جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 411 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أديب الخطيب : سمير القنطار:- لك منا الوفاء
بتاريخ الأثنين 28 ديسمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtf1/v/t1.0-9/10468106_10156391623420343_1150183396119069440_n.jpg?oh=121196a232a9b12fd46f012dfbc9680c&oe=5705B381
سمير القنطار:- لك منا الوفاء

بقلم/ الكاتب أديب الخطيب.
هل إغتيال المناضل القومي سمير القنطار تصفية حساب إسرائيل قديم ؟ أم انه قتل لنواة وإرهاصات عمل مقاوم حاضرًا ومستقبلاً كان يحضر ويهيئ لها المناضل


سمير القنطار:- لك منا الوفاء
بقلم/ الكاتب أديب الخطيب.
هل إغتيال المناضل القومي سمير القنطار تصفية حساب إسرائيل قديم ؟ أم انه قتل لنواة وإرهاصات عمل مقاوم حاضرًا ومستقبلاً كان يحضر ويهيئ لها المناضل سمير القنطار خاصة في الجولان؟
نعم لم ينقطع سمير ألبته عن مشروعه المناضل المقاوم منذ اللحظة الأولي التي تم تحريره من الأسر حقيقة عندما يذكر النضال حتما يذكر سمير القنطار هذا المناضل الصلب المؤمن بالفكرة وحتمية الإنتصار علي العدو حدد هدفه باكراً وضبط بوصلته نحو فلسطين وامتطي صهوه جواده مسرعاً لم يتردد ولم يتراجع ظل صلباً متسلحاً بالعزيمة والإرادة والقناعة المطلقة بحتمية الإنتصار، ظل وفياً لمبادئه التي سار عليها فكراً وممارسه،كان سمير القنطار محل إجماع من كافة القوي التنظيمات الفلسطينية في سجون الإحتلال أحبه كل من عايشه وإختلط به .
كان يوم 22/4/1979 نقطة فارقه ونوعية في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي حيث تمكنت مجموعة من المناضلين بقيادة سمير القنطار الذي لم يكن يتجاوز ال16 ربيعاً من الوصول إلي بلدة نهاريا عبر زورق مطاطى سريعاً، ضمت المجموعة عبد المجيد أصلان وأحمد الأبرصي ووصلت المجموعة في ساعات الصباح الأول علي الكلية الحربية ومقر الشرطة حيث إقتحمت المبني الذي يحمل الرقم61 في شارع جابوتنسكي حيث تم الإشتباك وقتل الإرهابي الصهيوني [ إلياهو شاهري] من مستوطنة معلون وإستطاعت المجموعة أن تأسر عالم الذرة [داني هاران] اللافت في العملية أن المجموعة إستطاعت إختراق كل منظومات الأمن والحماية وكذلك حواجز الإسطول السادس ، دارت المعركة شرسة حيث إستقدم الإحتلال تعزيزات ضخمة أصيب خلال العملية قائد الساحل [يوسف تساهو] الذي ذكر في مذكراته أنه لا ولن ينسي وجه ذلك الفدائي ، الذي أصابه بثلاث رصاصات .
أنه وجه سمير القنطار، كانت حصيلة العملية 6 قتلى من بينهم عالم الذرة [داني هاران] و12 جريح.
أما أفراد المجموعة إستشهد إثنان هما عبد المجيد أصلان ومهنا المؤيد وتم إعتقال سمير القنطار بعد إصابته ، وكذلك إعتقال أحمد الأبرص:
سمير في رقابنا 30 عاماً قضي زهرة شبابه داخل سجون الإحتلال سنوات من الألم والأمل الصبر والمعاناه وظلم الجلاد وعتمة السجن قدم شبابه قرباناً رخيصاً لفلسطين والقدس ،حتماً كل وطن فلسطيني وعربي يدين لسمير / كان قومياًعروبياً بإمتياز ليس غريباً أن يولد في لبنان ويعيش في فلسطين وتكون النهاية دمشق العروبة ولا غرابة في ذلك حيث كان سمير يحضر لنواة عمل مقاوم للإحتلال خاصة في منطقة الجولان ، كان سمير يتواجد حيث تواجد الظلم وإستباحة الدم العربي لم يكن مؤمناً بفكرة إستراحة المقاتل أبداً حيث واصل مسيرته النضالية دون إنقطاع للحظة حيث قال [ انا خرجت من فلسطين لأعود إليها ]
لم ينحاز سمير لطائفه أو مذهب بل إنحاز بلا حدود لقضايا الأمة كان مناضلاً قومياً عربياً خالصاً دون شوائب أو تعصب ، إنه العاشق لفلسطين المقاتل الشرس لم يبحث عن سلطة أو مال أو سلطان حدد هدفه ووجه البوصله نحوالهدف الأسمى بفلسطين
الفلسطيني الحر الأصيل لا يتنكر للصديق وسمير لم يكن مجرد
صد يقاً لشعبنا بل تعمد دمه بدمنا الفلسطيني ، إنه من العيب أ يطل علينا لبعض المرجفين والمأزومين فكرياً وأخلاقياً وإنسانياً بالشتم علي قامة المناضل سمير القنطار أنهم بهذا يعكسون مدي الإنحطاط الأخلاقي والقيم والوطن والإنساني سمير بإستشهاده هذا علي يد الصهاينة ،أكيد حسم القضية والجدل وحدد معسكر الصديق والعدو .
سمير القنطار لك منا كل الحب والوفاء.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية