جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 381 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ابراهيم بدران : المقالات التحليلية من الرابطة: ما هي الأدوية التي تهدد العال كيف
بتاريخ الجمعة 11 سبتمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء


المقالات التحليلية من الرابطة: ما هي الأدوية التي تهدد العال
 
كيف للمخدرات الأصطناعية لها أن تهدد ثلثي سكان الدول العربية


المقالات التحليلية من الرابطة: ما هي الأدوية التي تهدد العال

 
كيف للمخدرات الأصطناعية لها أن تهدد ثلثي سكان الدول العربية                                                                     إن شعبية الإنترنت والإنتشار الواسع للشيشة خلق الظروف المثالية لكثرة وباء المخدرات الاصطناعية في الدول العربية. فتات الأوراق من الماريجوانا والتبغ المقطرة بالمواد الكيميائية مع الرائحة الحامضة الملفوفة في الورق  والمستخدمة للتدخين بواسطة الأنبوب أو الأرجيلة. القنب الاصطناعي : هو واحد من المخدر الحديث الأكثر خطورة. إن الأرقام التقديرية التي تبين عدد مدمنين الماريجوانا الاصطناعية  في الشرق الأوسط لا تعرضها وكالة مكافحة المخدرات الدولة ولا الامم المتحدة ولا المنظمات الدولية الأخرى. وفقاً للتقديرات، فإن عدد مستخدميها المحتملين 80-100 مليون شخص (ثلث سكان العالم العربي)، ومستخدميها الحقيقيين - يصل إلى 20 مليون نسمة، وهو ما يعادل عدد سكان سوريا.   الإنترنت والشيشة يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بشكل واضح جداً: الشخص الذي يدخن الحشيش هو مرتكب للحرام. الماريجوانا يمكن أن تسبب التسمم، أي حالة من التعب والإكتئاب وتضع الشخص في عالم وهمي. ولو لم يحدث كل هذا، سيشعر المسلم بالشهوة تجاه المواد القذرة والضارة. وهذا في حد ذاته محرم. ومع ذلك، فإن تدخين الشيشة أو النرجيلة ليس فقط مسموح به في الإسلام بل أيضاً هو ضمن التقاليد الثقافية العميقة في الشرق الأوسط. وبالتأكيد فإن التجار يستفدون من ذلك. في أوائل القرن 21 بدأ إنتشار الخلطات العشبية للتدخين في العالم بسرعة الطاعون (herbal smoking blends) أو أعشاب البخور (herbal incense). في البداية، كانت المتعة غير مؤذية لعدد محدود من الناس، في حين أن شرطة مكافحة المخدرات في مختلف البلدان كانت تلاحظ عدد من المركبات الكيميائية من نوع القنب الصناعي. ومع ذلك، "المركبات الاصطناعية" تسبب ضرر أكبر على الصحة من المؤثرات العقلية التي هي من أصل نباتي. لذلك، على سبيل المثال، فإن معدل وفيات المدخنين بسبب المخدرات الاصطناعية أعلى من المدمنين على المواد الأفيونية وفي أغلب الأحيان يكونوا تحت تأثير حالات الإضطرابات النفسية. هذا وفقاً لمعلومات إدارات مكافحة المخدرات في مختلف الدول  ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات وتهريب المخدرات. قامت المنظمة غير الحكومية الرابطة العالمية "العقل من دون المخدرات،" بدراسة مشكلة الإدمان على المخدرات في 23 دولة عربية، وخاصة في دول الخليج، وأجرت التجربة. بعد العديد من الإعترافات عن تعاطي المخدرات الاصطناعية من المشاركين المحتملين في البرنامج الخيري "العالم بحاجه إليك!" طلب الموظفون لدينا من المواقع العربية الأكثر شعبية خلائط التدخين من العلامات التجارية الأكثر شيوعاً. المحلات التجارية على الإنترنت أقنعتنا أن منتجاتها لا تحتوي على مركبات كيميائية مثل JWH-018، HU-210، K2، وما شابه ذلك. ولكنها باعت لنا "المركبات الاصطناعية".   المخدر ال
ذي يستصعب أكتشافه بعد تدخين جرعة واحدة من القنب الاصطناعي يشعرالمستهلك بالإرتباك في الوعي والنشوة الخفيفة والاسترخاء والهلوسة. ولكن تأثير المخدرات لا يدوم أكثر من 15-30 دقيقة. ومن بين الآثار الجانبية - البارانويا، وفقدان النوم والشهية، والسلوك العدواني، والتهيج والاكتئاب. في الحالات الشديدة يحدث تعطيل الجهاز العصبي المركزي والدماغ، يحدث الفشل في الجهاز التنفسي باستثناء الموت. من الصعب أن تحدد استخدام الأدوات والتقنيات المألوفة ما إذا استعمل الشخص المخدرات الاصطناعيةأم لا. طريقة فحص المخدرات في العالم العربي لا تختلف عن طرق البلدان الأخرى: المشتبه يمر بفحص البول، وبذلك يتم الكشف عن وجود المخدر أم لا. لكن الفحص المعتاد لا يبين وجود المخدرات الاصطناعية في الدم حتى لو كان الشخص في حالة سكر وجميع الإشارات الخارجية واضحة جداً.. يتلقى المشاركون العلاج المجاني في البرنامج الخيري "العالم بحاجه إليك!" في المركز الطبي للدكتور نزارالييف الذي يقع في عاصمة الجمهورية القرغيزية - بيشكيك. قبل المعالجة، فإنهم يمرون في  الفحوصات  الضرورية ويقولون للأطباء عن المواد المخدرة التي كانوا يستخدمونها كل يوم، والتي استخدموها بشكل دوري. وشهدوا الموظفين التابعين للرابطة العالمية أن فحص البول للمشاركين في البرنامج الذين اعترفوا بالإدمان على المخدرات الاصطناعية لم يظهرلديهم أي أثر ليؤكد كلامهم. في حالة تعاطي الماريجوانا أو الحشيش يعمل الفحص بشكل دقيق.   الإنتاج والتوزيع سابقاً، تم إنتاج هذا النوع من المخدرات في الولايات المتحدة وأوروبا وشمال أفريقيا وسيبيريا والصين، وكانوا يأتون بأعداد كبيرة.إن المخدرات الاصطناعية الأكثر خطراً هي المنتجة  في سيبيريا - قلب روسيا، والصين. وفي روسيا نفسها، أصبحت المخدرات الاصطناعية آفة اجتماعية حقيقية: فقد تضاعف عدد مدمني المخدرات، وأصبحت أكثر خطورة من الجمرة الخبيثة. ولكن اليوم، اتقن تجار المخدرات المحلية هذه التكنولوجيا البسيطة: تأتي المواد الكيميائية من الصين، الماريجوانا - من حقول أفغانستان، أو التبغ الدوحة - من الدول العربية. على أراضي الدول العربية يتم تصنيع المخدرات الاصطناعية في الأردن ومصر والجزائر والإمارات العربية المتحدة. هناك صلة واضحة بين انتشار الشيشة والمخدرات التي تباع كمادة مضافة للتبغ. في هذه البلاد يفهمون حجم التهديد الذي يشكله المخدر الاصطناعي. لذلك، على سبيل المثال، في دولة الإمارات العربية المتحدة الشخص الذي كانت له النية ليبيع  أو للإستخدام الشخصي يحكم بالسجن لمدة أربع سنوات. التوزيع على نطاق واسع يمكن أن يؤدي إلى فرض عقوبة الإعدام على الجاني. الأردن أيضاً تكافح الإنتاج: المتهم بإعداد الخليط يحكم عليه ب 15سنة مع الأشغال الشاقة وغرامة من 10-20 ألف دينار. ومع ذلك، فإن الإجراءات الصارمة لا توقف مهربي المخدرات. تحت غطاء  المواد   للشيشة، كبديل للنيكوتين غير الضار أو الأدوية العشبية التي تحسن المزاج والذاكرة يمكن شراء خلائط التدخين بسهولة على شبكة الإنترنت. و هذه المتعة ليست رخيصة: يباع المخدر الشهير "جوكر" في الأردن تقريباً بـ 30 دينار (حوالي 45$). ولكن، وفقاً لوكالة الأمن في الأردن فإن تصنيع 100 جم من المنتج يكلف ما لا يزيد عن 1 دينار. الأرباح الزائدة الناتجة يمكن أن تذهب إلى شراء الأسلحة وتمويل التطرف والإرهاب. لذلك قبل أن تدخن الشيشة تأكد من أنها ليست مكونة من المخدرات.

المحررين الأعزاء ! الرابطة العالمية "العقل من دون المخدرات" تحب أن تقدم لكم المادة للنشر من سلسلة المقالات التحليلية مفادها  "ما هي الأدوية التي تهدد العالم العربي". مادة " كيف للمخدرات الأصطناعية لها أن تهدد ثلثي سكان الدول العربية " أعدت من قبل المنظمة غير الحكومية الرابطة العالمية "العقل من دون المخدرات"  استناداً لدراسة وضع  المخدرات في 23 بلد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. جرت الدراسة وفق  المشروع الخيري "العالم بحاجة اليك" الذي يهدف إلى توفير الرعاية الطبية لمدمني المخدرات.
                                                                                                             ونحن على استعداد للإجابة على أسئلتكم. نحن ممتنون للنشر!   مع فائق الأحترام والتقدير، مدير العلاقات الدولية في الرابطة العالمية "العقل من دون المدرات" د. ابراهيم بدران      

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية