جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 652 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
لؤى الكترى: لؤى الكترى : الاشبال وقود الاشتعال
بتاريخ الأربعاء 14 أكتوبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

لؤى الكترى  :  الاشبال وقود الاشتعال


الاشبال وقود الاشتعال
هو جيل النسيان بعد النسيان مزلزل  الاركان , جيل اوسلو الذى لم يراهن عليه احد انتفض فى وجه كل من التحد , ولبس عباءة الوطن , هم اطفال يصرخون فى وجه الجلاد لو خافكم العالم فنحن لا نخافكم فانتم الارهابيون وهذة ارضنا فارحلو عنها , هذا هو الجيل الذى لم يكن فى حسبان القادة , وهو الجيل الذى سيجبر يوما المحتلين ان يغادرو ارض العسل , الذين كتبوا بدمائهم سطور المجد والعزة والكرامه ووصيتهم كانت لفلسطين لا لحزب او تنظيم يتنافس فيه المتنافسون , ليتفاخروا بعدد الشهداء وكانهم ارقام , فهؤلاء الاكرم منا جميعا الذين اصطفاهم الله واتخذ منهم الشهداء كتبوا وصيه الوطن بدمهم النازف , ليقولوا للجميع ان الاحياء والاموات لديكم سواء , لم يتسابق هؤلاء الشهداء للقتل من اجل القتل وانما تسابقوا من اجل احقاق الحق المسلوب ولرفع رايه الحق المنهوب , هذا الجيل المراهن عليه منذ ان تكلم جون فوستر دالس عام 1956 عن نظريه الفراغ ولم يات بذكر عن الشعب الفلسطينى سالوة بعض الناس عن الشعب الفلسطينى , فاجاب ( لسوء حظ هذا الشعب انه جاء تحت اقدام الفيله الكبار يموتون والصغار ينسون ) وبعد سنوات رد عليه القائد الشهيد الرمز ابوعمار فى مخيم البقعه وهو يخرج دورة عسكريه قائلا ( هؤلاء هم اشبال الاربى جى واشبال الحجارة لاينسون ولا يتناسون القدس ) واليوم اثبتت هذة الاجيال انها اجيال النصر باذن الله القائل فيهم ( أذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير ) جيل امن بالوطن من نهرة الى بحرة موحدا محطما كل الانقسامات , متعالى على الجراحات , هو جيل رفض ان يكون عنوانا لاحد بل كان عنوانه فلسطين , هو جيل الابتسامه عند الشهادة وما اصدقها من شهادة فى ربى القدس الحبيب , فهذا يومكم الذى توعدون , فالقدس انبتت الجراح زهورها وان تسقى ماء الخيانه تذبل , ايها الجيل المتمرد على قوانين المرحله وكل المراحل كطائر الفينيق الفلسطينى المنتفض من تحت الركام , ركام الالم والحرمان التى اثكلتها جراح الايام والانقسام , جئتم لتخرجونا من براثن الايام المفعمه بالسواد , لتحيوا فينا الامل بالوعد الصادق الامين ,بعيدا عن المزاودين المتربصين المدعين,
كم ارادو عدد شهدائكم وكم وردة ياسمين وضعوها على قبوركم ونسوها بعد دفنكم ليبحثوا عن صيد ثمين , فلم يكن دمنا رخيص يوما وابطال القدس يذيقون العدو اللعين بطعنه سكين او دهس او بحجارة من سجيل .
هذا الجيل العاكف الدائب على صنع الجهاد من خلال كؤوسه المترعه بخمر الشهادة التى انتصرت للانسانيه التى ارادها الذئاب ان تكون اشلاء , فمزقت اقنعه الدجل التى تحتضن الارهاب وتعشقه سرا وتصطنع التنديد جهرا
ايها الابطال يامن قررتم ان تضعوا حدا للمهزله وابيتم الا ان تختاروا الشهادة على طريق الانبياء
دمائكم امانه فى اعناق المخلصين , وكفرا بكل كفار لعين متاجرا بوطن او دين , ولدماء الشهداء ليس امين
كفرا بمن يتسابق على دمائكم , ويزاود على تضحياتكم
كفرا بمن لا يحمل اماناتكم , والنصر لكم والرحمه لكم
تقبلكم الله برحمته وانار الطريق للغافلين من بعدكم

لؤى الكترى

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية