جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 371 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: جويد التميمي : رصاص الاحتلال يقضي على أحلام هديل
بتاريخ الأربعاء 23 سبتمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

رصاص الاحتلال يقضي على أحلام هديل

جويد التميمي -  الساعة 7.40 صباحا على الحاجز المقام عنوة على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، الطالبة في جامعة الخليل هديل صلاح الدين صادق الهشلمون 


رصاص الاحتلال يقضي على أحلام هديل

جويد التميمي -  الساعة 7.40 صباحا على الحاجز المقام عنوة على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، الطالبة في جامعة الخليل هديل صلاح الدين صادق الهشلمون ابنة الـ18 عاما تقف بين 'دولاب' البوابة الحديدية والبوابات الالكترونية مرغمة، للتفتيش من قبل جنود الاحتلال الذين أطلقوا صوبها وابلا من رصاص أسلحتهم الأوتوماتيكية ليقتلوها بدم بارد.

'هديل لا تملك في حياتها سوى حقيبتها الجامعية وإرادتها الصلبة التي حاول الاحتلال كسرها ولم يستطع، لذلك ارتقت شهيدة بشموخ موصوف'، قال والدها رئيس قسم التخدير في المستشفى الأهلي ومديره العام سابقا لــ'وفا'.

 وأضاف وهو يظهر صبرا لا يحمله سوى القلة من الرجال 'ابنتي التي حملت داخل حقيبتها الجامعية آمالها المفعمة بالحياة وكتابا وكراسة، ومحفظة صغيرة وهاتفها الخلوي، تنشد علماً نافعا بغية الوصول إلى أعلى المراتب في التعليم، بدد الاحتلال طموحها سريعا ولم تمهلها أيدي الغدر التمتع بحياتها وشبابها، لكن فلسطين والقدس أغلى منا جميعا، هي دافعت عن كرامة الأمتين العربية والإسلامية'.

وتابع: 'هديل كانت تحب الحياة وتنشدها بشغف تحلم بمستقبل أفضل لأجل فلسطين، أحبت جميع من حولها ومن عرفته وعرفها بصدق، كانت مثالا للأخلاق الحميدة'.

أهالي تل الرميدة وشارع الشهداء قالوا لــ'وفا' إنه قتل برسم المصالح الإسرائيلية، ليس لشيء سوى بث الرعب في نفوس الناس من خلال القتل المتعمد في وضح النهار، ولإرغام الأهالي على الرحيل من منازلهم في تل الرميدة وشارع الشهداء وجبل الرحمة التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم، لصالح المستوطنين.

وأكد شهود عيان أن حوارا دار بين هديل والضابط الإسرائيلي الذي أصر على تفتيشها بنفسه بعد عبورها البوابات الحديدية والالكترونية، ولم يتجاوب معها عندما طلبت مجندة لتفتيشها، ليطلق صوبها رصاصه.

وقال منسق شباب ضد الاستيطان عيسى عمرو، لـ'وفا'، إن هديل التي تزور عائلات تل الرميدة وشارع الشهداء بهدف تعزيز صمودهم، وصلت في ساعات الصباح الأولى إلى الحاجز المذكور.

وأضاف أن جنود الاحتلال طلبوا منها رفع ملابسها وأحاطوا بها من كل جانب، ولم يمهلها ضابط الاحتلال الحديث إليه، فأطلق الرصاص صوبها فورا، وهي تحاول العودة والابتعاد عن الحاجز.

وتابع عمرو أن جنود الاحتلال استمروا بإطلاق الرصاص صوب هديل حتى بعد سقوطها أرضا، مشيرا إلى أن الرصاص أحدث حفرا في الأرض بعد أن اخترق جسدها الطاهر.

ويقول: 'كان بإمكانهم إطلاق رصاصة واحدة على قدمها، لكنهم لم يسمحوا لها بالدخول أو الخروج وتعمدوا قتلها'.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.38 ثانية