جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 619 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عايد الابراهيمي : ايران ....تخسر النووي وتراهن على العراق!!
بتاريخ الأربعاء 15 يوليو 2015 الموضوع: قضايا وآراء

ايران ....تخسر النووي وتراهن على العراق!!
للكاتب/ عايد الابراهيمي
عقد من المفاوضات الماراثونية النووية الايرانية مع السداسية الدولية حفلت بالكثير من احداث الشرق الاوسط اذا لم نبالغ كانت لها تأثير مباشر او غير مباشر ورائها! ومن يراجع مسودة الاتفاق


ايران ....تخسر النووي وتراهن على العراق!!
للكاتب/ عايد الابراهيمي
عقد من المفاوضات الماراثونية النووية الايرانية مع السداسية الدولية حفلت بالكثير من احداث الشرق الاوسط اذا لم نبالغ كانت لها تأثير مباشر او غير مباشر ورائها! ومن يراجع مسودة الاتفاق الاخير بين ايران والسداسية يجد نفس بنود الاتفاق قد طرح عام 2003الذي رفضته ايران آنذاك!! وبسبب ذلك الرفض صعدت ايران من تحريك اوراقها في المنطقة بشكل مؤثر من اجل الضغط على الاسرة الدولية للتراجع عن شروطها في المفاوضات ومن يراقب الدور الايراني في المنطقة يجده ردة فعل تجاه رفض شروط ايران النووية وهكذا عملت ايران على خلط الاوراق وتكريس التدخل بدول المنطقة مما تسبب في احداث كبرى في سوريا والعراق واليمن وغيرها بموازاة جولات التفاوض النووية وكلما فشلت جولة تسببت في مزيد من نزيف الدم والفوضى في المنطقة!! في تعبير واضح ان المفاوضات كانت باب للمساومة والابتزاز دفعت ثمنها شعوب المنطقة وهنا نسال؟ هل تأثرت امريكا والدول الغربية بردة الفعل الايرانية؟! وهل قدمت تنازلات من اجل هذه الرده؟! بالعكس نجد ان المفاوض الامريكي لم يتأثر او يتنازل لإيران بل راح يشدد العقوبات اكثر فاكثر, وهنا نسال ايضا هل فهمت ايران الفكرة وهل فكرت جيدا بما يدور ؟ وهل راجعت دورها وتسببها بما حدث في العراق؟! نتيجة عدم حصولها على مكاسب في المفاوضات وكيف انها كانت تؤجج الوضع كلما اقتربت جوله وبعد كل جوله فاصبح العراق ووضعه رهينة المفاوضات من وجهة ايران!! والمعيب على ساسة العراق انهم سهلوا مهمة ايران في ذلك وربطوا وضعه الامني والاقتصادي وباقي النواحي بمسار المفاوضات وكأن العراق (مركز ابحاث ايراني) وبند من بنود الاتفاق في الوقت الذي كانت امريكا تنظر للأمر من وجهة اخرى! وهي استدراج ايران واستنزافها اكثر فاكثر ليكون العراق ايضا طرف في مشروع امريكي ايراني مشترك! وضحية من ضحايا المفاوضات النووية هذا ما نراه ونراقبه طيلة عقد من التفاوض ومن يريد مراجعة جولات التفاوض سيجد ان ملف العراق حاضرا في تفاصيل الملف النووي بشكل او باخر. وها هي نتائج الاتفاق النووي تخرج بتنازلات ايرانية لا ترقي للدماء التي سفك في العراق بسبب التعنت الايراني وتأجيج الطائفية وارباك الوضع من اجل الحصول على مكاسب في المفاوضات!! وها هي ايران تتنازل عن مفاعلات ومخزونات اليورانيوم التي كلفت الشعب الايراني مليارات الدولارات تتنازل عنها طهران مقبل 2% من الترسانة!! وها هي تفتح جميع المواقع العسكرية الحساسة للجان التفتيش وباي وقت وها هي تبقى تحت عقوبات توريد الصواريخ لثماني اعوام وتوريد الاسلحة لخمس اعوام وتخصيب نسبة2% لمدة 15 عام مقابل رفع العقوبات عن تصدير النفط الذي سيتسبب في انهيار اسعار النفط اكثر!! فنسال ايران ماذا جنت من دمار العراق وسوريا واليمن حتى تحتفظي بنسبه2% وماذا فرضتي على امريكا من شروط مقابل مكاسب وهمية! ثم نعيد السؤال ونقول قد يكون هذا اتفاق مرحلي قابل للنقض وهذا يذكرني بكلام للمرجع العراقي السيد الصرخي الحسني حيث يقول{أميركا وإيران عدوان تقليديان متصارعان متنافسان على استعمارِ الدول والشعوب وسَلْبِ ارادتِها، وقد ابتلى الله تعالى العديدَ من دولِ المنطقةِ وخاصّةً لبنان فسوريا ثم العراق واليمن باَن تكونَ ساحةَ التنافسِ والنزاعِ والصراع وتقاطعِ المصالحِ بين إيران وأميركا، ولأن العراقَ بلد البترول والطاقات البشرية الفكرية الخلاقة فقد تصاعدَ وتضاعَفَ وتعمَّقَ واشتدَّ الصراعُ فيه بين القوتين المتنافستين" الذي اريد قوله ان ايران تتصور انها ربحت المعركة في العراق وهجومها البري الواسع في الانبار بالتزامن مع الاتفاق للتغطية على الفشل وعدم تحقيق تقدم على الطاولة فقررت ان تتقدم في الانبار من اجل فرض الاتفاق بشكل اخر لحين انتهاء مدة السماح لها بالتصدير والتوريد في بنود الاتفاق! وانا أشك ان امريكا تعطي جرعه من الترياق بعد ان تجرعت ايران السم في قبول الاتفاق النووي على امل الاحتفاظ بالرهينة العراقية للمرحلة القادة!!.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية