعيش بداخلهم ووسطهم ينهش لحومهم وأجسادهم يصادر حريتهم ويؤرق نومهم ويحول أحلامهم لكوابيس مفزعة ويكتم على أنفاسهم 0 ما بين زخات الرصاص التي حصدت الأرواح السورية و سحلت المئات من أبناء الشعب السوري العظيم وما بين هطول الأمطار التي هلت على سوريا, صور أباطرة الإعلام السوري أن هذه الأعداد الغفيرة من السوريين لم تخرج احتجاجاً على ظلم النظام السوري وإنما خرجوا مهللين مرددين الشكر لله سبحانه وتعالى , وأنها نعمه الله وبركاته على هذه الأرض , ولم يتخيل ويتصور هؤلاء الإعلاميين المجانين أصحاب القلوب السوداء أن هذه الأمطار جاءت رحمة من الله بسبب هذه الدماء الطاهرة التي روت تراب الوطن ومنحته القدسية ,وسالت دماء أبناءه الزكية الغالية لترتفع أرواح الضحايا الأبرياء إلى الخالق سبحانه وتعالى ويباركها رب السموات والأرض, لتشكو ظلم وفساد هذا النظام العلوي المجرم ولتنادى بالقصاص من القتلة المجرمين سفاكي الدماء الذين دمروا الوطن وارتكبوا كل المجازر بحق أبناءه الطيبين , إذ هل يعقل أن من يتظاهر من أجل الحرية يُتهم بالتمرد على الوطن فتتم الإساءة لهم ومعاقبتهم وتعذيبهم بشتى الوسائل واستخدام كل أنواع القمع والإجرام بحقهم !!!!! إن الصورة المزيفة التي ينقلها التلفزيون السوري ويبثها إعلام نظام البعث الفاشي بسوريا , إنما هي تجسيد لشتى أنواع الكذب والخداع والنفاق , وتبتعد عن المصداقية والمهنية في تناول الحدث وتحاول تقزيم الثورة واعتبارها حدث عابر, وأنها مؤامرة خارجية ضد سوريا , فسارعت قوات النظام الظلامية باعتقال الآلاف من أبناء الشعب السوري ومارست ضدهم أبشع أساليب القمع والتعذيب وامتلأت بهم غياهب السجون, دون رقيب أو حتى منظمات حقوقيه تسأل عن أحوالهم وتراعى ظروفهم الصحية تحت ظل حكم يرفض عمل المؤسسات الدولية أو حتى أي وجود لمنظمه الصليب الأحمر الدولي أو منظمات حقوق الإنسان,فاستفحل الظلم وزادت المأساة وانتشر القتل حتى راح النظام السوري يوارى القتلى سراً في مقابر جماعية دون إبلاغ أهالي الضحايا ليتمكنوا من توديعهم إلى مثواهم الأخير مستهزئاً بذلك بكل القيم الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية 0 إننا في حيرة من هذا النظام العلوي القمعي الفاسد لشده ما نراه من جرائم ومآسي يومية ينفذها النظام السوري وعلى مرأى ومسمع العالم, في حين لا يشكل هذا النظام أي تهديد للكيان الصهيوني الذي يحتل الجولان منذ أربع وأربعون عاماً لم يحرك خلالها النظام السوري ساكناً ولم يطلق رصاصة واحدة لتحرير الجولان, حتى إن الكيان الصهيوني وصف نظام الأسد بالنظام الضعيف ,لأنه لا يشكل أي خطر عليهم أو التصدي لهجمات الكيان الصهيوني المتكررة على سوريا, وارتكاب الكثير من التعديات الخطيرة بحق سوريا خصوصاً عندما أقدمت دولة الكيان الصهيوني على ضرب المفاعل السوري في دير الزور وتدميره بالكامل وقتل العميد محمد سليمان مساعد الرئيس السوري خلال إجازة استجمام في مدينة طرطوس السورية والمسئول المباشر عن إقامة المفاعل النووي السوري , وكذلك قتل عماد مغنيه وغيرهم الكثير دون رد رسمي سوري أو استنكار أو حتى إطلاق طلقه واحده باتجاه جبهة العدو الصهيوني والتي تشعر بالأمان مما يبرهن مدى الخنوع السوري في ظل هذا النظام العلوي الفاسد , والعجيب أن هذا النظام يعتبر نفسه نظام ممانعة يدعم المقاومة!!!!!!!!! إن ما يحدث هذه الأيام بسوريا إنما يمثل قفزه نوعيه وضربه قويه لهذا النظام العلوي الذي حكم طويلاً بالحديد والنار حتى انتفض أبناء سوريا ينشدون العدالة ويطالبون بالحرية وبتغيير النظام فهتفوا ضد الأسد ونظامه وطالبوا بالحرية والديمقراطية وهدموا قلاع الأسد وحصونه وتماثيله وقامت الدنيا ولم تقعد في درعا الصمود وحمص وحماه واللاذقية وبانياس والبيضاء وسالت الدماء الغالية وكانت الأحداث الدامية والمؤسفة التي شهدها يوم الجمعة خير دليل على إجرام النظام السوري الذي راح يقتل وينكل ويستبيح الدماء فسقط في يوم واحد أكثر من ثمانون شهيداً على أيدي عصابات القتلة المجرمين الذين يتاجرون بأرواح ودماء الشهداء من اجل حفنه من المال 0 إن الثورة السورية تستحق كل التقدير والاحترام وان الشعب السوري جدير بالاحترام والتقدير وهو صاحب الحق في التغيير للأفضل وفيما يجده مناسباً ولأجل بلده وكفى لأولئك الجلادين من قادة النظام السوري وعليهم وقف سفك الدماء وعلى النظام السوري الرحيل من أجل مصلحة شعبه وكفى لأسره الأسد حكما واستبداداً طوال هذه السنوات العجاف والتي لم تغير من واقع سوريا وإنما زادت الأمور سوءاً واستفحل الفساد وزاد الظلم ولابد من الحرية وهنيئا للشعب السوري ثورته العارمة وليسقط النظام البائد0

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية