جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1185 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد الملا : إيران وداعش ... السبب والنتيجة
بتاريخ الجمعة 16 أكتوبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

إيران وداعش ... السبب والنتيجة

من المسلمات العقلية ومن البديهيات الثابتة عند كل إنسان عاقل, إن لكل نتيجة سبب, وإن لكل سبب مسبب, كما إن لكل شيء مقدمة وشروط, فكذا الحال بالنسبة للنتيجة, فلها مقدمات


إيران وداعش ... السبب والنتيجة

من المسلمات العقلية ومن البديهيات الثابتة عند كل إنسان عاقل, إن لكل نتيجة سبب, وإن لكل سبب مسبب, كما إن لكل شيء مقدمة وشروط, فكذا الحال بالنسبة للنتيجة, فلها مقدمات وشروط وأسباب, وهذا ما ينطبق تماماً على تنظيم داعش, فمن أوجده ؟! وما هي أسباب ظهور هذا التنظيم ؟! ومن يقف خلفها ؟! ومن خلال التحليل الذي سنتطرق له سنعرف من هي الجهة أو الدولة التي كانت سبباً في إيجاد هذا التنظيم الإرهابي.توجد العديد من الإشارات والدلائل تشير إلى إن تنظيم داعش له علاقة وثيقة بدولة إيران, علاوة على إن هذه الدولة هي الآن المستفيد الأكبر منه, لأنه كان من أبرز وأهم الأسباب لتواجدها العسكري وتدخلها المباشر في العراق وسوريا, كما إنها استفادت من داعش في شن حربها الطائفية ضد العراقيين السنة وجعلت من الحرب ضد هذا التنظيم ذريعة لتصفية وتهجير وقتل أهل السنة في العراق, بغض النظر عن التقارير الواردة بوجود علاقة وثيقة تربط إيران بقيادات بارزة بداعش وبالقاعدة, والتي تجلت في التسهيلات التي قدمتها إيران لداعش ومنها إطلاق سراح السجناء المتشددين من تنظيم القاعدة تارة وأخرى علاج الجرحى من داعش في إيران وأخرى دخول الشيشاني والباكستاني والأفغاني عن طريق إيران وتأشيرات جوازاتهم تشهد لذلك, وبغض النظر عن الوثائق الرسمية التي وجدتها الاستخبارات الأمريكية في المكان الذي تم قتل ابن لادن فيه والتي تؤكد علاقة إيران مع القاعدة, وبغض النظر عن جوازات السفر والمستمسكات الشخصية الإيرانية لمجاميع من تنظيم داعش, وبغض النظر عن كل الأدلة الرسمية التي تربط داعش بإيران, نلجأ إلى الدليل العقلي الذي لا يمكن أن ينكره أي إنسان عاقل ولا يمكن إختلاق تبرير له. فمن خلال هذا التحليل العقلي نؤكد إن داعش هي صناعة إيرانية, نعم قد تكون هذه الصناعة بطريقة غير مقصودة ... لكن لنراجع الأمور من بداياتها, فوجود داعش كان سببه وكما يقول المرجع العراقي الصرخي في حوار له مع وكالة أنباء العرب {{ الذي أوجد المسمّى (داعش) هو الفسادُ والإفساد والظلمُ والإجرام وسوءُ التخطيطِ وسُقمُ العلاجِ ، وهذا نفسُه سيُبْقي ذلك التنظيم ودولتُه ويثبّتُه ويوسّعُه ويقوّيه }}, فهذه العوامل هي من أبرز التي أوجدت هذا التنظيم. وهنا نسأل, وجود داعش أو الظهور الأول لداعش في أي دولة كان ؟! والجواب واضح وبديهي وهو في سوريا والعراق حتى كان اسم هذا التنظيم هو( الدولة الإسلامية في العراق والشام ), وهذا يدفعنا للسؤال, من يحكم سوريا والعراق أثناء ظهور داعش ؟! الجواب واضح ومعروف هما السفاح بشار الأسد في سوريا والمجرم نوري المالكي في العراق ... وهنا نسأل, ماذا قدما هذين المجرمين لشعبيهما ؟! ... الجواب واضح وبديهي وهو كما قاله المرجع العراقي الصرخي والذي ذكرناه أعلاه ((... هو الفسادُ والإفساد والظلمُ والإجرام وسوءُ التخطيطِ وسُقمُ العلاجِ ...)). وهنا نسأل, من كان السبب في الإبقاء على بشار الأسد في سوريا وقدم له الدعم العسكري بكل أنواعه, حتى شاع الظلم والجور والفساد في سوريا الشام؟! من الذي أوجد المجرم المالكي كحاكم في العراق ودعمه ودافع عنه ومازال يدافع عنه, وساعده في حربه على أهل السنة العراقيين وبصورة ساد فيها الظلم والجور والحيف والترويع ؟! والجواب واضح وبديهي وهو إيران هي من دعمت هاتين الشخصيتين وأوجدتهما, ومازالت تدعمهما لهذه اللحظة ... وهنا نلاحظ إن إيران هي السبب الأول في إيجاد المجرمين " المالكي والأسد " وبسبب سياستهما التي تمثل سياسة إيران اتسعت في العراق وسوريا رقعة الفساد والإفساد والظلم والإجرام وسوء التخطيط وسُقم العلاج ... الأمر الذي أوجد تنظيم داعش ... بمعنى إن إيران هي السبب الأول والرئيس والعلة الحقيقية لوجود داعش, فسبب إيجاد حكام الجور هي إيران, وبسبب هؤلاء الحكام ظهر داعش, فإيران هي السبب الأول والرئيسي لوجود " النتيجة " داعش.   بقلم :: احمد الملا



هل ستنهار روسيا داخلياً ... وما السبب ؟!

نلاحظ الآن وبعد دخول روسيا دوامة الصراع الحال في منطقة الشرق الأوسط خصوصاً في سوريا والعراق, نلاحظ إن الإعلام السوري والعراقي وحتى الإعلام الغربي أخذ يروج لفكرة إن روسيا دخلت مع إيران وحكومة الأسد والعبادي في تحالف " شيعي " غايته  ضرب المسلمين السنة وإبادتهم في سوريا والعراق ضمن مخطط فارسي لتوسعة الإمبراطورية الفارسية في منطقة الشرق الأوسط, وأخذ الإعلام يروج لما تناقله الشيعة " أتباع إيران " عن أصل بوتين الرئيس الروسي " أبو التين " المهاجر من العراق لروسيا, وان أصله يعود إلى وهب النصراني الذي قاتل مع الحسين عليه السلام, وإنه المسيح الموعود, وإنه سينصر الشيعة في أخر الزمان وما إلى ذلك من خرافات وقصص خيالية يراد منها الضحك على السذج من أتباع دولة فارس. وهذا بطبيعة الحال سيؤثر على المسلمين السنة في روسيا, والذين يشكلون نسبة كبيرة من سكان روسيا, إذ يقدر عدد المسلمين في روسيا بثمانية وعشرين مليون مسلماً، يشكلون حوالي 20 % من سكان روسيا البالغ تعدادهم ١٤٣٫٥ ملايين حسب إحصائية سنة 2013, وبطبيعة الحال إن اغلب المسلمين الروس هم من أهل السنة, وهذا الأمر له مردود سلبي جدا على روسيا في خضم دخولها الحرب ضد المسلمين السنة في سوريا والعراق.  والترويج الإعلامي الحاصل الآن الذي أعطى صورة دخول روسيا في الحرب على إنه حلف شيعي ضد أهل السنة, وهذا من المتوقع جداً بأن يساعد على خلق أجواء وظروف موضوعية لقيام ثورات وانتفاضات ضد النظام في روسيا, بل على أقل تقدير ستكون هناك مظاهرات ينظمها المسلمون السنة الروس ينددون فيها بحرب دولتهم ضد إخوتهم في الإسلام والمذهب في كل من العراق وسوريا, وهذا ما سيفتح الباب أمام قوى روسية أخرى معارضة للتدخل الروسي في منطقة الشرق الأوسط الذي أرهق الاقتصاد الروسي أكثر مما هو مرهقاً الآن. ومن يعرف النظام الروسي جيدا فأنه لن يختلف معي عندما أقول إن هذا النظام سيقوم بقمع هذه التظاهرات الأمر الذي يؤدي إلى نشوب حراك مسلح, وهذا ما سيفتح المجال أمام الشيشانيين والاوكارنيين المعارضين للتواجد الروسي في بلادهم كي يدخلوا في حلبة الصراع في داخل روسيا .. وهذا ما سيؤدي إلى نشوب حرب أهلية في داخل روسيا تمزقها من الداخل, كما لا ننسى إن العم سام – أمريكا – ومعها الإتحاد الأوربي وعلى رأسها تركيا سيعملان على افتعال هكذا أمر بصورة مباشرة أو غير مباشرة ولعله فتح المجال أمام روسيا للدخول إلى سوريا من اجل تمزيقها من الداخل. فإن حدث هذا الأمر والذي يمكن أن يحدث مع وجود جهات كثيرة وقوية وتملك وسائل إعلام هائلة حتى في داخل روسيا كما بينا مثل أمريكا وأوربا وكذلك الإعلام العربي السني, مع وجود تنظيم القاعدة القريب من روسيا, وكذلك جمهورية الباكستان الإسلامية, هذه من الأمور التي من المتوقع أن تؤدي إلى انهيار داخلي في روسيا, بالإضافة رهان روسيا  - وهو من أبرز الأسباب - على إيران والتقوي بها, والإنجرار خلفها, إيران الحصان الخاسر الذي ارتبط مصير روسيا بمصيرها, كون روسيا الآن قد راهنت عليها ودخلت معها في حلف ضد القوى العالمية الكبرى, وهذا ما أوضحه المرجع العراقي الصرخي في إحدى محاضراته التاريخية العقائدية حيث قال ... {{... يا أيها السياسيون افصلوا بين الشعب الإيراني وبين الحكومة، التي ستنهار، في أي مواجهة، أسرع من سوريا والموصل فالرهان على إيران خاسر وستشهد الأيام ... لنكن واضحين الخاسر الأول والأكبر هي إيران فلا يغرنّكم هذا الاستكبار وهذا العناد وهذه العزة الفارغة، كانت تملك كل الشام وكانت تملك كل العراق، ماذا بقي لها؟ فقدت أكثر من ثلثي لبنان وأكثر من ثلثي سوريا وأكثر من ثلثي العراق وهذه الخسارة الكبرى، إيران دخلت بحروب استنزافية سريعة التأثير إيران منهارة اقتصادياً، الشعب الإيراني مغلوب على أمره ...}}. وهذا ما يؤكده واقع الحال, فإيران بعد أن خسرت كل شيء في العراق وسوريا واليمن, وأصبحت قريبة من الانهيار لجأت لإدخال روسيا معها في هذا الحلف الذي صوره الإعلام على إنه حلف شيعي ضد المسلمين السنة, وبهذا سيكون المردود على روسيا لأنها راهنت على إيران واستقوت بها, فمن المتوقع جداً أن يكون مصير روسيا هو الانهيار الداخلي ونشوب حرب داخلية أو حدوث أزمات أمنية داخلية تعجل بإنهيار روسيا داخليا مع وجود اقتصاد ضعيف شبه منهار.   بقلم :: احمد الملا



قضاة عراقيين ... شياطين في أحضان المحتلين ؟!

تعد السلطة القضائية من أهم السلطات التي تحكم أي دولة في العالم, كون هذه الدولة أو تلك تستمد قوانينها من هذه السلطة, فإن كانت هذه السلطة على مستوى عالٍ من المسؤولية والكفاءة والنزاهة, نجد إن الدولة التي فيها التي فيها سلطة قضائية مستقلة تتمتع بالتقدم والتطور والازدهار والرفاه الاقتصادي والاستقرار السياسي وبصورة تنعكس بصورة إيجابية على حياة الفرد والمواطن, أما اذا كانت المنظومة القضائية على خلاف ذلك, حيث انعدام النزاهة وعدم الكفاءة وتعمل بالمحسوبية والمنسوبية وتقدم المصلحة الشخصية الضيقة على مصلحة الشعب والدولة, فإن حال ذلك البلد وتلك الدولة سيكون مصيرها كمصير العراق اليوم. ففي العراق يتحكم بمجلس القضاء الأعلى رئيسه المدعو مدحت المحمود الذي يعتبر من أكثر المعروفين على مستوى القضاء بالفساد, والذي شغل هذا المنصب منذ دخول الإحتلال الأمريكي وبقرار من الحاكم المدني الأمريكي بريمر, وعمل طول فترة الحكومات التي تشكلت بعد دخول المحتل إلى العراق وحتى اليوم, من نظام سابق وحكومة احتلال أمريكي واحتلال إيراني, وكان ولا زال يمثل الحصانة التي يراهن عليها المفسدين من سياسيين ومسؤولين في الحكومة العراقية, خصوصاً الحكومة السابقة, حكومة المالكي الفاسدة التي عاثت بالبلاد الفساد, بل حتى رئيس ما يسمى بمجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود غطى عن جريمة  المالكي وعن كل شخصية ذكر اسمها في تقرير سقوط الموصل الذي أعدته اللجنة التحقيقية.  علماً إن المحمود كان قاضياً مقرباً من النظام البائد أستطاع أن يصبح رئيساً للمؤسسة القضائية في زمن الاحتلال الأمريكي, وبقي في المنصب ذاته مع تغير الحكومات في العراق, وكذلك بقي في منصبه بعد دخول الاحتلال الإيراني, والغريب في شخص المحمود انه وبعد تعاقب الحكومات بعد دخول المحتل ومع اختلاف وجهات النظرما بين الكتل المتحكمة بالقرار الحكومي نجد ان هذه الكتل كانت دائماً تتفق على ان يكون رئيساً لمجلس القضاء مما يدل على إن امريكا وإيران كانت تدعمان مدحت المحمود في تجاوز واضح على ما يسمى الدستور المفبرك والسيادة المزعومة والقرار الحكومي الذاعن الى الأجندات الأمريكية والإيرانية بقي " مدحت المحمود " في منصبه ذاته ومازال في منصبه حتى بعد مطالبة الشعب العراقي بإقالته ومحاسبته على تستره على المفسدين ؟؟!! ليتأكد للجميع أن هذا المدحت ماهو إلا شيطان في هيئة شخص رئيس مجلس القضاء الباطل!!. وهذا ما أشار إليه المرجع العراقي الصرخي في أكثر من حادثة لها علاقة مباشرة بالقضاء ذكر فيها أساليب المدعو مدحت المحمود وقضاة مؤوسسته الشيطانية الماكرة التي جلبت للقضاء العراقي الحديث الخزي والعار حين قال ... {{... هنا نصيحة وتعتبر نصيحة من باب السخرية والتهكم كما يسمى ومن باب المصيبة العظمى التي تقع على رؤوسنا ورؤوس المسلمين, هنا ننصح السارقين الفاسدين، ومنهم السياسيون والمسؤولون ورجال الدين المزيفون المستأكلون، ننصحهم بأن يقرأوا ويتعلموا طريق الشيطان في الإفلات من العقاب أمام القاضي، وإذا كان القاضي أشطن من الشيطان وأشطن من إبليس كما قضاة هذا العصر وهذا الزمان وهذه الحقبة وهذه السلطة المتسلطة على العراق، قضاة لا خلاق لهم لا دين لهم ...}}.   بقلم :: احمد الملا
 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.18 ثانية