جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 357 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : الاقصى .... جرح ينزف فهل من طبيب ؟؟؟؟
بتاريخ السبت 19 سبتمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء


https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtf1/v/t1.0-9/12004795_10156091940130343_2495875271168468250_n.jpg?oh=1b5db00c6d40ba232e452472d4ce1fb9&oe=56623364
" الاقصى ....  جرح ينزف فهل من طبيب ؟؟؟؟

بقلم : فراس الطيراوي عضو الأمانة العامة لشبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو"
نادَيتُ قومي ولا نارٌ ولا حَطَبُ أَيْنَ الـمَجَامِرُ والنّيِرَانُ يا عَرَبُ ...  أَيْنَ

 المُرُوءَاتُ إِنْ نادَتْ مُصَفَّدَةٌ في الأَسْرِ مُعْتَصِماً هَاجَتْ لها القُضُبُ ...


بقلم : فراس الطيراوي عضو الأمانة العامة لشبكة كتاب الرأي العرب - شيكاغو"
" الاقصى ....  جرح ينزف فهل من طبيب ؟؟؟؟ "
 نادَيتُ قومي ولا نارٌ ولا حَطَبُ أَيْنَ الـمَجَامِرُ والنّيِرَانُ يا عَرَبُ ...  أَيْنَ
 المُرُوءَاتُ إِنْ نادَتْ مُصَفَّدَةٌ في الأَسْرِ مُعْتَصِماً هَاجَتْ لها القُضُبُ ...  هِيَ الـمَليحَةُ في أَحْلامِهَا قَمَرٌ يَأْوِي إلى حِضْنِها المُضْنَى وَيَنْتَسِبُ ....  هِيَ الـجريحَةُ في أَشواقِها بَطلٌ يُفَرِّجُ الكرْبَ عَنها جَيشُهُ اللَجِبُ   ... القُدسُ في حَبسِها المشؤُومِ نازفَةٌ تَهفو للُقيا الذُّرى والدَّمعُ مُنسَكِبُ ...  مَرْمَى العَصا حَبْسُها والحَشْدُ مُلتَئِمٌ في قَلبِ يَعْرُبَ والـتَّاريخُ مُرْتَقِبُ . ...  ناديتُ قَومي ووجهُ الحسنِ مُمتقِعٌ والشَّـرُّ مُنـعَقِدٌ والأرضُ تُنتَهبُ .....    عَرائِسُ العُرْبِ أَشلاءٌ مُبعـثرةٌ في كُلِّ صَوبٍ لمنْ يَبـغي وَيَغتَصِبُ ....   إِنْ عَرْبدَ البَغيُ في الدُّنيا فلا عَجبٌ لكنْ سُباتُ الهَوى فينا هوَ العَجبُ  .....   يا أَيُّـها الحشدُ إِنِّي مُرهقُ ويَدي في النَّارِ تُكوى وقلبي دأْبُهُ النَّصبُ ...  إِنِّـي أَقولُ وللـتَّاريخِ ذاكرةٌ تُصغِي إِلـيَّ وقولي اليَومَ مُحتَسبُ  .... كلُّ الخِطاباتِ ما أَروتْ لناظَمأً ولا شَفى مِن ضَنـىً نَفطٌ ولا ذهبُ ...  إِنَّـا نُـريدُ دواءً يُستَطَبُّ بهِ قِوامُهُ الـعَزم والـنِّيرانُ والغَضَبُ. " الشاعر ادوارد  عويس" في هذه الساعات يتم اقتحام المسجد الاقصى على أيدي المتطرفين اليهود مدعومين من قوات الشرطة الصهيونية وجيشه البربري الغاشم ويتم الاعتداء على المتحصنين هناك دفاعا عما تبقى من كرامة لدى الامة العربية ! قبل خمسة عشر عاما اقدم المجرم شارون على دخول الاقصى لتتفجر الانتفاضة الثانية ، والحفريات  والاقتحامات اصبحت شبه يومية تحت بدعة زيارة الهيكل المزعوم. ما يحدث في محيط المسجد الأقصى المبارك اليوم له ما بعده ... الصدامات التي تحصل بين الاحتلال الغاشم والمرابطين هناك من فلسطينيي أل48 وأهل القدس والذين منحوا شرف الدفاع عن الأقصى كونهم قادرون على الوصول إليه ستؤدي حتما إلى " انتفاضة ثالثة " وانفجار شامل وهذا الانفجار سيكون له مردوده على العالمين العربي والإسلامي .. فاذا كانت الأنظمة العربية الموجودة لا تحرك ساكنا فان الشعوب لا بد وان تنتفض على الانتهاكات بحق مقدساتها .. أملنا كبير بالشعوب فالأقصى هو الخط الأحمر الذي لا يسمح كل ذي نخوة وضمير لأحد بان يتجاوزه. من حقنا ان نسأل امة المليار ... اوليس الأقصى ملكا لكم له قدسيته وحرمته ؟ حتى يتم الصمت على الاعتداءات المتكررة وحتى أن الإعلام العربي بات يتجاهل ما يحدث في محيط المسجد الأقصى من عمليات تجريف واقتحامات متكررة تهدف للسيطرة عليه وتقسيمه مكاناً وزمانا على غرار الحرم الإبراهيمي في مدينة خليل الرحمن  ! إن القدس ليست ملك الفلسطينيين وحدهم، وكذلك الأقصى المبارك والصخرة المشرفة. انها ملك المسلمين جميعا، فهي جزء لا يتجزأ من عقيدتهم السمحة وتاريخهم المجيد . وانطلاقا من هذه الحقيقة الثابتة فان الدفاع عنها واجب عربي وإسلامي قبل أن يكون واجبا واهتماما فلسطينيا. ***عندما نصمت على هدم مقدساتنا واقتحام حرماتها فإننا لا نستحق أن ننتمي للإسلام والعروبة ولا نستحق أن نحمل صفة الإسلام ... فالمسلم الحقيقي هو من يذود عن أرضه وعرضه ومقدساته... فأين اليوم نحن من قيم الإسلام وتعاليمه وحرماته ؟ وأين نحن اليوم من الكرامة الدينية والوطنية والأخلاقية والإنسانية ؟! وهل ننتظر هدم الأقصى او تقسيمه وهذا ما تسعى اليه هذه الدولة المارقة التي تدعى " اسرائيل "  حتى تتحرك ضمائرنا ونخوتنا وغيرتنا ؟! ان ما يحدث في المسجد الاقصى المبارك من اقتحامات وانتهاكات واستباحة متواصلة من قبل عصابات المستوطنين المتطرفين تحت حماية وغطاء من شرطة الاحتلال وجيشه الغاشم والاعتداء المتواصل على المصلين والمرابطين والمرابطات تستدعي منا التصدي بكل ما لدينا من إمكانيات لصد هذه الانتهاكات والخروقات ولا نستطيع فعل ذلك ان بقي الانقسام الإرادي اللعين موجود ما بين اكبر فصيلين على الساحة الفلسطينية " فتح" و" حماس"، فلسطين باقصاها وكنيستها اكبر من الجميع، يجب التعالي على الجراح ،وترميم البيت، وتوحيد الكلمة والصف الفلسطيني ان كانت فلسطين هدفكم والقدس بوصلتكم، وقضيتكم الاولى كما تقولون وتصرحون ليل نهار، فالإنتصار للمسجد الاقصى المبارك وللمدينة المقدسة بهويتها الاسلامية والمسيحية والعربية لن يكون الا بالوحدة الفلسطينية اولا والعربية ثانيا والامتثال لقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "  اننا بمقدار ما نتحرر من جهلنا وشرذمتنا وانقسامنا نقترب من القدس ... ونحن رغم كل ما يعتري قضيتنا لسنا ضعفاء ان لم نستضعف أنفسنا ، والله من وراء القصد.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية