جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 163 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : القلادة الكبرى لدولة فلسطين وساماً لخادم الحرمين الشريفين ..
بتاريخ الخميس 31 ديسمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xaf1/t31.0-8/s960x960/819169_10152544079785360_915591783_o.jpg
القلادة الكبرى لدولة فلسطين وساماً لخادم الحرمين الشريفين ...

بقلم د. عبد الرحيم جاموس
ندرك أن المملكة العربية السعودية لم تتخذ يوماً من الأيام موقفاً مؤيداً وداعماً للقضية الفلسطينية من أجل أن يأتيها الشكر والتثمين من أي كان على هذه المواقف المبدئية، لأن القضية الفلسطينية


القلادة الكبرى لدولة فلسطين وساماً لخادم الحرمين الشريفين ...
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
ندرك أن المملكة العربية السعودية لم تتخذ يوماً من الأيام موقفاً مؤيداً وداعماً للقضية الفلسطينية من أجل أن يأتيها الشكر والتثمين من أي كان على هذه المواقف المبدئية، لأن القضية الفلسطينية بالنسبة لها ليست مجرد قضية إقليمية أو دولية عابرة، إنما هي بالفعل قضيتها الأساسية والمركزية، ولذا كانت دائماً مواقفها منها معبرة بحق عن مواقف الأمة العربية ومصوبة ومقومة لما يجب أن تكون عليه الرؤيا العربية تجاه فلسطين الشعب والقضية، والتي تأتي في سياق رؤيا سعودية إستراتيجية راسخة وليست عابرة لذر الرماد في العيون، هكذا تقرأ مواقف المملكة العربية السعودية من فلسطين، واليوم بقيادة المليك الحكيم والحاسم والحازم سلمان بن عبد العزيز الذي ما هو إلا إمتداد لسياسة والده المؤسس وإخوانه الملوك من قبله في الإلتزام بقضية فلسطين والدفاع عن شعبها، والتي عبر عنها دائماً منذ أيام شبابه الأولى تعبيراً عملياً واضحاً وموضوعياً في شتى المواقف والمناسبات، وكان دائم التواصل مع الشعب الفلسطيني من خلال قياداته التاريخيين ورجال الفكر والثقافة ورجال الأعمال ومختلف الشرائح وبشكل مباشر، فأدرك حفظه الله منذ البدايات الأولى أدق التفاصيل الخاصة بالشعب الفلسطيني وقضيته وبقي دائماً الداعم والمساند لهم في كل ما يخدم الشعب الفلسطيني ويخفف معاناته وينتصر لقضيته.
https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xta1/v/t1.0-0/s480x480/10270686_10153776536365119_7787001509194725379_n.jpg?oh=52bffd9f9774fc0d8fa56cb136003735&oe=5715DB09
من هنا كان الإستحقاق لتقليد مقامه الكريم القلادة الكبرى لوسام دولة فلسطين يوم الأربعاء 30/12/2015م من قبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس "أبومازن"، خلال إستقباله لفخامته في قصره بالرياض، تقديراً وعرفاناً لمواقفه النبيلة والشجاعة تجاه قضايا أمته العربية والإسلامية، وتثميناً لجهوده الكبيرة دفاعاً عن القضية الفلسطينية والقدس الشريف.
وهنا لابد أن نشير أيضاً إلى تقليد الرئيس ياسر عرفات رحمه الله للملك سلمان وسام نجمة القدس تقديراً لجهوده الإستثنائية الخاصة في دعم الشعب الفلسطيني وذلك في حفل مهيب في قصر الحكم بالرياض سنة 1997م، فالمملكة العربية السعودية بما لها من موقع الريادة في عالمنا العربي والإسلامي قد أدركت واجباتها نحو القضية الفلسطينية منذ بداياتها الأولى، وواكبتها في مراحلها كافة متفاعلة مع تداعياتها بأشكال وأساليب مختلفة لم تتوقف في يوم من الأيام عند التأييد المعنوي أو اللفظي، بل تعدته إلى مستويات عملية أكثر تقدماً في التجاوب مع ضرورات القضية والدفاع عنها في مراحلها كافة سياسياً ودبلوماسياً، واليوم تؤكد المملكة من جديد إستمرار هذه المواقف وهذه السياسات وهذه الجهود المتواصلة بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز من أجل أن يتمكن الشعب الفلسطيني من تحقيق حقوقه المشروعة، وإنهاء الإحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
فالشكر كل الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولحكومته الرشيدة وشعب المملكة الكريم على هذا الدور البناء والعطاء الدائم والمستمر والموقف الواضح والثابت من فلسطين الشعب والقضية والمصير، خصوصاً في هذه الظروف العاصفة التي تمر بها المنطقة.
د. عبد الرحيم محمود جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني

E-mail: pcommety @ hotmail.com
الرياض 31/12/2015م الموافق 20/03/1437هـ

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية