جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 336 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : بإنتظار الضربة القاضية
بتاريخ الجمعة 07 أغسطس 2015 الموضوع: قضايا وآراء

بإنتظار الضربة القاضية

سعاد عزيز

 منذ أن نجح التيار الديني المتشدد في الاستيلاء على زمام الامور في إيران بعد الثورة الايرانية، عقب تمکنه من و بأساليب مختلفة و في ظروف خاصة من القضاء على معظم القوى الايرانية الاخرى التي شارکت في الثورة


بإنتظار الضربة القاضية

سعاد عزيز
 منذ أن نجح التيار الديني المتشدد في الاستيلاء على زمام الامور في إيران بعد الثورة الايرانية، عقب تمکنه من و بأساليب مختلفة و في ظروف خاصة من القضاء على معظم القوى الايرانية الاخرى التي شارکت في الثورة او إقصائها، فإنها إستغلت الکثير من الظروف و الاوضاع في داخل إيران و المنطقة من أجل تمرير سياساتها و مخططاتها، الى الحد الذي إنخدع بهذا التيار الذي إستغل الدين لمآرب و نوايا سياسية ضيقة قطاع عريض من شعوب المنطقة. تطوران هامان حدثا في المنطقة و العالم، أثرا کثيرا على حسابات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و أوصلته الى حالة من الترنح و التخبط، حيث إنه وعلى أثر هذان التطوران إنکشفت أوراقه کاملا أمام شعوب المنطقة و فضحت حقيقة شعاراته المزيفة وهذا التطوران هما: اولاـ أحداث الربيع العربي و التي کشفت کذب و زيف الشعارات البراقة التي خدع بها هذا النظام شعوب المنطقة لسنين طويلة عندما کان يٶکد بإنه يناصر الشعوب ضد النظم الدکتاتورية و الاستبدادية، لکن تإييده لنظام الدکتاتور بشار الاسد و تورطه في الاحداث السورية و تسببه في إستمرار النزيف السوري، دفت المنبهرين و المنخدعين به الى الانفضاض من حوله و شجبه و إدانته. ثانياـ الاتفاق النووي الذي أبرم في اواسط شهر تموز الماضي، والذي تنازل فيه النظام عن شروط و خطوط حمر کان المرشد الاعلى علي خامنئي قد حددها سلفا، وهو  الاتفاق الذي کشف أيضا کذب و زيف شعارات المعاداة ضد الولايات المتحدة الامريکية وزيفها جملة و تفصيلا، وهو ماجعل البعض من الذين کانوا مازالوا يراهنون على معاداة هذا النظام لواشنطن يصحون من غفوتهم و يدرکون ماهية و معدن هذا النظام. هذان التطوران أثرا على نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية کثيرا و جعلاه في موقف و وضع لايحسد عليه، حيث إنه و بناءا على الکثير من التحليلات و وجهات نظر المختصين بالشٶون الايرانية، قد أوصل طهران الى حالة ضعف و تداع غير مسبوقة و صار النظام بحاجة للکثير من الجرع و الحقن المنشطة کي تعيد إليه بعضا من حيوية و قوة أمسه، لکن من الواضح أن هذا التطوران اللذين ساهما ليس بضعف النظام فقط وانما أيضا إفلاسه أيضا فکريا و سياسيا، يعدان الارضية بالضرورة لتطور ثالث وهو الاهم و الاکثر تأثيرا في المنطقة، ونقصد به التغيير في إيران و الذي صار مطلبا ملحا للشعب الايراني قبل غيره، ذلك إن هذا النظام قد أسقط بيده ولم يعد بإمکانه الاستمرار بهذه الصورة المتضعضعة الهشة طويلا، وان العد التنازلي للتغيير الذي طالما إنتظره و تطلع إليه الشعب الايراني طويلا، قد بدأ وماقد بشرت به السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، طوال الاعوام الماضية، قد حان موسمه ولامناص من ذلك أبدا لأنه بمثابة الضربة القاضية التي تهد و تحطم کل قوائم و رکائز النظام.

 suaadaziz@yahoo.com  




 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية