جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1383 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد يونس شاهين : الهبة الشعبية الفلسطينية واستحقاقاتها الوطنية
بتاريخ الأحد 11 أكتوبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtf1/v/t1.0-9/11351278_638160696283788_722685178180753268_n.jpg?oh=a3cb00c2d8cd206c4f2a4fd8121cc6ef&oe=56AB659C
الهبة الشعبية الفلسطينية واستحقاقاتها الوطنية
بقلم: أحمد يونس شاهين

حالة التلاحم الشعبي الذي تشهده ساحات المواجهة في مدن الضفة تحمل رسائل حادة وصريحة إلى الفصائل الفلسطينية إما أن تتوحدوا أو سنترككم مع التاريخ ليسجل صفحة سوداء لن يمسحها الحاضر الذي نعيش.


الهبة الشعبية الفلسطينية واستحقاقاتها الوطنية

بقلم: أحمد يونس شاهين

حالة التلاحم الشعبي الذي تشهده ساحات المواجهة في مدن الضفة تحمل رسائل حادة وصريحة إلى الفصائل الفلسطينية إما أن تتوحدوا أو سنترككم مع التاريخ ليسجل صفحة سوداء لن يمسحها الحاضر الذي نعيش. اليوم المطاعم تمد الغذاء لمن هم في ساحات المواجهات وهي صورة من صور التلاحم الشعبي،
إن نجاح الهبة الشعبية بتحقيق أهدافها المرجوة مرهون بعدم تدخل الفصائل كما هو مرهون باستمرارها على هذا النحو دون عسكرتها ولنا تجارب مع استخدام السلاح الذي أعطى الاحتلال الضوء الأخضر لإعادة الاحتلال وفرض القيود التعسفية تجاه شعبنا مما قلل من مقومات الصمود، لاسيما أن الحجارة والسكاكين جعلت الاحتلال في حيرة من أمرهم وقوضت أساليب الرد العنيف بالاجتياح أو استخدام الأسلحة الثقيلة، وهذا يعد نجاح فلسطيني شعبي بامتياز.
لاشك بأن الرئيس أبو مازن استطاع أن يطلق شرارة الهبة الشعبية بخطابه القوي بالأمم المتحدة من خلال إشارة حملها خطابه تلخصت بأن هذا الوضع لن يستمر طويلاً وأنه من حق الشعب الفلسطيني المقاومة السلمية والقانونية وهنا نقف عند القانونية وان لم يحددها فخروج الجماهير الغاضبة بالسكاكين والحجارة ومقاومة الاحتلال لهو عمل مقاوم قانوني، وكذلك خروج عشرات المسلحين الفتحاويين بشوارع رام الله بعد الخطاب مباشرة يؤكد مدى التزام مسلحي وثوار فتح بأوامره، لاشك أن هذه الهبة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بخطاب الرئيس. وحديثي عن غزة وما شهدته خلال اليومين الماضيين باعتقادي أن هذا نجم عن حالة التعاطف الوطني بين غزة والضفة تأكيدا على أن شعب فلسطين لن تقسمه الجغرافيا الذي فرضها الاحتلال ولم ولن تقسمه حالة الانقسام الذي فرض عليه، ولكن هبة غزة وتوجه شبابنا وأشبالنا تجاه الحدود الشرقية لغزة فإنه لأمر صعب تراق فيه الدماء ويرتقي فيه الشهداء دون أي تأثير لجنود الاحتلال بإصابات جسدية، أتحدث هنا بالمنطق بعيداً عن العاطفة، فغزة يكفيها ما تعرضت له من حروب لم تجف دماء شهداؤها بعد، غزة التي تتعرض لحصار خانق وأزمات حياتية لا حصر لها وتفتقر لكل مقومات الصمود يجب أن تكون بمنأى عن أي هجمات إسرائيلية قد تتعرض لها في حال تصعيد حدة المواجهات فيها، كل ما تستطيع تقديمه غزة ينحصر في إنهاء حالة الانقسام والوقوف بجانب أهلنا في الضفة بالدعاء ورفع المعنويات.
لقد بت على قناعة بأن هذه الهبة الجماهيرية ستكون مكملة لما حققته الانتفاضتان السابقتان، فمنذ اندلاع هذه الهبة التي لم تتعدَ من الوقت أسبوعين بادرت دول أوربية وعربية بالاتصالات مع القيادة الفلسطينية في محاولة لاحتواء الموقف وتهدئة الأمور إلا أن الردود الرسمية تمثلت بأن يتم التوجه بالاتصالات إلى حكومة الاحتلال لثنيها عن ممارسة اعتداءاتها على القدس وتحديداً على المسجد الأقصى وإيجاد حلول سياسية قادرة على إقناع الشعب الفلسطيني، وهذا دليل جامح على أن هذه الهبة الشعبية جعلت الاحتلال في حالة هوس وتخبط، الأمر الذي دفع قادة الاحتلال بمناشدة الإسرائيليين بحمل السلاح بحجة الدفاع عن النفس نظراً لتزايد حالات الطعن بالسكاكين، وهنا فعلى القيادة الفلسطينية دعم هذه الهبة الجماهيرية كي تضع العالم أمام مسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية.
أما فلسطينياً فمن الواجب الوطني العمل على إنهاء حالة الانقسام الأسود وإعادة اللحمة الوطنية تتويجاً لنضالات شعبنا الفلسطيني واكراماً لأرواح شهدائنا الأبرار لأن الاحتلال لم يفرق بين أطياف الشعب الفلسطيني حسب الانتماء الفصائلي أو حسب الديانة فكل الشعب في دائرة الهدف الإسرائيلي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية