جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 106 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حامد أبوعمرة : قصة قصيرة بعنوان : هكذا قال لي ..الآن عرفت من أين تكتب أفكارك .
بتاريخ الأحد 04 أكتوبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

قصة قصيرة بعنوان : هكذا قال لي ..الآن عرفت من أين تكتب أفكارك ..!!
 بقلم /حامد أبوعمرة
 

 بينما كنت أجلس مع أحد الأصدقاء .. ذات يوم ٍ حيث جرى حوارا طويلا متشعبا  بيننا ، قلت له .. من العناوين التي أثارتني مؤخرا ..هي بسبب خطأ في طباعة حرف واحد تم بيع مليون نسخة من كتاب خلال يومين فقط !!


قصة قصيرة بعنوان : هكذا قال لي ..الآن عرفت من أين تكتب أفكارك ..!!
 بقلم /حامد أبوعمرة
 
 
بينما كنت أجلس مع أحد الأصدقاء .. ذات يوم ٍ حيث جرى حوارا طويلا متشعبا  بيننا ، قلت له .. من العناوين التي أثارتني مؤخرا ..هي بسبب خطأ في طباعة حرف واحد تم بيع مليون نسخة من كتاب خلال يومين فقط !! عنوان الكتاب المثير .."An idea that you can change your wife "العنوان الحقيقي للكتاب" An idea that you can change your lifeوهناك فرقا واسعا بين أن يكون العنوان ترجمته " مجرد فكرة يمكنك من خلالها تغيير زوجتك ..أوبين تغيير حياتِك ..!! فالعلاقة بين المرأة والحياة كعلاقة بطلة رواية طويلة أو حكايا بأحداثها لعبت فيها البطلة دورا مركزيا .. بل أن الوضع هو أشبه بمسرحية جدلية لكن ليست على خشبة المسرح،لأن فصولها لا تنتهي أبدا.. إلا بنهاية الكون ..

أنا في قناعتي الشخصية.. قد لا أصدق ذاك العنوان ، وإنما أحمله على سبيل الحكمة أو الموعظة وبرؤيتي الذاتية أقول أن هذي رسالة تفسر لنا أحد عناوينها هي ..سر هروب القرّاء من الأدباء الذين هم يكتبون لمجرد الكتابة أو الشهرة رغم أنف الجميع شاءوا أم أبوا ، ودون أدنى أهمية لتحقيق هدفا ..ما  أو معالجة قضية من قضايانا المعاصرة ..كما  كان يحدث في السابق من اهتمامات أدبية مشتركة فقديما أو منذ زمن ليس ببعيد ٍ فاليوم أصبحنا نهتم فقط بالصالونات الكلاسيكية ،وكلمة صالون التي أعنيها هنا "
salon" و"saloon" أي قاعة الاستقبال  والتي تعرض مطابخ أو أطقم كنب ، أو أدوات زينة ذات شكل معين  ،لكننا تجاهلنا في ذات الوقت ، الصالونات الأدبية..

تلك الدائرة الحوارية والتي يجتمع حولها رجال الفكر ،وهناك أيضا فرقا بين قاعة الاستقبال وقاعة أو مجمع العلم  والتي اندثرت اليوم وسط  ركام صالونات النميمة المتفشية كالطاعون في مجتمعاتنا ، وصالونات قطيعة الرحم ،والتفكك الاجتماعي  وليس التواصل كما يُزعم..ولذلك تولدت العداوة الحميمة بين الكاتب والقاريء، فكان سقوط الكتاب وانقراضه ، هو الضحية الوحيدة لتلك المفارقة الصعبة ..وكان انتشار الانترنت احد الأسباب التي زادت الطينة بله خاصة مع ظهور طفرة الفيس بوك  ..فكانت الضاربة القاضية للمكتبات ،ولعالم الكتب التي ارتحلت بعيدا عنا في هذا الزمان ..أما الجانب الآخر في تحليلي ..هو لو تصورنا أن ذاك العنوان حقيقيا  ،وليس مجرد حكمة أو دعابة فاني لن أستطيع سوى أن أفسره بكلمة واحدة أن ما حدث ليس خطئا سواء أكان بقصد أو بدون قصد.. بل هو
.. تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ..مستعينا بقول الحق سبحانه وتعالى"قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ " سبأ -39..المهم أن صديقي ابتسم ابتسامة واسعة عريضة وقال : الآن عرفت من أين تأتيك أفكار موضوعاتك التي لا تنضب ..!!  

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية