جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 119 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: داود الشريان : زيارة وفد «حماس» إلى السعودية
بتاريخ الخميس 23 يوليو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xat1/v/t1.0-9/11781653_10155866743575343_3327406259066005071_n.jpg?oh=41fee07452324d46bd0ec904714bd192&oe=5617B1A9
زيارة وفد «حماس» إلى السعودية
بقلم: داود الشريان
تشعر حركة «حماس» بحال من الارتياح عقب زيارة وفدها بقيادة خالد مشعل الى السعودية. أعضاء الحركة يعوّلون على الزيارة كثيراً. مصدر الارتياح نابع من إدراك قيادة «حماس» ان وقوف الرياض معها، 


زيارة وفد «حماس» إلى السعودية
بقلم: داود الشريان
تشعر حركة «حماس» بحال من الارتياح عقب زيارة وفدها بقيادة خالد مشعل الى السعودية. أعضاء الحركة يعوّلون على الزيارة كثيراً. مصدر الارتياح نابع من إدراك قيادة «حماس» ان وقوف الرياض معها، في هذه الظروف، قضية مهمة جداً، فضلاً عن أنها تعرف ان السعودية شريك سخيّ ونزيه في دعم الفلسطينيين، تساندهم في أحلك الظروف، ولا تقايضهم بمواقفها.
حركة «حماس» أصدرت بياناً أشار إلى ان الزيارة استغرقت يومين، والتقى وفدها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. البيان قدّر عالياً دعم المملكة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. ولكن، على رغم اهتمام فلسطينيين وعرب آخرين، ودول في المنطقة بهذه الزيارة التي جاءت بعد فتور في العلاقات دام سنوات، ووصل الى حد القطيعة، لم تأتِ وسائل الإعلام السعودية على ذكر الزيارة. غياب صورها وأخبارها فتح شهية بعضهم لتأويلات وتفسيرات، وجرى زج علاقات السعودية بدول في المنطقة، وتم تصوير الزيارة كأنها مشروع «تحالف» بين الرياض ودولة لها نفوذ، على رغم أن حركة «حماس» تعاني وضعاً أشبه بكارثة في قطاع غزة، وليست في وضع يسمح لها بدور يفوق طاقة حركة محاصرة، تعاني المقاطعة والعوز.
أقرب تفسير لغياب أخبار الزيارة عن الإعلام الرسمي السعودي هو ان للرياض تجربة مع «حماس»، لا تزال آثارها حاضرة، خلال اتفاق مكة بين الحركة ومنظمة التحرير الفلسطينية، الذي تحقَّق برعاية الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله، في 8 شباط (فبراير) 2007، لكن ذلك الاتفاق لم يصمد طويلاً. انهار بعد أربعة اشهر على توقيعه، مع بداية أحداث غزة التي انتهت بتفرُّد «حماس» بالسلطة في القطاع. انهيار الاتفاق سببه تدخُّل دول عربية، كانت، ولا تزال، تعتقد أن الساحة الفلسطينية ملعبها الذي لا تسمح لأحد بالتدخُّل في تفاصيله. وهي وجدت أن اتفاق مكة سيمنح الرياض دوراً يُضعِف نفوذ هذه الدول على الفلسطينيين، على رغم أن كلمة «نفوذ» غير موجودة في قاموس التعامل السعودي مع القضية الفلسطينية.
«حماس» كانت على علم تام بالدول التي سعت الى إفساد اتفاق مكة، لكنها لم تحط الرياض علماً بالتحرُّكات التي أفضت الى فشله، ولم ترجع الى السعودية كراعية للاتفاق، وكأنها رضيت بالنتيجة. هذه التجربة فرضت على الرياض عاملاً إضافياً للحذر الذي يُعدّ جزءاً من تقاليدها الديبلوماسية، لذلك فإن الكرة الآن في ملعب «حماس»، وفي ضوء التزامها سيكون التقارب السعودي معها، فضلاً عن أن تضخيم الزيارة في وسائل الإعلام ربما أعطى رسالة سياسية غير صحيحة لدول تحرص الرياض على علاقاتها معها.
الرياض تعاملت مع الزيارة برسم النتائج، وصدق النيات، وقبل أن تكتمل الصورة ليس من الحكمة رسم مشهد من خلال تحليلات تفتقد المعلومات، فضلاً عن حسن الظن.
عن الحياة اللندنية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية