جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1333 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : استشهاد ياسر عرفات، ذكرى حافلة بأعظم البطولات..؟؟!!
بتاريخ الأثنين 09 نوفمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

استشهاد ياسر عرفات، ذكرى حافلة بأعظم البطولات..؟؟!!

طلال قديح*

 وهكذا تمر الأعوام كلمح البصر، ويزداد الحنين إلى ماض مليء بالعظات والعبر، نقف معه نستعيد الذكريات ، ونبكي بحرقة على أبطال عظام سطروا في صفحات التاريخ أعظم الإنجازات ،


استشهاد ياسر عرفات، ذكرى حافلة بأعظم البطولات..؟؟!!

طلال قديح*

 وهكذا تمر الأعوام كلمح البصر، ويزداد الحنين إلى ماض مليء بالعظات والعبر، نقف معه نستعيد الذكريات ، ونبكي بحرقة على أبطال عظام سطروا في صفحات التاريخ أعظم الإنجازات ، وظلت أسماؤهم تشع نوراٌ يبدد الظلمات، وينير للأجيال الصاعدة طريقها لتحقق أسمى الغايات. ونحن اليوم نذكر بعز وفخار البطل أبا عمار، في ذكرى استشهاده الحادية عشرة، فيزداد الكل حنينا إليه، ونردد بصوت عال ومجلجل: قم يا ختيار، فنحن أحوج ما نكون إليك ، قائداً ورائداً، وحكيما ذا رأي سديد ونظر بعيد. قم يا ياسر سلّ سيفك وقُد الانتفاضة لمقاومة العدو الغادر، الذي تنكر للحقوق ورمى خلف ظهره كل المواثيق والعهود ، وتخطى في بطشه كل القوانين. ما أحوج فلسطين اليوم لابنها البار الثائر العملاق أبي عمار، إلى حنكته وحكمته وتحديه الصعاب بإرادة حديدية لا تلين ولا تستكين. نفتقدك يا ياسر ونفتقد معك صوتك الهادر، وشعارك الذي لا ننساه.. إلى القدس رايحين..شهداء بالملايين..وهاهم أبناؤك في انتفاضة القدس على خطاك سائرون وبحكمتك يستنيرون، وأقسموا بالله أنهم على العهد باقون..باقون ، مهما بطش المحتلون الغادرون. القسم هو القسم ..والعهد هو العهد، كما كنت تردد بشموخ واعتزاز.. الثورة مستمرة ، ولها من همم أبنائها وعزائمهم ما يبقي جذوتها متقدة ونارها مشتعلة حتى تحقيق النصر، وتطهير المقدسات من دنس الصهاينة الغزاة. إننا ونحن نعيش بأسى ذكرى استشهاد البطل المغوار، ملهم الثوار، أبي عمار- لا يمكن أن يغيب عن بالنا ولو للحظة واحدة طلته البهية معتمرا الكوفية الفلسطينية، لتصبح عنوان النجدة والثورة لدى كل الشعوب التواقة للاستقلال والحرية. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر..أجل سيظل أبو عمار بدراً لا يغيب ، وسيبقى فكره ملهما للأجيال من الأطفال والنساء والرجال.. وهاهي كوفيته يتوشح بها المجاهدون في العالم كله، رمزاً للشهامة والمروءة وصلابة النضال. أبو عمار اسم تجذر في القلوب ، ووسم فريد لا تمل رؤيته العيون، وصوت ثائر مجلجل، له صداه الذي يشنف الآذان ، ويحرك العاطفة والوجدان.. ابو عمار أبو الثوارالذي يظل اسمه أنشودة فخار على كل لسان..بطل دخل التاريخ من أوسع أبوابه، ليحظى بالتقدير والإجلال من كل الأحرار في كل الأقطار. وكأني بابي عمار، وهو يرى تداعيات الاختلاف بين الفصائل الفلسطينية- يصرخ بأعلى صوته، وبألم يعتصر قلبه: كفى..كفى.. لا مجال ولا وقت للخلاف، فالعدو واحد والهدف واحد.. توحدوا..تآلفوا.. تعانقوا.. تحابوا فأنتم فلسطينيون ..فلسطينيون في السراء والضراء والشدة والرخاء.. لا مجال للشحناء والبغضاء في مواجهة الأعداء. ارفعوا علم فلسطين عاليا، فهو رمز العزة والكرامة وعنوان الشهامة والمروءة.. ولا علم يعلوه أو يدانيه. فلتقر عينك يا أبا عمار، واهنأ سعيداً في جنات الخلد –إن شاء الله – مع الشهداء والصديقين ، وحسن أولئك رفيقا. وسوف يأتي اليوم الذي تتحقق فيه أمنيتك، فيرفرف علم فلسطين على أسوار ومآذن مساجد وكنائس القدس. وسيكون أبناء شعبك عند حسن ظنك، ولن يحيدوا عن نهجك أو يبتعدوا عن هديك.. وبشائر النصر بدأت تتلألأ في سماء فلسطين، تعزز الإيمان بالنصر المبين، وتؤصل حق العودة للاجئين. وما هذه الهجمة الصهيونية الشرسة التي بلغت الأوج إلا دليل على يأس المحتل من مواجهة البطولات الخارقة التي أذهلته وملأته خوفاً ورعباً.. أما نحن فنردد قول الله تعالى : فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا، ولن يغلب عسر يسرين. رحمك يا أبا عمار، ودمت منارة للثوار..وسنظل نذكرك باعتزاز وفخار ما تعاقب الليل والنهار. وسلام عليك يوم وُلدت ، ويوم استُشهدت ، ويوم تُبعث حيا.

*كاتب ومفكر عربي

*5/11/2015م


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية