جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 586 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عز الدين أبو صفية : أدهشني خبراً قرأته !!!
بتاريخ الخميس 23 يوليو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xfp1/v/t1.0-9/311804_183211761769189_1628215537_n.jpg?oh=a0e3337c400cd5b894658244faa11e2f&oe=560A2B83&__gda__=1443550562_e068ebedb13023991b4fe6d3283072da
أدهشني خبراً قرأته !!!
د. عز الدين أبو صفية

أدهشني خبراً قرأته من على صفحة دنيا الوطن بتاريخ 22/7/2015 حول قيام الشئون المدنية برفع دعوى للنائب العام حول مقال للسيد الأستاذ الدكتور الوزير السابق/ إبراهيم أبراش بدعوى



أدهشني خبراً قرأته !!!
د. عز الدين أبو صفية

أدهشني خبراً قرأته من على صفحة دنيا الوطن بتاريخ 22/7/2015 حول قيام الشئون المدنية برفع دعوى للنائب العام حول مقال للسيد الأستاذ الدكتور الوزير السابق/ إبراهيم أبراش بدعوى أن مقاله المنشور على صفحة دنيا الوطن – مقالات هو مقالاً تشهيرياً ضد الوزارة وموظفيها خاصة العاملين في فروع الوزارة بغزة.
وبعد اطلاعي على المقال وفحواه ومضامينه فلم أجد في المقال أيّ من التهم التي تدعيها وزارة الشئون المدنية وتستوجب رفع دعوى للنيابة العامة بحق الدكتور/ إبراهيم أبراش، كما أن ما تضمنه المقال لم يأتي بجديد فكل ما ورد فيه هو واقعي وحقيقي والمواطنين بجميع فئاتهم يعلمونه ولامسوه وتتضرر الكثير منهم من جراءه، الدكتور/إبراهيم أبراش هو كالطبيب الجراح ذو الخبرة الكبيرة في تشخيص أمراض المجتمع المستعصية في هذا الوطن ودائماً يضع أصابعه على الوجع الحقيقي وهذا من أبسط حقوقه كأكاديمي ومثقف ومهني وإن كان هذه الشريحة من المثقفين لا تقوم بهذا الدور فمن الذي يجب عليه القيام به.
كان الأجدر بوزارة الشئون المدنية أن تهتم بما يطرحه الدكتور/ إبراهيم أبراش في مقاله ولا تدفن رأسها في الرمال وتظهر استهجانها مما كتب بل كان عليها أن تبدأ بأخذ الموضوع بجدية وأن تبدأ بالبحث والتمحيص في كل ما طرح وتبدأ في التحقيق حولها لتصل إلى كبد الحقيقة.
فنحن كمواطنين لامسنا ولا زلنا نلمس ذلك الفساد المنتشر في هذه الوزارة ومن منا لم يلمس ذلك عندما تظهر فئات من موظفيها ما أن ينقلوا إلى وظائف معينة وهم ميسوري الحال ما أن يمض على شغلهم لتلك الوظائف عدة أشهر ترى التغير المبهر الذي يطرأ على شكل حياتهم حيث يصبح الترف والبذخ الصفة السائدة لديهم وتختلف مجريات الأمور على أسلوب معيشتهم وعلاقاتهم الشخصية والاجتماعية، وما أن تمضي سنة أو أكثر إلا وهم يمتلكون أفخم السيارات والشقق التي لا يقل ثمنها عن مئة وعشرون ألف دولار ناهيك عن تأثيثها الذي قد يصل إلى أكثر من خمسين ألف دولار، وبسؤال بسيط وهو سؤال قديم حديث (من أين لك هذا) ورغم أن هذا السؤال أصبح لا يشكل معني لدى الكثيرين لأنه متجاهل من كل المسئولين ومؤسسات السلطة.
المواطنين يعلمون ويعرفون أدق الحقائق وإن كانوا يخافون الحديث أو التصريح أو الاتهام لتجنب أن يصيبهم الضرر فيظلوا صامتين ويكتفون بقول الضعفاء حسبي الله وأنت النعم الوكيل خاصة عندما يشاهدون تلك الفئة من القطط السمان وهم يركبون السيارات الفارهة ويجلسون بشكل شللي في أفخم الأوتيلات والمطاعم والكافي شوبات ليعقدون صفقاتهم المشبوهة .
إن وضع الوزارة وموظفيها رؤوسهم في التراب كالنعام لا يعني ذلك بأن الحقيقة مختفية، فكثيراً من الحديث نسمعه ونشاهده ليس من خارج الوزارة بل من داخلها وخاصة على ألسنة موظفيها المهمشين أو من مَن أقصوا من مناصبهم ولقد سمعنا منهم الكثير عن عدم إمكانية حتى الوزير من نقل فلان من موقع إلى موقع آخر بسبب ثبوت فساده وتلقيه الرشوة أو لقفزه من حالة البساطة إلى حالة الغنى شبه الفاحش وأن سبب ذلك أن الإسرائيليين لا يرغبون بتلك الشخوص والسبب طبعاً معروف على حد رأي وكلام أحدهم (شيلني أشيلك) أو ( طعميني أطعميك).
لقد استشرى الفساد في ربوع الوطن بشكل عام وفي غزة بشكل خاص وهو موجود قبل الانقسام وإن كان تضاعف مئات المرات بعده، ولا نستثنى من ذلك أيّ معبر من معابر التنفس الخاصة بقطاع غزة والحديث عن أيّ واحد منهم يتطلب كتابة مئات بل آلاف الصفحات وهذا ليس دور المواطن للبحث فيه والكتابة عنه، فإن ما أقدم عليه الدكتور / إبراهيم أبراش هو بمثابة دق ناقوس خطر الفساد والرشاوى والانتهازية والابتزاز بعيداً عن السياسة وفنونها وكذبها وإن كان صوت ناقوسه كان مدوياً فعلى المسئولين سماعه وعدم إغلاق آذانهم وكأنهم لا يسمعون شيئاً وإن سمعوا لا يفقهون قولاً، وعليهم أن يعملوا بصدق إلى الوصول إلى حقيقة الأمور والتي هم بدون أدنى شك يعلمونها جيداً وعليهم المبادرة بالبدء في وضع الخطط العلاجية لذلك وإن كان ذلك يؤلم الكثيرين وقد سبق للوزارة أن مارست أدواراً إيجابية في مثل تلك الأمور، والمهم الآن أن تبدأ وتستمر فالشرفاء في هذا الوطن كثيرين ويجب نفض الغبار عنهم وإبرازهم وتكليفهم والدفع بهم لتحقيق مصلحة المواطنين، وأما للقائمين على الوضع الحالي لهم فليتقوا الله في عملهم ومالهم وأن يضعوا مخافة الله أمام أعينهم.
وأخيراً نقول للدكتور/ إبراهيم أبراش كل الشكر والمحبة لكم ونطالب بأن تستمر ولا يهزك موقف المارقين المرتشون الناهبين والماصون لدماء الشعب المسحوق الذي عاني ويعاني ألم الحصار والانقسام والبطالة والابتزاز والتلوث والفساد والكثير.

22/7/2015

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.41 ثانية