جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1182 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احمد الملا : توجيهات السيستاني ووعود الحكومة التفاف على المتظاهرين
بتاريخ السبت 08 أغسطس 2015 الموضوع: قضايا وآراء

توجيهات السيستاني ووعود الحكومة التفاف على المتظاهرين
   بقلم :: احمد الملا

تعد موجة الغضب التي تجتاح الشارع العراقي والتي عبر عنها بتظاهرات حاشدة منذ حوالي أكثر من أسبوع, تعد خطراً حقيقياً يهدد إمبراطورية الفساد والثراء الفاحش الذي يتمتع به المفسدون من


توجيهات السيستاني ووعود الحكومة التفاف على المتظاهرين
   بقلم :: احمد الملا

تعد موجة الغضب التي تجتاح الشارع العراقي والتي عبر عنها بتظاهرات حاشدة منذ حوالي أكثر من أسبوع, تعد خطراً حقيقياً يهدد إمبراطورية الفساد والثراء الفاحش الذي يتمتع به المفسدون من سياسيين وقادة كتل وأحزاب سياسية ودينية, ممن حصل على تأيد أغلب المرجعيات الدينية في الوصول إلى المناصب التي من خلالها استحلبوا العراق وثرواته وسخروها لمصالحهم الشخصية الضيقة.  وتكمن خطورة هذه التظاهرة في كونها كسر حاجز العبودية والانصياع للمعبد والكهنوت والعمائم التي طالما خدرت وسيرت الشعب بفتوى  أوجبت انتخاب المفسدين وقوائمهم, وكذلك حرمت التظاهر ضد فسادهم, بالإضافة إلى اختلاق الأعذار والتبريرات لهؤلاء المفسدين, بشكل يضمن بقائهم في مناصبهم, والسبب في ذلك هو التقارب المصلحي والمنفعي بين تلك الزعامات الدينية والسياسيين المفسدين, بينما الشعب يعيش حالة من الفقر وتردي الواقع الخدمي في جميع المجالات بما فيها الأمنية. وبما إن هذه التظاهرات الشعبية أصبحت بالفعل تهديداً صريحاً لمصالح ومنافع ومناصب السياسيين المفسدين وكذلك الزعامات الدينية, صار لزاماً على الجهتين - السياسية والدينية - أن تتخذ خطوات من شأنها أن تلتف على الشعب المنتفض بوجه الفساد, فإذا استخدموا الطريقة القمعية كالتي استخدمها المالكي رئيس الحكومة العراقية السابق في سنة 2011 ضد المتظاهرين أمام صمت وسكوت مرجعية النجف التي حرمت التظاهر ضده وأوجبت انتخابه. فان استخدموا هذا الأسلوب فأنهم سيلاقون سخطاً شعبياً واسعاً وسيسبب سقوطهم وزوال ملكهم, لذا لجأوا إلى طريقة يكمن فيها الخداع والمكر والدهاء, وهي طريقة التظاهر بالوقوف مع الشعب ومع المتظاهرين كخطوة أولى ومن ثم إصدار التوجيهات من قبل الزعامات الدينية وتقوم الحكومة خطوة أخرى بإبداء الوعود بتنفيذ ما صدر من توجيهات, الأمر الذي سيقلل من زخم التظاهرات ويقلل من عدد المتظاهرين هذا من جهة ومن جهة أخرى ستقوم الماكنة الإعلامية الخاصة بالحكومة وبالمؤسسة الدينية بعملها الذي يختص بتقليل عزم المتظاهرين وكذلك الترويج لفكرة انتظار وفاء الحكومة بالوعود, ومن يعترض ويخرج للتظاهر فهو خارج عن طوع المرجعية وسيتهم بالإرهاب وبمحاولة زعزعة أمن البلد, وما أن تمر الأيام حتى تذهب مساعٍ الشعب للتغير سدى ومع أدراج الرياح. وما تصريح السيستاني على لسان معتمده احمد الصافي في خطبة الجمعة 7 / 8 / 2015  الذي طلب فيه من حكومة العبادي من الضرب بيد من حديد على المفسدين ومحاسبتهم, وسرعة استجابة العبادي لهذا المطلب الذي عبر عنه في بيان أصدره في اليوم ذاته بأنه ملتزم بتوجيهات السيستاني, فهذا التوجيه وهذا الوعد بالالتزام ماهو إلا التفاف على مطالب المتظاهرين كما أوضحنا وهي محاولة لتخدير المتظاهرين وقتل مطالبهم قبل أن يبدأ تنفيذ ولو جزء بسيط منها. فنجاح التظاهرات ومطالبها ونجاتها من تلك المؤامرات يكمن في المطالبة بالتغيير الجذري الحقيقي كما عبر المرجع العراقي الصرخي في بيانه " الكهرباء أو الأطفال والنساء والدماء" حيث قال ... {{8ـ أنا معكم معكم معكم في الخروج بتظاهرات من أجل التغيير الحقيقي الجذري وليس من أجل التغرير والإبقاء على الفساد والفاسدين ، وإلّا فالقعود والسكوت أوْلى وأرجَح .}}.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية